الصحافة العربية

من الصحافة العربية

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: السباق الدولي يستمر لإيجاد لقاح فاعل ضد «كورونا» يوقف إزهاق الأرواح.. بريطانيا وألمانيا تُجربان سريرياً مضادات لـ«كورونا»

 

كتبت الخليج: تتجه أنظار العالم، إلى بريطانيا؛ حيث ستبدأ اليوم الخميس أول تجربة لقاح ضد فيروس «كورونا» المستجد على البشر، فيما أعلنت ألمانيا، أنها ستباشر تجارب سريرية أولى على لقاح ضد الفيروس، وسط سباق دولي متواصل لإيجاد لقاح عاجل ينهي تفشي الفيروس، ويوقف إزهاق الأرواح ويستعيد الحياة للمجتمعات.

وأعلنت إمبريال كوليدج عن حاجتها لمتطوعين لاختبار أول تجربة لقاح بشري بريطاني الذي ستبدأ التجارب عليه اليوم؛ وذلك بمقابل مادي يصل إلى 625 جنيه إسترليني، وفقاً لتقرير لصحيفة «ديلى ميل» البريطانية. وقال مات هانكوك وزير الصحة البريطاني: إن اللقاح سيكون أفضل طريقة للتغلب على الفيروس على المدى الطويل، خاصة بعد قيام علماء أكسفورد بتعديل جيني لفيروس نزلات البرد لصنع لقاح ضد «كورونا»، وسيختبرون اللقاح على ما يصل إلى 510 أشخاص تراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً، ويأمل الباحثون في منح الناس حماية داخلية ضد «كوفيد 19». وأوضح تقرير «ديلى ميل» أنه تم توجيه دعوة للمتطوعين للمشاركة في التجارب البشرية الأولى على لقاح جديد لفيروس «كورونا» في بريطانيا من جانب إمبريال كوليدج لندن ومستشفى جامعة ساوثامبتون للمشاركة في الدراسة لاختبار ما إذا كان اللقاح المحتمل الجديد فاعلاً في معالجة المرض من عدمه.

وكشفت ألمانيا، أمس الأربعاء، عن عزمها بدء أولى التجارب السريرية على لقاح ضد فيروس «كورونا» المستجد، فيما أظهرت أكبر دراسة من نوعها نشرت، أمس الأول الثلاثاء، أن دواء للملاريا وُصف كعلاج محتمل للفيروس لم يظهر أي فائدة توصي بتفضيله على طرق الرعاية القياسية، وارتبط في الواقع بتسجيل المزيد من الوفيات.

وقالت السلطات الصحية الفيدرالية في ألمانيا، أمس الأربعاء، إن شركة «بيونتيك»، التي تتخذ من ماينز مقراً لها والمرتبطة بمختبر «فايزر» الأمريكي، ستباشر أولى التجارب السريرية على لقاح ضد فيروس «كورونا».

ووفقاً ل«فرانس برس»، فقد أعلن معهد «بول إيرليخ» على موقعه الإلكتروني، أن هذه التجارب ستشمل في المرحلة الأولى 200 متطوع أصحاء، تراوح أعمارهم بين 18 و55 عاماً. وأوضح المعهد: إن التجارب تشكل «الاختبار الرابع على الإنسان» في العالم، في سياق البحث عن لقاح ضد وباء «كوفيد-19»، الذي تسبب بوفاة أكثر من 177 ألف شخص وإصابة ما يزيد على 2.5 مليون آخرين في مختلف أنحاء العالم.

ويأتي هذا التطور بعد أيام قليلة من إعلان وزير الصحة الألماني ينس شبان، عن سيطرة بلاده على فيروس «كورونا» المستجد؛ حيث قال يوم الجمعة الماضي «نجحنا في الانتقال من زيادة حيوية إلى زيادة مستقرة».

وأوضح الوزير الألماني: إن بلاده أجرت فحوصاً واختبارات تشخيصية تتعلق بفيروس «كورونا» المستجد لنحو 1.7 مليون شخص حتى الآن، وكشف أن بلاده ستنتج 50 مليون كمامة واقية أسبوعياً اعتباراً من أغسطس/‏أب المقبل.

في أثناء ذلك، أظهرت أكبر دراسة من نوعها نشرت، أمس الأول الثلاثاء أن دواء للملاريا وُصف كعلاج محتمل لفيروس «كوفيد-19» لم يظهر أي فائدة توصي بتفضيله على طرق الرعاية القياسية، وارتبط في الواقع بتسجيل مزيد من الوفيات.

ومولت الحكومة الأمريكية دراسة لتحليل استجابة قدامى العسكريين الأمريكيين لدواء هيدروكسي كلوروكين التي نشرت نتائجها على موقع طبي قبل مراجعتها من قبل باحثين نظراء.

كانت التجارب محدودة؛ لكنها عززت الشكوك حول فاعلية الدواء الذي يعد الرئيس دونالد ترامب وقناة فوكس نيوز الإخبارية اليمينية من بين أكبر مؤيديه.

ونظر الباحثون في السجلات الطبية ل368 من العسكريين السابقين في المستشفيات في جميع أنحاء البلاد والذين إما توفوا وإما خرجوا من المستشفى بحلول 11 إبريل/‏نيسان.

 

البيان: مرتزقة أردوغان أسرى في بنغازي وجثث على «رحلة الإياب»

كتبت البيان: بين أسرى في أيادي الجيش وجثث تم نقلها إلى مناطق مرتزقة تركيا في إدلب والمناطق المحتلة شمالي سوريا، وأخرى دفنت داخل الأراضي الليبية، بات مصير مرتزقة أردوغان في مهب ريح الحرب على ليبيا، حيث يواجهون يومياً الموت أو الاعتقال فوق أرض لا يعرفون طبيعتها، ولم يكونوا على علم بما كان ينتظرهم فيها.

وقال الجيش الوطني الليبي إنه نقل، أول من أمس، عدداً من الأسرى إلى بنغازي، من بينهم مرتزقة أتراك تم القبض عليهم في محاور جنوب طرابلس وجنوب شرق مصراتة.

وأوضحت شعبة الإعلام الحربي أن الجيش نقل إلى بنغازي مجموعة من المرتزقة، الذين أرسلتهم تركيا للقتال في ليبيا، إلى جانب ميليشيات طرابلس، وأضافت أن الدفعة الثالثة وصلت، أول من أمس.

وقال مدير إدارة التوجيه المعنوي للقوات المسلحة العميد خالد محجوب إن التحقيقات الأولى مع المرتزقة أثبتت دور النظام التركي في تجنيدهم ونقلهم إلى طرابلس ومصراتة، وكشفت عن خطط الخبراء الأتراك العاملين في غرب ليبيا لمحاولة استهداف مواقع الجيش الوطني، وأضاف أن أغلب المرتزقة ينتمون إلى جماعات إرهابية مثل «داعش» و«القاعدة»، وتم تجنيدهم في إدلب وريف حلب بشمال سوريا.

ميدانياً، علمت «البيان» أن القيادة العامة للجش الوطني الليبي وجهت خلال اليومين الماضيين تعزيزات عسكرية ضخمة إلى ما وصفته مصادربـ«المكان المعلوم» دون تحديده، فيما رجحت مصادر أن يكون الهدف هو تحرير مدن الساحل الغربي من براثن الميليشيات المدعومة بالمرتزقة الأتراك، والسعي إلى التسريع في حسم معركة تحرير طرابلس.

 

القدس العربي: تونس: شتائم وتقاذف بالأعراض يثيران موجة استنكار… وسياسيون ينعون المشهد البرلماني

كتبت القدس العربي: أثارت برلمانية ورئيسة حزب تونسي جدلا كبيرا في البلاد بعدما قالت إن زميلها نعتها بـ«بائعة هوى» خلال جلسة برلمانية، وهو ما عرّض النائب المذكور لحملة واسعة استهدفت عائلته، قبل أن ينفي الأخير الاتهامات الموجهة له، مهددا بمقاضاة زميلته، في وقت استنكر فيه سياسيون التدني الكبير في مستوى الخطاب البرلماني.

وقالت عبير موسي رئيسة الحزب الدستوري الحر وكتلته البرلمانية إن عياض اللومي رئيس كتلة حزب قلب تونس، هاجمها بشدة خلال اجتماع للجنة الإصلاح الإداري ومكافحة الفساد في البرلمان، مشيرة إلى أنه نعتها بـ«بائعة هوى»، ودعاها لمغادرة البرلمان والعمل في أحد الملاهي الليلية المعروفة.

وأضافت في فيديو على صفحتها في موقع فيسبوك «يكيلون لي (أعضاء اللجنة) أبشع التهم ويهتكون عرضي ويتكتلون ضدي لتشويهي واتهامي بالتشويش على جلستهم. هذه ديمقراطيتهم! إما الخضوع للتعسف والانكماش ليرتعوا في الأرض فسادا وإما العنف والتشويه. البرلمان أصبح ساحة عنف وهرسلة وتهديد بالنسبة لي. حقوقي مستباحة وكرامتي مستباحة ولا من عقاب ولا ردع. سأواصل النضال مهما كانت التكاليف». فيما أكد مجدي بوذينة، النائب عن الحزب الدستوري الحر، وقوع مشادة كلامية حادة بين عبير موسي وعياش اللومي، مشيرا إلى أن اللومي تهجّم على موسي مستخدما عبارات نابية وغير أخلاقية، موجها بدوره عبارات نابية ضد اللومي.

وأطلق سياسيون حملة تضامن واسعة مع موسي، مستنكرين تدني مستوى خطاب النواب التونسيين، فيما شن نشطاء مؤيدون للحزب الدستوري الحر حملة واسعة ضد اللومي، استخدموا فيها عبارات نابية ضده وضد عائلته.

ودوّن المحامي والقيادي السابق في حزب تحيا تونس، سمير عبد الله «من يهين امرأة في شرفها ليس رجلا. قذف امرأة في شرفها يعتبرجريمة عنف يعاقب عليها القانون».

وأضاف «كلّ ما يقال داخل مجلس النوّاب موثّق صوتا وصورة. لا أعتقد لحظة أنّ عبير موسي تجنّت على النّائب لأنّها تدرك أنّ ذلك يقضي على مصداقيتها. كنت أنتظر منه اعتذارا وصحوة، لكنّه فوّت هذه الفرصة، متمسّكا بالانكار. القضيّة تتجاوز شخص عبير لتمسّ كرامة وشرف المرأة التونسيّة، والموقف منها هو موقف المبادئ والقناعات لا تقبل المساومة… وكلّ صمت هو تواطؤ».

وكتبت الباحثة رجاء بن سلامة «النّائب المحترم لم يسئ إلى عبير موسي فحسب، بل أساء إلى النّساء اللواتي أدّت بهن الأقدار إلى العمل في الملاهي الليلية، وأساء أيضا إلى كلّ التّونسيّات. أطلب منه الاعتذار، رسميّا، أو الاستقالة من مجلس نوّاب الشّعب. أطالب بوضع حدّ لهذا الانحدار السّياسيّ – الأخلاقيّ».

وتساءل الباحث والناشط السياسي، جوهر الجموسي «لماذا، فقط، عبير موسي، رئيسة الحزب الدستوري الحر، المعروفة بعدائها العلني لحزب النهضة، تنال شتى أنواع الترهيب والشتم والتهديد؟ يهددونها بالموت، فتعيش تحت الحماية الأمنية. في البرلمان يكفّرونها علنًا خلال جلسات عامة أمام عدسات التلفزيون، ويأتون لها بمرتزقة في رحلات منظمة للاعتداء عليها، ثم يقول لها زميلها النائب «مكانك علبة ليل»، ولو أني أعتبر النساء «العاملات» في علب الليل ضحايا المجتمع المتخلف الفاسد، وضحايا الحاكم اللص التعيس الذي ترك نساء يبعن جسدهن للعابر مقابل رغيف العيش.من يحمي عبير موسي من التكفير والإرهاب والعنف المسلّط ضد المرأة، وقد اتضح أنها المعارضة القوية لمنظومة حكم التفاهة: الدولة أم الحكومة أم الأحزاب؟».

وكتب الإعلامي إبراهيم الوسلاتي «بالنسبة للبعض لأنّ اسمها عبير موسي فهي تستأهل مثل هذه الشتائم وأكثر. لا يا سادة سواء كان اسمها عبير (موسي) أو سامية (عبو) أو جميلة (الكسيكسي) أو أيّا كان اسمها وموقعها ومكانتها في المجتمع فمهاجمة امرأة بهذه الطريقة ونعتها بمثل هذه النعوت مرفوض ويجب التنديد به بقطع النظر عن أي تقييم لشخصيتها. كما أنّ السقوط في مستنقع السب والشتيمة في عائلة النائب عياض اللومي (أمّه وزوجته وبناته) غير مقبول لأنّه لا تزر وازرة وزر أخرى. ولا يجب أن ننهى عن أمر ونأتي مثله».

وكتبت الباحثة ألفة يوسف «كل التضامن مع عبير موسي ضد العبارات الشاتمة التي وجهت لها في المجلس. في واقع الأمر، وفي هذا المجتمع المتخلف، فكل امرأة تزعج، وتسير عكس التيار هي «بغي» بالقوة. فقط، أتذكر ما علمنا إياه التحليل النفسي من أن أكثر النساء اللواتي يشعر الرجال أمامهن بعدم الرجولة هن «البغايا» من منظورهم».

وأضافت «من الهامّ أن نتذكّر أنّنا إذ نشير إلى عنف ضدّ المرأة لا نعني إقامة تقابل بين الرّجال المعنّفين (بكسر النون) والنساء المعنّفات (بفتح النّون). الفكر البطريركي المتخلّف يشترك فيه الرّجال والنّساء لأنّ كليهما نتاج نفس المخيال الاجتماعيّ…وكم امرأة تكون هي السّبّاقة إلى تبرير العنف ضدّ النّساء، بل إلى ممارسته بأشكال مختلفة غيرة أو تزلّفا للمجتمع الذّكوريّ أو خوفا أو…، وكم رجل تجده يحقّق المساواة والاحترام المتبادل لا شعارا زائفا، وإنّما ممارسة يوميّة صادقة. فبحيث أن ليس الصّراع أبدا بين النّساء الضّحايا والرّجال الجلاّدين. هذا وهم. الصّراع هو بين حاملي الفكر التّقليديّ المتكلّس، رجالا ونساء، ضدّ حاملي الفكر التّنويريّ الحداثيّ، رجالا ونساء».

وكتب عصام الشابي، الأمين العام للحزب الجمهوري «ما أتاه نواب حزب عبير موسي ونواب حزب قلب تونس، لا يوصف سوى بأنه سقط المتاع. تعديل المشهد السياسي واجب لن نتخلى عنه».

فيما أصدر النائب عياض اللومي بيانا على صفحته في موقع فيسبوك، اتهم من خلاله عبير موسي وحزبها بنسب تصريحات مغلوطة له، معتبرا أنها «حملة ممنهجة شملت كل أنواع الشتم والقذف والكلام النابي ضدي وضد حزب قلب تونس الذي وصفه مجدي بوذينة بالماخور وضد عائلتي المكونة من زوجتي وبناتي القاصرات التي تم وصفها من قبل صفحات عبير موسي بأبشع النعوت وهو ما دفعني للرد حيث تجاوز الموضوع الاختلاف السياسي ليتحول إلى هرسلة لي ولعائلتي بشكل جارح ولغاية تسجيل نقاط سياسية».

وأضاف «يهمني ان أتوجه للراي العام لتكذيب ما ورد على لسان عبير موسي جملة وتفصيلا وأشدد على ان مثل هذه الأقوال ليست من أخلاقي ولا من تربيتي وانني احترم المرأة ولا أقبل أن يتحول السجال السياسي إلى مس بالأعراض ولم يسبق أن اتهمني أي من الفرقاء السياسيين بهكذا تصريحات (…) كما أذكر الراي العام بأن عبير موسي اعتادت لعب دور الضحية من خلال الادعاء بالباطل على كل من خالفها الراي وخاصة في مجلس نواب الشعب ( الأستاذة ليلى الحداد والأستاذة سامية عبو والسيدة جميلة كسيكسي والرئيسة سميرة الشواشي وحتى من حزبها السيدة لمياء جعيدان الخ…) كما أنني سأتوجه للقضاء لرفع قضية ضد عبير موسي ومجدي بوذينة وكل من سيكشف عنه البحث ممن يدير صفحات التواصل الاجتماعي المنظمة للحملة المشينة في حقي وحق بناتي القاصرات من أجل التشويه والشتم والادعاء بالباطل».

وسبق أن أثارت موسي الجدل في مناسبات عدة داخل البرلمان، حيث وصفت نواب النهضة وائتلاف الكرامة بـ«الخونجية» و«الدواعش» (نسبة إلى تنظيم الدولة) وتسببت مع نواب حزبها في تعطيل جلسات البرلمان في مناسبات عدة، وخاصة بعد نعتهم من قبل برلمانية عن حزب النهضة بـ«قطاع الطرق»، كما دخلت في تراشق مع البرلمانية عن حزب التيار الديمقراطي، سامية عبو، بعدما اتهمتها عبو بتلقي أموال من الإمارات لتعطيل عمل البرلمان و«تشويه» صورة العمل السياسي في تونس.

 

الشرق الاوسط: أميركا تطالب الصين بـ «فتح مختبراتها أمام العالم».. تراويح مخفّفة في الحرمين… وتسارع المساعي لإنتاج لقاح ضد «كورونا»

كتبت الرق الاوسط: طالب وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الصين بفتح مختبراتها أمام العالم، وجدّد اتهامه لها بالتستر على وباء «كورونا» في بداية انتشاره.

وفي تصريح هو الأول من نوعه، قال بومبيو، إنه إلى جانب مختبر ووهان لعلم الفيروسات (WIV)، «هناك مختبرات عدة في الصين، حيث يعمل الحزب الشيوعي على مستويات عدة من الأجسام المَرَضية. هذه المختبرات لا تزال مفتوحة، ولا يُسمح للعالم بدخولها بهدف تقييم أمنها وقدرتها على منع تسرّب المواد التي تتم دراستها» بشكل عرضي. وشدّد في مؤتمر صحافي مصغّر شاركت فيه «الشرق الأوسط» عبر الهاتف أمس، «حان الوقت للشفافية، ولإتاحة الوصول إلى هذه المختبرات؛ حتى يستطيع العالم تقييم هذا الخطر والاستجابة له بشكل جيد، وفقاً للعلم ومعطيات جيّدة ونظيفة».

وردّاً على سؤال لـ«الشرق الأوسط»، قال بومبيو، إن بلاده لا تتهرّب من دعم الصحة العالمية وجهود مكافحة الأوبئة على الصعيد الدولي، رغم وقف الإدارة الأميركية تمويل «منظمة الصحة العالمية»، التي اعتبر وزير الخارجية أنها «فشلت في السابق، وما زالت تفشل رغم الإصلاحات الكبيرة التي طرأت عليها بعد وباء (سارس)».

وفي شأن متصل بالتدابير الاحترازية ضد انتشار فيروس «كورونا»، نقلت وكالة الأنباء السعودية، أمس، موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، على إقامة صلاة التراويح في الحرمين الشريفين وتخفيفها إلى خمس تسليمات وإكمال القرآن الكريم في صلاة التهجد مع استمرار تعليق دخول المصلين؛ لمنع انتشار الفيروس.

في غضون ذلك، تسارعت المساعي الدولية لتطوير لقاح فعال ضد فيروس «كوفيد – 19»، إلى إجراء تجارب سريرية على البشر. فقد منح «معهد بول إيرلخ»، الهيئة التنظيمية المختصة في ألمانيا، أمس، الضوء الأخضر لإجراء تجارب أولى على متطوعين باستخدام لقاح شركة «بيونتيك» التي مقرها في ماينز والمرتبطة بمختبر فايزر الأميركي. وفي بريطانيا، تقرر أن تتم تجربة أول جرعة من لقاح محتمل يعتمد على فيروس موجود في الشمبانزي على متطوعين في جامعة أكسفورد اليوم (الخميس). ورغم وجود نحو 150 مشروعاً لتطوير لقاحات حول العالم، تمت الموافقة على البرنامجين الألماني والبريطاني من بين خمس تجارب سريرية فقط على البشر.

 

“الثورة”:  الاحتلال الأمريكي يدخل 50 شاحنة محملة بمعدات لوجستية من العراق باتجاه القامشلي

كتبت “الثورة”: واصلت قوات الاحتلال الأمريكي خرقها القوانين والأعراف الدولية وأدخلت مساء اليوم قافلة مؤلفة من 50 آلية عسكرية محملة بمواد وتعزيزات عسكرية قادمة من العراق باتجاه مدينة القامشلي.

وذكرت مصادر أهلية لمراسل سانا أن قوات الاحتلال الأمريكي أدخلت 50 آلية من شاحنات وصهاريج نفط عبر معبر الوليد غير الشرعي قادمة من العراق باتجاه مطار خراب الجير العسكري، مشيرة إلى أن دخول القافلة ترافق مع تغطية لطيران الاحتلال الأمريكي واتجهت نحو هيمو وقصروك تمهيداً للتوجه إلى مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي.

وأدخلت قوات الاحتلال الأمريكي في الثامن عشر من الشهر الجاري قافلة عسكرية مؤلفة من 35 آلية عبر معبر الوليد غير الشرعي في ريف اليعربية شمال شرق محافظة الحسكة قادمة من الأراضي العراقية محملة بصفائح إسمنتية ومعدات لوجستية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى