الصحافة العربية

من الصحافة العربية

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

“الثورة”: دي ميستورا منحاز.. والوجود الأميركي عدوان وسيخرج من سورية…المعلم: الإرهابيون جاؤوا إلى إدلب عبر تركيا..وسيغادرون عبرها

كتبت “الثورة”: جدد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين وليد المعلم التأكيد ان الوجود الامريكي على الاراضي السورية غير شرعي ويعد عدوانا وسيخرج.

وقال المعلم في مقابلة مع قناة روسيا اليوم: ان الامريكيين الموجودين في منطقة التنف يستقطبون فلول تنظيم «داعش» الارهابي وهم يعيدون تأهيلهم من أجل ارسالهم مجددا لمحاربة الجيش العربي السوري لانهم يريدون اطالة أمد الازمة في سورية لمصلحة «اسرائيل» .‏

واوضح المعلم أن العلاقات السورية الايرانية ليست للمساومة وقال ان وجود المستشارين الايرانيين في سورية شرعي وجاء بناء على طلب الدولة السورية وذلك خلافا للوجود الامريكي الذي يعد عدوانا على سورية وسيخرج منها.‏

وحول اتفاق ادلب بين المعلم ان الاتفاق يعد خطوة ايجابية لبسط سيطرة الدولة السورية على كامل اراضيها مبينا أن الاتفاق يهيئ الظروف للحل السلمي في ادلب وعبر المصالحات التي اظهرت نجاعتها في العديد من المناطق السورية مؤكدا أنه من حق الدولة المشروع استخدام السبل الاخرى لاستعادة سيادتها على أراضيها.‏

واشار المعلم الى أن الارهابيين في ادلب جاؤوا عبر تركيا وهم سيغادرون عبرها وقال عندما تذهب بطريق من مدينة لأخرى وتريد أن تعود تستخدم الطريق ذاته بالعودة.‏

ولفت المعلم الى ان الخطر الان في المناطق الشرقية نابع من العامل الامريكي الموجود فيها بشكل غير شرعي والذي يقدم الدعم العسكري لما تسمى قوات سورية الديمقراطية في تلك المنطقة ويعرقل حوارهم مع الدولة السورية وهؤلاء اعتدى بعضهم على الجنود السوريين الموجودين هناك وهو اعتداء غير مبرر ويجب على من ارتكبه دفع الثمن.‏

وقال المعلم: نحن ملتزمون بمساري آستنة وسوتشي وبالجهد الذي يبذله الاتحاد الروسي والجمهورية الاسلامية الايرانية من أجل ايجاد حل مناسب يخدم الشعب السوري في العملية السياسية مشيرا الى ان عمل المبعوث الخاص للامين العام للامم المتحدة الى سورية ستافان دي ميستورا غير حيادي وقال: لو كان محايدا لكنا وجدنا أنفسنا أمام لجنة دستورية تعمل الان والسبب هو وجود مجموعة سموها المجموعة الدولية المصغرة التي تؤثر سلبا على عمله.‏

وشدد المعلم على ان تلك المجموعة مكونة من دول كانت ولا تزال جزءا من التآمر على سورية وهي الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وقال: كل الاسلحة التي كانت بحوزة الارهابيين في مناطق عديدة من سورية من صناعة هذه الدول.‏

الى ذلك جدد المعلم دعوة المهجرين السوريين الى العودة لوطنهم وقال: اننا نرحب وندعو كل مهجر سوري في الخارج الى أن يعود لوطنه نؤمن له سبل الحياة الكريمة وأمنه ومستقبله للمساهمة في اعادة اعمار بلده معربا عن الاسف لان الغرب مازال يمنعهم من العودة عبر سياسات التخويف التي يتبعها معهم التي لا اساس لها من الصحة.‏

ووصف المعلم الاجواء الدولية الحالية بشان الوضع في سورية بالايجابية وقال ان الاجواء ايجابية على الساحتين العربية والدولية بسبب التطورات الميدانية التي شهدتها سورية مؤخرا لافتا الى أن الوفود المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة ابتعدت عن الحديث عن سورية ومن تحدث تحدث ايجابيا وليس سلبيا.‏

وأكد المعلم ان سورية لم تعتد على احد او تتدخل بشؤون اي دولة اخرى وهي تتطلع لعلاقات جيدة مع الجميع وقال من اعتدى علينا ومن تدخل بشؤوننا الداخلية فعليه أن يعيد النظر بموقفه .‏

وفي سياق اخر اكد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية والمغتربين ان منظومة اس 300 التي اعلنت روسيا انها ستزود سورية بها هي منظومة دفاعية هدفها حماية الاجواء السورية من اي عدوان خارجي وهي عامل محقق للامن والاستقرار وليس للحرب، معربا عن تقدير سورية الكبير لقرار الرئيس فلاديمير بوتين تزويدها بهذه المنظومة مبينا ان التعاون السوري الروسي حقق تغييرا جذريا في الميدان وفي العمل السياسي والاقتصادي بشان سورية.

الخليج: إبعاد تسعة مقدسيين عن الأقصى بعد اقتحامه.. إصابة سبعة فلسطينيين بمواجهات في بيت لحم ورام الله

كتبت الخليج: أصيب شاب فلسطيني، فجر أمس، بالرصاص في بلدة نحالين غرب بيت لحم، جنوب الضفة الغربية المحتلة، وأصيب ستة آخرون، واعتقل ثلاثة، في مواجهات في رام الله، وفيما اقتحم اكثر من 200 مستوطن تتقدمهم عضوة متطرفة في الكنيست، أصدرت قوات الاحتلال المزيد من قرارات الإبعاد عن المسجد الأقصى بحق مقدسيين.

وقالت مصادر فلسطينية إن قوة كبيرة من جيش الاحتلال اقتحمت بلدة النحالين، وداهمت منزل فلسطيني في منطقة «عصفورة»، وسط إطلاق الرصاص، وقنابل الصوت، والغاز المسيل للدموع داخل المنزل، مشيرة إلى إصابة نجل صاحب المنزل بعيار ناري، وتم نقله إلى مستشفى الجمعية العربية للتأهيل في بيت جالا، ووصفت حالته بالمستقرة.

وأصيب 6 فلسطينيين بالرصاص المطاطي والاختناق خلال مواجهات اندلعت عصر امس الأحد، في ضاحية بطن الهوا وسط مدينة رام الله، عقب اقتحام قوات كبيرة من جيش الاحتلال للحي، وحاصرت أحياء سكنية كاملة، ومنعت حركة السكان ومركباتهم. وأكدت مصادر فلسطينية أن أربعة أشخاص أصيبوا بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع، وأصيب شخصان بالرصاص المطاطي عرف منهما مصور رويترز ،محمد تركمان. كما اعتقلت قوات الاحتلال شابين وفتاة خلال اقتحام مستودع للأدوية في المنطقة.

وأغلقت قوات الاحتلال الشارع أمام حركة المواطنين، وأطلقت الرصاص وقنابل الغاز والصوت نحوهم،. كما اعتلى جنود الاحتلال أسطح البنايات العالية لإطلاق الرصاص على الفتية، ومنازل المواطنين. واحتجز الجنود عشرات المركبات التي تقل طلاب المدارس لأكثر من ساعة، وأجبروا السائقين على إطفاء محركات سياراتهم.

واستأنفت عصابات المستوطنين، صباح امس الأحد، اقتحاماتها الاستفزازية الواسعة للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة وسط حراسات مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

ومن بين المقتحمين الذين تجاوز عددهم المئتين، عضوة الكنيست المتطرفة شولي معلم التي أدت طقوساً تلمودية في منطقة «باب الرحمة»، بين باب الأسباط والمصلى المرواني في الجهة الشرقية من المسجد، تزامنا ًمع اليوم قبل الأخير لعيد المظلات(العرش) اليهودي الذي شهد اقتحامات واسعة وغير مسبوقة، وتدنيساً لحرمة المسجد بأداء طقوس وترانيم تلمودية جماعية، وبصوت مرتفع سبقها، وصاحبها اعتقال المزيد من أبناء القدس ورواد المسجد، ومن العاملين فيه وتحرير قرارات إبعاد بالجملة لهم عن المسجد.

واستدعت مخابرات الاحتلال 9 مقدسيين للتحقيق في مركز القشلة بالقدس القديمة وسلمتهم قرارات تقضي بإبعادهم عن المسجد الأقصى، لفترات متفاوتة بين 5 أيام إلى 6 أشهر. وشمل قرار الإبعاد رائد زغير موظف لجنة الإعمار، دائرة الأوقاف الإسلامية، ومهدي العباس حارس المسجد الأقصى، وحسام سدر موظف لجنة الإعمار دائرة الأوقاف، وشادي مطور أمين سر حركة فتح في القدس، والشبان جميل العباسي وحمزة زغير وجهاد قوس ورامي الفاخوري ومحي أبو عصب.

واعتقلت سلطات الاحتلال بعد ظهر امس، آسيا أبو اسنينة من القدس.

وعممت قوات الاحتلال على «الإسرائيليين» طالبة منهم الاتصال في حال العثور على بالونات مشتعلة، أو طائرات ورقية، والابتعاد عن المكان حتى حضور خبراء المتفجرات لفحص الأجسام المشبوهة.

في سياق آخر، قالت مصادر عبرية إن البالونات المشتعلة تسببت منذ صباح الأحد، بحريقين في «غلاف» غزة، أحدهما في منطقة «كيسوفيم» والآخر في مستوطنة «العين الثالثة».

الحياة: حزب طالباني لن يعترف بنتائج الانتخابات الكردية

كتبت الحياة: بعد يوم طويل أدلى به الناخبون الأكراد بأصواتهم في خامس انتخابات اشتراعية يشهدها إقليم كردستان العراق منذ مطلع تسعينات القرن الماضي، ووسط تراجعٍ كبير في نسبة المقترعين، وتبادلِ الحزبين الحاكميْن الاتهامات بارتكاب خروق وادعاءات بتحقيق مكاسب «تقلب الموازين»، أعلن حزب «الاتحاد الوطني الكردستاني» في بيان أنه لن يعترف بنتائج الانتخابات.

وتضاربت مواقف قياديي «الاتحاد» من نتائج الانتخابات، إذ استبق الناطق باسم الحزب سعدي أحمد بيرة النتائج مؤكداً أن الحزب لن يعترف بها، وقال: «نعلن رفضنا النتائج» بسبب وجود تلاعب وتزوير كبيريْن في أربيل ودهوك وسوارن.

في المقابل، نشر الحزب تعليق القيادي قوباد طالباني الذي أكد أن «من المبكر اتخاذ أي قرار حول سير عملية التصويت»، مضيفاً أن «منتسبي المفوضية ومراقبي الكيانات السياسية يعملون الآن على عد الأصوات وفرزها في مراكز الاقتراع، وأتمنى أن يتمكنوا من أداء مهامهم بشكل شفافية ونزاهة، ومنع أي عملية تزوير». ودعا مفوضية الانتخابات إلى أن تكون مستقلة وبمستوى المسؤولية، موضحاً أن «الاتحاد الوطني الكردستاني سيعلن موقفه بعد إعلان النتائج».

ويُتوقع أن يحتفظ الحزب «الديموقراطي» بزعامة مسعود بارزاني بموقعه في صدارة النتائج، على أن يستعيد حليفه في الحكومة، حزب «الاتحاد الوطني» الذي تقوده عائلة رئيس الجمهورية الراحل جلال طالباني، موقعه في المرتبة الثانية، بعدما كان خسره في الانتخابات السابقة لمصلحة حركة «التغيير» المنشقة عنه، و «القوى الإسلامية» المعارضة التي تخشى أن تخسر من رصيدها لمصلحة حزب «الحراك الجديد» بزعامة رجل الأعمال شاسوار عبد الواحد، في أول مشاركة له تبنى خلالها خطاباً ناقداً لقطبيْ المعادلة في الإقليم.

إلى ذلك، أكد الموفد الدولي إلى العراق يان كوبيتش أن «العملية تسير بنجاح من دون خروق، وطواقمنا راقبت المراكز، ونأمل بأن يعترف المتنافسون بالنتائج لأن نجاح هذه الانتخابات سينعكس إيجاباً على العراق بأكمله».

ودفعت ضآلة نسبة المقترعين التي بلغت حتى منتصف النهار نحو 25 في المئة ممن يحق لهم الاقتراع، بقادة الأحزاب إلى توجيه دعوات متكررة لحض الناخبين على التصويت خلال الساعات الأخيرة قبل إغلاق صناديق الاقتراع.

واعترض حزب طالباني بشدة على قرار صدر عن مفوضية الانتخابات قبل ساعات من فتح مراكز الاقتراع يلزم الناخب تقديم وثيقتين ثبوتيتين على الأقل ليُسمح له بالتصويت، مشيراً إلى أن «القرار صدر بتوقيت يصعب الطعن به من الكيانات، ما سيُحلق الضرر بسير العملية الانتخابية»، فيما لاقت الخطوة ترحيباً من زعماء قوى المعارضة «للحد من التزوير والتلاعب».

جاء ذلك على خلفية تسريبات أفادت بتزوير شهادات للجنسية العراقية، وتحذيرات من منحها للاجئين أكراد من دول الجوار ليشاركوا في التصويت، إلى جانب الشكوك التي تحوم حول عدم محو مئات آلاف أسماء المتوفين من سجل الناخبين.

وقال نائب رئيس «الديموقراطي»، رئيس الحكومة نيجيرفان بارزاني إن «ما حدث من توتر في الحملة الانتخابية بيننا والأخوة في الاتحاد الوطني أمر اعتيادي يحدث في كل الانتخابات، ونطمئنكم بأن العلاقة طبيعية».

في غضون ذلك، أكد زعيم «الديموقراطي» مسعود بارزاني عقب الإدلاء بصوته أمس، أن «هذه الانتخابات تُثبت نجاح وتقدم شعبنا»، داعياً القوى السياسية إلى «التعاون ومساعدة بعضها كالأخوة خدمة لشعبنا، الذي سيقرر ثقل كل حزب».

في سياق متصل، أقر محافظ دهوك فرهاد الأتروشي عن «الديموقراطي»، بأن «مشاكل رافقت عملية التصويت»، داعياً مفوضية الانتخابات إلى «عدم الانتقام من أي شخص مهما كان انتماؤه السياسي».

ونفى شالاو كوسرت نجل نائب رئيس «الاتحاد» كوسرت رسول، أن «نكون وجهنا أنصارنا لإثارة الاضطرابات في أربيل»، مؤكداً أن «ما تم تداوله لوثيقة تحمل توقيعي مزيفة، لأن هذا التصرف مستحيل، فأربيل مسؤوليتنا جميعاً».

القدس العربي: تلاسن خليجي في الأمم المتحدة وقطر تفنّد ادعاءات إماراتية – بحرينية حول دورها في المنطقة

كتبت القدس العربي: ردّت البعثة القطرية لدى الأمم المتحدة على مزاعم الإمارات والبحرين المتجددة تجاه الدوحة، باتهام أبو ظبي بزعزعة استقرار الدول، والمنامة بالتدخل في شؤونها.

وقال السكرتير الثالث في البعثة القطرية، أحمد الكواري، خلال جلسة في الجمعية العامة للأمم المتحدة، مساء السبت، إن «الإمارات باتت رأس حربة في تقويض الأمن والاستقرار في مختلف الدول».

وفي سياق رده على مزاعم أبو ظبي المتجددة للدوحة بشأن «دعم الإرهاب»، أكد الكواري أن القطاع المالي في الإمارات أصبح «ملاذاً للالتفاف على العقوبات المالية الدولية»، وأنها «لا تأبه بالتزاماتها الدولية»، مشيراً إلى التقارير الدولية التي توثق «انتهاكاتها الخطيرة» لحقوق الإنسان، كما أورد عينة منها والمتمثلة في فرض سلطات الإمارات السجن 15 عاماً على مواطنيها لمجرد إبداء الرأي.

وقال الكواري إنه «بات جلياً أن محاولات نظامي أبو ظبي والبحرين لتوجيه اتهامات مفبركة لقطر هي استمرار لسلسلة المزاعم والفبركة التي تهدف إلى تبرير الإجراءات الأحادية غير القانونية التي مهدت لها الإمارات بجريمة القرصنة الإلكترونية».

واعتبرالكواري أن «حالة الهذيان التي سوَّلت للبحرين التدخل في شؤون قطر تعبر عن أزمة لديها».

وكان السكرتير الثاني في البعثة القطرية في الأمم المتحدة، طلال راشد آل خليفة، قد رد الجمعة على ما أثاره وزير الخارجية السعودي عادل الجبير من دعاية ضد دولة قطر، من منبر الأمم المتحدة، وقال: إن الإرهاب وجد حاضنته في الغلو الديني الذي تم توظيفه من قبل السعودية لتحقيق أهداف سياسية تخدم ظروفا معينة.

كما ردّ وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، على تصريحات نظيره السعودي في نيويورك، بالقول إن قطر يمكن أن تصبر على الحصار إلى الأبد.

الاهرام: إضراب فى الضفة وغزة تضامنا مع الداخل الفلسطينى

كتبت الاهرام: أعلنت القوى والفصائل الفلسطينية فى الضفة الغربية وقطاع غزة أمس عن الإضراب الشامل اليوم، تضامنا مع الداخل الفلسطيني، وذلك تزامنا مع الإضراب الذى أعلنت عنه لجنة المتابعة العليا لإحياء الذكرى الـ 18 لهبة القدس والأقصى ورفضا لقانون «القومية» الذى أقره الكنيست فى يوليو الماضي.

ودعت القوى الفلسطينية فى الضفة ،فى بيان لها أمس ، إلى الالتزام بالإضراب العام والشامل لكافة مناحى الحياة، مشددة على «أهمية الالتزام بالفعاليات الجماهيرية والشعبية رفضا لقانون «القومية» العنصري، الذى يأتى فى سياق صفقة القرن الهادفة لتصفية القضية الفلسطينية». وأكدت فى البيان أهمية تضافر كل الجهود وتوحيدها فى المواجهة الشاملة للموقف الأمريكى والإسرائيلى لتصفية القضية الفلسطينية والمساس بالثوابت وإجماع الشعب الفلسطينى بحق عودة اللاجئين وحق تقرير المصير، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس. كما دعت القوى جماهير الشعب الفلسطينى للاستمرار بالمقاومة الشعبية وتكثيفها فى كل الأراضى المهددة بالمصادرة أو الهدم، ورفع وتيرة التضامن والمساندة لسكان تجمع الخان الأحمر. وفى قطاع غزة، أكد المكتب الإعلامى الحكومى فى غزة التزام جميع المؤسسات الحكومية فى القطاع بقرار لجنة القوى إعلان الإضراب اليوم الإثنين. وطالب المكتب الإعلامى فى بيان له جماهير الشعب الفلسطينى بالمشاركة فى الفعاليات التى تنظمها اللجنة رفضا لقانون «القومية» ودعما لأهالى الداخل الفلسطيني.

كما طالبت القوى «شرفاء وأحرار العالم برفع الغطاء عن الموقف الأمريكى المعادى لحقوق الشعب الفلسطيني، ورفض سياسية العقاب الجماعي، ومحاولة تمرير ما يسمى قانون القومية الذى ينكر وجود الشعب الفلسطينى ويؤسس لسياسة الاقتلاع والتهجير ضد أبناء شعبنا الفلسطينى فى الداخل».

كما أعلنت وزارة التربية والتعليم العالى عن التزامها بالإضراب الشامل، استجابة لدعوة القوى الوطنية. وأوضحت الوزارة أن الإضراب يشمل المدارس والجامعات. وقالت الوزارة إن «القرار يأتى انسجاما مع قرار الإضراب الشامل وتجنيبا لطلبتها ومعلميها الإرباك جراء تعطيل الخدمات العامة وحفاظا على سلامتهم».

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى