Get Adobe Flash player

غالب قنديل

من أسوأ الظواهر الإنسانية هو التبلّد الذهني والعقم الفكري والعجز عن مواكبة التحولات. وهذه الخاصّية توصف عادة بمظاهر الركود والمراوحة، لكنها في الحقيقة ميزة ملازِمة للتخلّف، ولانحطاط النُخب وعجزها عن الابتكار، وهي تشي بالتالي بعلّة مقيمة في البنيان الاجتماعي والثقافي. فليس من قَدَر المجتمعات أن تستسلم للركود ولمشيئة الظروف العمياء، دون بوادر تفكير وبحث جدي في كيفية التعامل مع التحولات الجارية في المحيط الدولي والإقليمي.

Read more: التحولات الدولية والإقليمية والحاجة الى تفكير جديد

غالب قنديل

ما يعيشه البلد من وقائع الأزمة الاقتصادية والمالية، والتحديات السياسية الناتجة عن الخطر الصهيوني والضغوط الأميركية، يجعل من قيام حكومة مؤهلة للتعامل مع التحديات والوقائع ضرورة وطنية عليا.

Read more: تمادي الفراغ الحكومي ومخاطره

 

غالب قنديل

تواصل الجمهورية العربية السورية صمودها ومقاومتها للعدوان الاستعماري الصهيوني المباشر في ظروف شديدة الصعوبة مع الحصار الاقتصادي الضاري ومنظومة العقوبات، التي يفرضها الغرب ضد القلعة السورية. وتشير الوقائع الى بداية تحوّل تراكمي في مسار الأحداث، يؤسس لانعطافة قادمة تبشّر بانتصار الجمهورية المستهدفة من حلف دولي إقليمي كبير، يمتلك إمكانات هائلة وقدرات شديدة الخطورة اقتصاديا وعسكريا وسياسيا.

Read more: ملحمة الصمود السوري وآفاقها

 

غالب قنديل

يبدو واضحا من السلوك الأميركي، والغربي عموما، أن الدول الاستعمارية باتت تعيش حالة من الترقّب والخشية من لحظة انقلاب المعادلات بانتصار إيراني ناجز، يرغمها على تفكيك منظومات الحصار والعقوبات، وقبول قوة جديدة صاعدة ونامية متحرّرة وقادرة على تغيير بيئتها الإقليمية وتعزيز تأثيرها وإشعاعها في الشرق والعالم الثالث عموما.

Read more: الغرب والرعب من انتصار إيران

 

غالب قنديل

تتمادى الأزمة الخطيرة، التي يجتازها لبنان في ظل فراغ حكومي مقيم، لا يلوح مخرج قريب منه في الأفق. ويرى الناس أن حالة الاستعصاء السياسي في عملية تشكيل حكومة جديدة غير مفهومة أو مبرّرة في مثل الظروف الحرجة الحاضرة، التي تتطلّب من الجميع التعامل بمسؤولية لبلورة رؤية مشتركة بهدف الإنقاذ الممكن.

Read more: الفراغ الحكومي يسرّع وتيرة الانهيار الخطير