الصحافة العربية

من الصحافة العربية

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

القدس العربي: «انتفاضة الرواتب» تتصاعد في السليمانية: قتلى وجرحى وحرق دائرتين حكوميتين

 

كتبت القدس العربي: اتسعت دائرة الاحتجاجات في السليمانية، في إقليم كردستان العراق، أمس الثلاثاء، لتشمل إحراق مبانٍ حكومية بالإضافة إلى مقار حزبية، وسقوط قتلى وعشرات الجرحى جراء قمّع قوات الأمن الكردية لجموع المحتجين على تأخر صرف مرتباتهم، وتدهور الأوضاع المعيشية في المحافظة التي يسيطر عليها حزب «الاتحاد الوطني الكردستاني».

وسقط في الاحتجاجات ستة قتلى وعشرات الجرحى، وفق ما أفادت مصادر طبية ورسمية. فعقب مقتل متظاهر بالرصاص في بلدة جمجمال بعد ظهر الإثنين، قتل متظاهران آخران ليلا في منطقتين أخريين، وفق مسؤول محلي و«الهيئة العليا لحقوق الإنسان» في بغداد.

وأكد مسؤولون محليون وطبيون والهيئة، مقتل ثلاثة محتجين آخرين على الأقل بعد ظهر الثلاثاء في بلدتين.

وأعلنت مستشفى طوارئ قضاء دربندخان في محافظة السليمانية في إقليم كردستان، تسجيل 10 إصابات في التظاهرات التي تشهدها المدينة.

وجاء في بيان مقتضب للطوارئ أن «10 أشخاص أصيبوا على الأقل، فيما تم نقل أحدهم إلى السليمانية لشدة خطورة حالته «.

مصادر إعلامية حكومية أفادت بـ«حرق دائرتي كهرباء ومرور قضاء دربندخان» لافتة إلى أن «التظاهرات لا تزال مستمرة في عدد من الأقضية في المحافظة»

يترافق ذلك مع قطع خدمة الإنترنت عن عموم المحافظة لمدة تجاوزت الـ8 ساعات، قبل أن تعود الخدمة من جديد بشكلٍ متقطع، حسب مصادر.

ومع تصاعد حدّة التوتر في السليمانية، طالب المحافظ، هفال أبو بكر، القوات الأمنية بالابتعاد عن المواجهات والاحتكاك، فيما عبر عن رفضه إعاقة العمل الإعلامي خارج القانون.

وذكر في بيان «ندعم مطالب شعب كردستان وحرية التعبير والتجمع السلمي، ونقف ضد مضايقة حياة الناس».

وتأتي الاحتجاجات على وقع تأخر صرف مرتبات الموظفين الأكراد، بسبب الخلافات النفطية والمالية والسياسية بين بغداد وأربيل، لكن حكومة كردستان العراق نأت بنفسها عن هذا الصراع، معتبرة أن الأوضاع الصعبة التي يعيشها الإقليم خارجة عن إرادة ورغبة حكومته، محذرة في الوقت عينه من محاولات «البعض» استخدام قوت الناس لمصالحه الشخصية.

وقال رئيس حكومة كردستان، مسرور بارزاني، في بيان صحافي إن «حكومة كردستان تبذل جميع مساعيها وإمكانياتها لاجتياز الأوضاع المالية الصعبة التي يمر بها الإقليم والعراق والعالم» مشيرا إلى أنها «تواصل المفاوضات مع الحكومة الاتحادية للحصول على الحقوق والمستحقات المالية الخاصة بالإقليم التي لم ترسلها لحد الآن للأسف، على الرغم من أن حكومة الإقليم أبدت المرونة الكاملة من أجل الوصول لاتفاق في إطار الدستور».

وأعرب عن «أسفه من أن البعض يريدون أن يوظفوا قوت الناس لمصالحهم الشخصية، وبحجة الدفاع عن حقوق ومطالب شعب كردستان، ويحاولون التخريب والإحراق وخلق الفوضى».

وفي بغداد، حثّ رئيس الجمهورية، برهم صالح «السلطات المعنية»على الاستجابة للمطالب «المشروعة» لسكّان الإقليم، محذّراً قوات الأمن من مغبّة استخدام العنّف تجاه المتظاهرين.

وقال في بيان صحافي أمس «التظاهر السلمي حق دستوري مكفول يجب احترامه وعدم التجاوز عليه، ومن حق المواطنين التظاهر سلمياً للمطالبة بحقوقهم المشروعة، خصوصا تلك المرتبطة بتأمين العيش الكريم لهم ولعائلاتهم من الرواتب وتحسين الأوضاع والخدمات العامة».

كذلك أكد «ائتلاف النصر» بزعامة حيدر العبادي، مساندته للمطالب المشروعة للمتظاهرين في مدينة السليمانية، معربا عن رفضه لـ«القمع» الممارس ضدهم.

كما رفضت «مفوضية حقوق الإنسان» (خاضعة لرقابة البرلمان) ما وصفتها بـ«سياسة تكميم الأفواه» و«القوة المفرطة» المُنتهجة في السليمانية.

 

الخليج: الإمارات تعلن تسجيل لقاح “سينوفارم” الصيني ضد “كوفيد-19”

كتبت الخليج:  أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع في دولة الإمارات عن تسجيل اللقاح للفيروس غير النشط ضد «كوفيد -19» رسمياً في الدولة، الخاص بمعهد «بيجين للمنتجات البيولوجية»، وذلك في خطوة هامة نحو التصدي لجائحة «كوفيد-19» في الدولة.

وأتى قرار تسجيل اللقاح استجابة لطلب شركة «سينوفارم سي إن بي جي» الصينية. ويعبّر هذا القرار عن ثقة السلطات الصحية الإماراتية في سلامة وفاعلية هذا اللقاح.

وقامت وزارة الصحة ووقاية المجتمع وبالتعاون والتنسيق مع دائرة الصحة – أبوظبي بمراجعة النتائج الأولية لتجارب المرحلة الثالثة التي أجرتها شركة «سينوفارم سي إن بي جي»، حيث أظهرت تلك النتائج فاعلية بنسبة 86% ضد الإصابة بفيروس «كوفيد – 19»، كما سجل الإقلاب المصلي معدل 99 % من الأجسام المضادة المعادلة، و100% كمعدل وقاية من الحالات المتوسطة أو الشديدة من المرض. وكذلك أظهرت البيانات عدم وجود مخاوف متعلقة بسلامة اللقاح على جميع متلقيه.

والجدير بالذكر أن الوزارة قد قررت في سبتمبر الماضي توفير اللقاح تحت ترخيص الاستخدام الطارئ بهدف حماية العاملين في الخطوط الأمامية كونهم الأكثر عرضة لخطر العدوى بفيروس «كوفيد – 19». وقامت دولة الإمارات بدراسة النتائج الإكلينيكية لما بعد ترخيص الاستخدام الطارئ الخاص بسلامة وفاعلية اللقاح، حيث أظهرت تلك الدراسات نتائج مشابهة لما خلصت إليه المرحلة الثالثة.

يذكر أن حملة «لأجل الإنسانية» الخاصة بتجارب المرحلة الثالثة نجحت في استقطاب 31 ألف متطوع من 125 جنسية في دولة الإمارات، في حين أظهرت تجارب دراسة استخدام اللقاح في حالات الطوارئ حماية للعاملين في الخطوط الأمامية بالدولة على نحو فعال.

وتشكل خطوة وزارة الصحة ووقاية المجتمع بالتسجيل الرسمي لهذا اللقاح الذي ينتجه «معهد بيجين للمنتجات البيولوجية» استكمالاً لمسيرة تهدف إلى حماية جميع سكان الدولة، وكذلك يمهد الطريق نحو إعادة تحريك عجلة الاقتصاد  نحو المستقبل.

 

الشرق الاوسط: بريطانيا تطلق في «يوم النصر» تطعيماً جماعياً.. المسنة مارغريت كينان تفتتح رحلة الانتصار على «كورونا»

كتبت الشرق الاوسط: أصبحت البريطانية مارغريت كينان، وهي جدة ستبلغ من العمر 91 عاماً خلال أسبوع، أول شخص في العالم يتلقى اللقاح خارج التجارب عندما حصلت على الجرعة بالمستشفى المحلي في كوفنتري بوسط إنجلترا.

وبدأت بريطانيا التطعيم الجماعي لسكانها ضد مرض «كوفيد19» أمس (الثلاثاء)، لتصبح أول دولة غربية تفعل ذلك في مسعى عالمي يشكل أحد أكبر التحديات اللوجيستية عبر التاريخ في وقت السلم.

وقالت كينان: «إنها أفضل هدية عيد ميلاد مبكرة كنت أتمنى أن أحصل عليها؛ لأنها تعني أنه يمكنني أخيراً أن أتطلع إلى قضاء بعض الوقت مع عائلتي وأصدقائي في العام الجديد بعد أن كنت بمفردي معظم العام».

وفي يوم شُبه بـ«يوم النصر»، بدأ العاملون في مجال الصحة تطعيم الناس بلقاح طورته شركتا «فايزر» و«بيونتك»، ليصبح البلد مقياساً للعالم فيما يسعى لتوزيع مُركّب يجب تخزينه في درجة 70 مئوية تحت الصفر (- 94 درجة فهرنهايت).

ورحب رئيس الوزراء بوريس جونسون ببدء برنامج التطعيم ضد فيروس كورونا، شاكراً العاملين في مجال الصحة والعلماء ومن تطوعوا للتجارب. وقال جونسون في رسالة على وسائل التواصل الاجتماعي: «سنتغلب على هذا الأمر معاً»، وحث المواطنين على مواصلة اتّباع الإرشادات التي تهدف إلى تحجيم انتشار الفيروس.

وسيزيد التطعيم الجماعي من الأمل في احتمال وصول العالم إلى منعطف في مكافحة الوباء الذي دمر اقتصادات وأودى بحياة أكثر من مليون ونصف المليون شخص، رغم أن التخزين في درجات حرارة شديدة البرودة والخدمات اللوجيستية الصعبة ستحد من استخدامه في الوقت الحالي.

وبريطانيا أول دولة على مستوى العالم تبدأ التطعيم الجماعي بلقاح «فايزر – بيونتك»، وهو أحد اللقاحات الثلاثة التي سجلت نتائج ناجحة من تجارب كبيرة بعد تطويرها في وقت قياسي.

وشبّه وزير الصحة، مات هانكوك، يوم أمس بـ«يوم النصر»، وقال: «إذا تمكّنا من القيام بذلك لكل شخص عرضة للإصابة بهذا المرض، فيمكننا المضي قدماً والعودة إلى الوضع الطبيعي»، مضيفاً أنه يتوقع تطعيم الملايين بحلول نهاية العام. وأضاف بينما كان يغالب دموعه على الهواء مباشرة: «كانت سنة صعبة على كثير من الناس».

وطلبت البلاد إمدادات كافية من لقاح «فايزر – بيونتك» لتطعيم 20 مليون شخص. وقالت الشركتان إن اللقاح كان فعّالاً بنسبة 95 في المائة في الوقاية من المرض في تجارب المرحلة النهائية.

وبدأت كل من روسيا والصين بالفعل في إعطاء لقاحات مرشحة محلية الصنع لسكانها، رغم أنهما أقدمتا على ذلك قبل الانتهاء من تجارب السلامة والفعالية النهائية.

– 5 أيام في الثلاجة

في بريطانيا، من المتوقع أن يوفَّر نحو 800 ألف جرعة خلال الأسبوع الأول، مع إعطاء الأولوية لسكان دور الرعاية، ومقدمي الرعاية، ومن تزيد أعمارهم على 80 عاماً، وبعض العاملين في مجال الخدمات الصحية.

وقال هانكوك إنه «على ثقة كبيرة» وإن بريطانيا ستتسلم دفعة أخرى من اللقاح الأسبوع المقبل. والبلد صغير نسبياً ويتمتع ببنية تحتية جيدة. ومع ذلك، فإن التحديات اللوجيستية في توزيع اللقاح، الذي لا يمكن حفظه في ثلاجة عادية سوى 5 أيام فحسب، تعني أنه سيذهب أولاً إلى عشرات المستشفيات ولا يمكن نقله إلى دور الرعاية بعد.

ويمكن أن تُجرى تجارب أكبر على لقاح «فايزر – بيونتك» وكذلك لقاح شركة «موديرنا»، الذي خلصت النتائج إلى أنه حقّق نجاحاً مماثلاً في التجارب ويستند إلى تقنية «إم آر إن إيه» الوراثية نفسها التي تتطلب مثل هذا التخزين شديد البرودة.

قد يكون النقل والتوزيع أكثر صعوبة في البلدان الأكبر، بما في ذلك الولايات المتحدة والهند الأكثر تضرراً من الوباء، وفي الدول الأكثر دفئاً.

ويُنظر إلى اللقاح الثالث الذي نجحت تجربته، والذي طورته شركة «أسترازينيكا» وجامعة أكسفورد، على أنه أحد أفضل الآمال لكثير من البلدان النامية؛ لأنه أرخص ويمكن نقله في درجات حرارة الثلاجة العادية. وخلصت نتائج تجارب المرحلة الأخيرة إلى أن معدل نجاح هذا اللقاح 70 في المائة.

– نقطة تحول حاسمة

وقال كبير المستشارين العلميين في المملكة المتحدة، باتريك فالانس، إن اللقاحات التي يسهل تخزينها ونشرها، مثل لقاح «أكسفورد – أسترازينيكا»، ستلعب دوراً رئيسياً. وتأمل بريطانيا في الحصول على الموافقة التنظيمية لهذا اللقاح في الأسبوعين المقبلين. ووافقت بريطانيا على لقاح «فايزر – بيونتك» للاستخدام في حالات الطوارئ في أقل من أسبوع، وتطرحه قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي الذي ستنفصل عنه أخيراً في نهاية العام.

وقال سايمون ستيفنز، رئيس خدمة الصحة الوطنية الممولة من القطاع العام: «يمثل نشر هذا اللقاح نقطة تحول حاسمة في المعركة مع الوباء».

وفي المجمل، طلبت بريطانيا 40 مليون جرعة من لقاح «فايزر – بيونتك». ويحتاج كل شخص إلى جرعتين من اللقاح، ومن ثم يكفي هذا الطلب 20 مليون شخص في البلد الذي يسكنه 67 مليوناً. كما طلبت 357 مليون جرعة من 7 لقاحات مختلفة لـ«كوفيد19».

 

صحيفة “الثورة”: وزير الخارجية اليوناني: سياسة النظام التركي خطر على السلام والاستقرار في المنطقة

كتبت “الثورة”: جدد وزير الخارجية اليوناني نيكوس ديندياس التأكيد على أن سياسة النظام التركي خارجة عن القانون ومن شأنها زعزعة السلام والاستقرار في المنطقة.

ونقلت “ا ف ب” عن ديندياس قوله في أعقاب اجتماع وزراء خارجية اليونان وقبرص والأردن في عمان اليوم “إن أعمال تركيا خارجة عن القانون الدولي وهي تزعزع الاستقرار في المنطقة وتهدد باستخدام القوة” داعياً إلى التصدي لسياساتها وأضاف الوزير اليوناني.. إن تركيا تستغل المهاجرين كأداة سياسية وتروج للدعاية والأخبار الكاذبة وتؤجج القضايا الأمنية من خلال نقل الإرهابيين من ليبيا إلى القوقاز وهو ما أصفه بـ “وكالة سياحية للإرهابيين” وهي بالتالي تشكل خطراً على السلام والاستقرار في المنطقة.

وأكد ديندياس أن اليونان ترفض مثل هذه السياسات التركية في المنطقة وتشدد على أنها أعمال غير مقبولة موضحاً أن تركيا هددت اليونان بالحرب في حال عملت في إطار حقوقها السيادية ووسعت مياهها الإقليمية حتى 12 ميلاً بحرياً.

ومن المقرر أن يناقش قادة الاتحاد الأوروبي الأمر في القمة المزمع عقدها يومي الـ10 والـ11 من كانون الأول الجاري وذلك بعد تحذيرات سابقة تم توجيهها في تشرين الأول الماضي من أن العقوبات اختيار مطروح.

وكان الاتحاد الأوروبى حذر النظام التركي مؤخراً من مغبة الاستمرار في سياسته التصعيدية شرق المتوسط مشيراً إلى أن الأيام القادمة ستكون حاسمة في العلاقة بين الاتحاد وأنقرة.

 

الاهرام: «جونز هوبكنز»: إصابات كورونا حول العالم تتجاوز 68.2 مليون

كتبت الاهرام: أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم ارتفع إلى 68.2 مليون حتى صباح اليوم الأربعاء.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة “جونز هوبكنز” الأمريكية، عند الساعة 0600 بتوقيت جرينتش، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 68 مليونا و225 ألف حالة.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين يقترب من 44 مليونا، بينما تجاوز عدد الوفيات المليون و556 ألفا.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل و روسيا و فرنسا و إيطاليا والمملكة المتحدة و إسبانيا والأرجنتين وكولومبيا وألمانيا والمكسيك وبولندا وإيران وبيرو.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة و إيطاليا و فرنسا .

تجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة لإصابات كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى