Get Adobe Flash player

شدد مدير مستشفى بيروت الحكومي فراس الابيض في تصريح على مواقع التواصل الاجتماعي على ان "التردد في تلقي اللقاح يؤذينا"، وذكر انه "بالأمس، لم يحضر 30 بالمئة من الأفراد المسجلين والحاصلين على مواعيد لاخذ لقاح استرازينيكا في مستشفى بيروت وعند الاتصال بهم، كان السبب الرئيسي لعدم الحضور مخاوف تتعلق بالسلامة. هذا أمر مفهوم، ولكنه يستند إلى استنتاجات غير صحيحة. لماذا؟". وأضاف، "في لبنان، خلال الأسابيع الماضية، تجاوز متوسط عدد وفيات الكورونا للأفراد الذين تتراوح أعمارهم بين 55-65 عامًا، 10 مرضى يوميًا ، ثلثهم دون أمراض مصاحبة. كما ان العديد من المرضى الذين نجوا سوف يعانون من مضاعفات طويلة المدى (يمكن أن تصل إلى 25٪ أو أكثر وفقًا لدراسات حديثة)".

اِقرأ المزيد: الأبيض: التردّد في تلقي اللقاح يؤذينا ونسبة الاصابة بتجلط منخفضة

 

انخفض اليوم، سعر صفيحة البنزين 95 أوكتان 1000 ليرة و98 أوكتان 1200 ليرة والمازوت 1200 ليرة والغاز 1300 ليرة، وأصبحت الأسعار على الشكل الآتي:

اِقرأ المزيد: انخفاض أسعار المشتقات النفطية كافة

عقد المطارنة الموارنة إجتماعهم الشهري في الصرح البطريركي في بكركي، برئاسة البطريرك الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ومشاركة الرؤساء العامين للرهبانيات المارونية. وتدارسوا شؤونا كنسية ووطنية.

اِقرأ المزيد: المطارنة الموارنة: للاسراع في تشكيل الحكومة وصيانة حقوق المواطنين

اعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن تقديره وامتنانه للدور الذي تقوم به جمهورية مصر العربية بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لمساعدة لبنان في مواجهة الازمات المختلفة التي يعاني منها، ولاسيما منها الازمة الحكومية، متمنيا ان تثمر هذه الجهود عن نتائج إيجابية لاسيما اذا ما توافرت إرادة حقيقية للخروج من هذه الازمة من خلال اعتماد القواعد الدستورية والميثاقية التي يقوم عليها النظام اللبناني وبالتعاون مع جميع الأطراف اللبنانيين من دون اقصاء او تمييز.

اِقرأ المزيد: عون: الخروج من الازمة يكون باعتماد القواعد الدستورية

أشار رئيس اللجنة الوطنية للقاح كورونا عبد الرحمن البزري إلى أن "اللجنة الوطنية لإدارة شؤون اللقاح وضعت الآلية الواجب إتباعها من أجل تطبيق جزء أساسي من المرحلة الثانية B خصوصاً المُتعلقة بتلقيح ذوي الإحتياجات الخاصة، حيث أقرّت الخطوات الضرورية لتعديل المنصة لتستوعب الشروط المرتبطة بهم، إضافة إلى إعتماد البطاقة الخاصة، أو تقارير طبية وعلمية موثوقة لمن ليس لديهم البطاقة. كما كُلّفت منظمة اليونيسف بوضع خطة إعلامية واضحة من أجل تحفيز ذوي الاحتياجات الخاصة للتسجيل في المنصة، وتم الإتفاق على آلية التعاون مع المؤسسات الأهلية العاملة في هذا الحقل من أجل تحفيز التسجيل والتلقيح لهذه الفئة الهامة التي تقدر بحوالي 10 - 15 % من المواطنين، كما وضعت الخطوط الأولية لإعتماد العيادات النقّالة للوصول إلى المنازل في مرحلة لاحقة لتلقيح من لا يستطيعون الوصول إلى المراكز".