الصحافة العربية

من الصحافة العربية

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

الخليج: السعودية تطلق خدمة إلكترونية لإعادة مواطنيها الراغبين من الخارج.. 9 دول عربية تسجل ارتفاعاً ملحوظاً في الإصابات بـ «كورونا»

 

كتبت الخليج: سجلت تسع دول عربية هي: السعودية ،الكويت،قطر ،مصر ،السودان ،العراق،لبنان ،الأردن والمغرب، أمس الأحد، ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» خلال الساعات ال24 الماضية، فيما أعلن الأردن أن حدوده ستظل مغلقة لما بعد رمضان، في حين عززت الجزائر من إجراءاتها الاحترازية بتوسيع الحجز الجزئي ليشمل كل ولايات البلاد.

وأعلنت السعودية، أمس تسجيل 206 إصابات جديدة، في أكبر ارتفاع يومي لحصيلة المصابين بالمرض منذ بدء التفشي في المملكة، ما يرفع العدد الإجمالي للإصابات إلى 2385.

أضافت وزارة الصحة أنه تم تسجيل 5 حالات وفاة جديدة بالفيروس، ليصبح إجمالي الوفيات 34 حالة، فيما أكدت ارتفاع عدد الحالات التي تعافت إلى 488.

الى ذلك، بدأت السلطات السعودية، أمس، إنهاء إجراءات سفر المعتمرين المنتهية تأشيراتهم والمتأخرين عن المغادرة إلى بلدانهم في المدة النظامية، وذلك عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، بعد إعفائهم من الآثار القانونية والغرامات المالية المقررة.

بدورها، أعلنت الخارجية السعودية لعموم المواطنين والمواطنات الموجودين في الخارج عن إطلاق الخدمة الإلكترونية لعودة الراغبين منهم الى البلاد اعتباراً من أمس، وسيتم التعامل مع الطلبات المسجلة إلكترونياً وتحديد مواعيد السفر، بحسب الخطة المعتمدة، وذلك إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين.

وقالت الخارجية إن العائدون سيخضعون للعزل 14 يوماً.

ووجه الملك سلمان مجلس الشورى لعقد جلساته عن بعد .

وفي الكويت، أعلن وزير الصحة الشيخ باسل الصباح عن شفاء 6 مرضى بكورونا، ليرتفع إجمالي حالات التعافي إلى 99.

وكانت وزارة الصحة الكويتية أكدت تسجيل 77 إصابة جديدة، ليرتفع عدد الإصابات إلى 556.

وأعلنت وزارة الصحة العمانية، أمس تسجيل 21 إصابة جديدة بكورونا ليرتفع الإجمالي الى 298 حالة،فيما تم تسجيل حالة وفاة ثانية بالفيروس،في حين تماثلت 61 حالة للشفاء .

بدورها، أعلنت وزارة الصحة البحرينية ،أمس عن تسجيل 10 إصابات جديدة بالفيروس ،فيما أكدت تماثل أربع حالات للشفاء.

وسجلت قطر،أمس 279 إصابة جديدة بالفيروس،ليصبح اجمالي الاصابات 1604 .

من جهته، قال وزير الصحة الأردني سعد جابر إن حدود المملكة ستبقى مغلقة لما بعد شهر رمضان مؤكداً تأطير عدوى المصابين بين عائلات غالباً نحو الوصول إلى مرحلة «الاستقرار الوبائي».

وأشار إلى تسجيل 13 حالة جديدة بإجمالي 323 إصابة وتزايد حالات الشفاء بإجمالي 74 شخصاً .وأعلن وزير الدولة لشؤون الإعلام أمجد العضايلة مراقبة مدى الالتزام بساعات حظر التجوال عن طريق طائرات دون طيار وكاميرات المراقبة، مشيراً إلى تبرعات تناهز 56 مليون دولار لصندوق «همة وطن» و20 مليون دولار لحساب وزارة الصحة بما يدعم جهود مواجهة الفيروس.

وسجل العراق، أمس، 83 إصابة جديدة بكورونا، و5 وفيات جديدة، ليبلغ إجمالي الإصابات 961، وعدد الوفيات 61.

وفي لبنان، أعلن أمس عن ارتفاع عدد المصابين بكورونا الى 527 حالة بعد تسجيل سبع إصابات جديدة، فيما ارتفع عدد الوفيات الى 18 حالة بعد تسجيل حالة وفاة واحدة.

واستقبلت السلطات اللبنانية أمس أفواج من المواطنين المغتربين الذين وصلوا البلاد عبر مطار رفيق الحريري الدولي.

أما في سوريا، فقد ارتفع عدد الإصابات بكورونا الى 19 حالة بعد تسجيل ثلاث حالات جديدة، فيما سجلت حالتا وفاة، كما تماثلت حالتان للشفاء.

وأعلنت السلطة الفلسطينية، أمس، تسجيل تسع إصابات جديدة بكورونا ليرتفع إجمالي الإصابات الى 226 حالة.

وفي المغرب، ارتفعت حصيلة الوفيات جراء كورونا إلى 69 حالة بعد وفاة 3 مرضى خلال الساعات ال 24 الماضية.

وذكرت الصحة المغربية أن عدد حالات الإصابة بالوباء بلغ 961، فيما تعافت 70 حالة.

وأعلنت وزارة العدل عن عفو من العاهل المغربي الملك محمد السادس عن 5654 سجيناً.

وقررت الجزائر، مساء أمس الأول السبت توسيع إجراء الحجر الجزئي ليشمل كامل ولايات البلاد، باستثناء ولاية البليدة التي ستظل خاضعة لإجراء الحجر الكلي»، وسرى القرار بدءاً من أمس وحتى 19 إبريل،وذلك بمواجهة فيروس كورونا الذي أودى ب 152 شخصاً.

وأعلنت الجزائر،أمس تسجيل 69 حالة ليصبح الاجمالي 1320،فيما تم تسجيل 22 حالة وفاة .

كما أعلن السودان، تسجيل حالتين بالفيروس أمس ليصبح عدد الاصابات 12 حالة .

في الأثناء، تم اكتشاف أول حالة إصابة بكورونا في جنوب السودان لهولندية، تعمل بالأمم المتحدة في جوبا.

وجه الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أمس، بسرعة الكشف على جميع العاملين والمرضى بمعهد الأورام، والمخالطين لهم خلال الأسبوعين الماضيين، وذلك بعد اكتشاف إصابات بكورونا بين الأطباء وطاقم التمريض.

وأعلنت مصر تسجيل 103 إصابات جديدة، ليبلغ اجمالي الإصابات 1173.

 

البيان: وفاة السياسي الليبي محمود جبريل بـ «كورونا».. تعافٍ في الدول العربية وإصابات ووفيات قليلة

كتبت البيان: شهد عدد من الدول العربية، حالات إصابة جديدة، وحالات وفاة محدودة، جراء فيروس كورونا، بموازاة تعافي العديد من الحالات. فيما قالت مصادر طبية، إن رئيس حزب تحالف القوى الوطنية الليبي، محمود جبريل، توفي في القاهرة أمس.

وسجلت سلطنة عمان، أمس، 21 إصابة جديدة بفيروس كورونا. وقالت وزارة الصحة العمانية في بيان، أن 61 حالة تماثلت للشفاء.

وسجلت في الكويت 77 حالة جديدة خلال 24 ساعة الأخيرة، ليرتفع الإجمالي إلى 556. وأعلن وزير الصحة باسل حمود الصباح، أنه تم شفاء 6 من المصابين، ليصل عدد المتعافين في الكويت إلى 99، في حين أعلنت البحرين عن تعافي 4 حالات، ليرتفع إجمالي التعافي إلى 427.

وفي المملكة العربية السعودية، أعلنت وزارة الخارجية لعموم المواطنين والمواطنات الموجودين في الخارج عن إطلاق الخدمة الإلكترونية لعودة السعوديين الراغبين في العودة.

وقال لبنان إنه سيشدد إجراءات العزل العام بشكل أكبر، لاحتواء انتقال الفيروس، وذلك بفرض قيود على حركة السيارات والشاحنات والدراجات النارية.

وسجلت سوريا 3 إصابات جديدة، ليرتفع العدد إلى 19 إصابة، شُفي منهم حالتان وتوفيت حالتان.

في الجزائر، أكد عبد العزيز جراد رئيس الوزراء، أن البلاد ستتخلص من «كورونا»، طال الزمن أو قصر، مشيداً بالهبة التضامنية لمختلف شرائح المجتمع.

وفي ليبيا، قالت مصادر طبية، إن رئيس حزب تحالف القوى الوطنية الليبي، محمود جبريل، توفي في أحد مستشفيات القاهرة. ونقل عن المصادر قولها، إن جبريل توفي عن عمر يناهز 68 عاماً، بعد أيام من إصابته بـ «كورونا».

وسجلت في المغرب سبع وفيات جديدة، و3 حالات شفاء جديدة، ليرتفع إجمالي المتعافين إلى 69 حالة. في الأثناء، قالت مصادر رسمية، إن العاهل المغربي، الملك محمد السادس، أصدر عفواً عن 5654 معتقلاً.

إلى ذلك، كشف رئيس الوزراء المصري، مصطفى مدبولي، عن توجيه رئاسي بإحالة أي مخالفة بناء للنيابة العسكرية، وفقاً لقانون الطوارئ. وحذّر مدبولي من استغلال الظرف الراهن وتعامل الدولة مع تداعيات وباء كورونا في التربح عبر البناء العشوائي.

وشدد مدبولي، خلال اجتماع مصغر لوزيري التنمية المحلية والداخلية وبعض القيادات الأمنية، على التعامل الحاسم مع مخالفات البناء وإزالتها على الفور.

 

القدس العربي: خلاف على ضم الأراضي والقضاء بين نتنياهو وغانتس يؤخر تشكيل حكومة إسرائيل

كتبت القدس العربي: لا يزال هناك عائقان يعترضان تشكيل حكومة «وحدة وطنية» في إسرائيل بين حزبي الليكود بقيادة بنيامين نتنياهو، وحزب «أزرق ـ أبيض» بقيادة بيني غانتس بعد أكثر من شهر على نشر النتائج غير الحاسمة للانتخابات العامة التي تمت في الثاني من مارس/آذار الماضي.

وكشف أن العائق الأول يدور حول الأراضي التي سيجري ضمها إلى إسرائيل، حيث أن زعيم حزب أزرق – أبيض لا يمانع فكرة الضم وفرض السيادة على مناطق فلسطينية، لكن ليس كما يريد اليمين، وخاصة حزب الليكود الذي يتمسك بضم منطقة الأغوار وشمال البخحر الميت ومستوطنات الضفة.

وحسب ما نقلته القناة الاسرائيلية 13، فإن غانتس مستعد للنظر في تطبيق السيادة بشكل محدود على المناطق الواقعة غرب الجدار الفاصل. ونقلت القناة عن مسؤولين إسرائيليين كانوا على اتصال مع غانتس وأشكنازي، عنهم قولهم إن غانتس أدخل بعض الشروط المتعلقة بالمناطق التي سيتم ضمها، مثل التوقيت والإجراءات التي ستتبع بهذا الشأن.

وأشارت القناة إلى أن قضية فرض السيادة وعملية الضم تعتبر القضية الأبرز في حالة الجدل خلال الاتصالات التي تجري مع الليكود لتشكيل حكومة جديدة.

والقضية الثانية التي تعيق تشكيل الحكومة هوية وزير القضاء ومطلب «الليكود» بفرض حق النقض «الفيتو» على قرارات لجنة تعيين القضاة.

وحسب موقع «واينت» الإخباري فإن الليكود يطالب بحصول كتلة اليمين على عضوين في اللجنة المؤلفة من تسعة أعضاء وبينهم أربعة سياسيين. ووفقا لموقع صحيفة «هآرتس» يتطلع « الليكود « لإرساء طريقة تعيين القضاة في الاتفاقيات الائتلافية، وفي خلفية ذلك منع تعيين محتمل للمدعي العام السابق، شاي نيتسان، كقاض في المحكمة العليا، على خلفية شخصية تتعلق بتأييده تقديم لوائح اتهام بالفساد ضد نتنياهو قبل شهور.

 

“الثورة”: بالأرقام.. وفيات كورونا تتخطى 65 ألفا والإصابات تتجاوز الـ 1.2 مليون شخص

كتبت “الثورة”: أدى انتشار فيروس كورونا المستجد حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 65836 شخصا في العالم، وإصابة أكثر من 1.2 مليون آخرين، شفي منهم أكثر من 250 ألف مصاب.

ورسميا تم تشخيص أكثر من 1218090 إصابة في 190 دولة ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، غير أن هذا العدد لا يعكس سوى جزء من الحصيلة الحقيقية لأن عددا كبيرا من الدول لا تجري فحوصا إلا للحالات التي تستوجب النقل إلى المستشفيات.

ومن أصل هذه الإصابات، شفي 253749 شخصا على الأقل حتى اليوم

وتبقى إيطاليا، التي سجلت أول إصابة في أواخر فبراير، الدولة الأكثر تضررا جراء الوباء من حيث عدد الوفيات الذي وصل إلى 15362 وفاة من أصل 124632 إصابة، علما أن 20996 شخصا تعافوا وفق بيانات صادرة عن السلطات الإيطالية.

والدولة الأكثر تضررا بعد إيطاليا هي إسبانيا، حيث ارتفعت فيها وفيات كورونا يوم الأحد إلى 12418، بعدما سجلت يوم السبت 11744، في تراجع لليوم الثالث على التوالي، وذكرت وزارة الصحة أن عدد الإصابات المعروفة وصل إلى 130759، ارتفاعا من 124736 قبل يوم.

وجاءت الولايات المتحدة ثالثة بعد أن سجلت 8503 وفاة من أصل 312245 إصابة، ثم فرنسا بـ7560 وفاة من أصل 89953 إصابة، تلتها المملكة المتحدة مع 4313 وفاة من أصل 41903 إصابات، فيما بلغ إجمالي الوفيات في هولندا 1766.

وفي ألمانيا، أظهرت بيانات معهد “روبرت كوخ” أن حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في البلاد زادت 5936 في الأربع والعشرين ساعة الماضية، لتصل إلى 91714 اليوم الأحد، في ثالث انخفاض في المعدل اليومي لحالات الإصابة الجديدة، فيما ارتفع عدد الوفيات فيها إلى 1342.

 

الشرق الاوسط: بصيص أمل في النفق الأوروبي… وأميركا تستعد لـ«الأسوأ»

كتبت الشرق الاوسط: ظهر بصيص أمل بتجاوز أكثر دولتين تضرراً في أوروبا، والعالم، مرحلة ذروة وباء «كوفيد-19»، أمس، مع تسجيل كل منهما تراجعاً في حصيلة الإصابات والوفيات.

وبعد أن تجاوز عدد ضحايا «كورونا» 60 ألفاً في العالم، بدأت إيطاليا وإسبانيا، اللتان تسجّلان وحدهما نحو 40 في المائة من إجمالي الوفيات، تحلمان بحذر بالعودة إلى الحياة الطبيعية.

وفي حين تحلم مدن أوروبية بعودة تدريجية إلى الحياة الطبيعية، حذّر الرئيس دونالد ترمب الأميركيين من أن بلدهم «يدخل مرحلة ستكون مروعة فعلاً»، مع «أرقام سيئة جداً». ويستعد الأميركيون للأسوأ، ويسارعون في بناء مستشفيات ميدانية، من لوس أنجليس إلى ميامي، تضم آلاف الأسرة الإضافية المخصصة للإنعاش، فيما رست سفينة طبية عملاقة في نيويورك التي ناشد رئيس بلديتها، بيل دي بلازيو، تقديم المساعدة لها.

ومن جهتها، وتنفيذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، أعلنت السعودية، أمس، العمل على إجراءات إعادة رعاياها في الخارج الراغبين في العودة إلى البلاد، حرصاً على سلامة وصحة المواطنين في الخارج، في ظل تفشي جائحة «كورونا المستجد}. وتقرر أنه سيتم التعامل مع الطلبات المسجلة إلكترونياً، وتحديد مواعيد السفر، بحسب الخطة المعتمدة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى