Get Adobe Flash player

استقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي مساعد الامين العام لجامعة الدول العربية حسام زكي، الذي قال بعد اللقاء: "تشرفت بلقاء البطريرك الراعي، وهو لقاء مهم وزيارة مهمة لهذا الصرح الديني والوطني برمزيته. لقد تابعنا مواقف البطريرك في مختلف المواضيع ولا سيما السياسية منها وتناولنا كل هذه الامور، وكان لقاء ممتازا من القلب نظرا لصراحة البطريرك المعهودة".

 

اضاف: "ان موقف البطريرك لجهة حياد لبنان هو موقف يتماهى تماما مع قرارات مجلس الجامعة العربية في ما يتعلق بموضوع النأي بالنفس عن كل الصراعات والنزاعات في محيط لبنان، وقد دعمنا هذا الموضوع ونرحب به ويمكن ان يكون هناك مصلحة اكيدة للبنان في هذا الموضوع".

وتابع: "شرحت للبطريرك هدف الزيارة ونتيجة الاتصالات التي تمت حتى الان، وهي لم تكتمل نظرا لضرورة اجراء المزيد من التواصل، ولكن نعتقد ان هناك رغبة في التوصل الى مخرج للازمة السياسية رغم صعوبتها ودقتها ورغم ان الكل يبدو متمسكا بمواقفه لكن الامر يحتاج الى صبر وعمل وارادة سياسية".

وشكر زكي للبطريرك الراعي الاستقبال، وقال: "وعدناه باستمرار السعي والتوصل مع الجميع لايجاد مخرج للازمة الحالية بما يتيح تشكيل حكومة سريعا تقوم بالاصلاحات المطلوبة وتحقق نقلة نوعية في الوضع الاقتصادي والمالي للبلد".