Get Adobe Flash player

قال رئيس "التيار الوطني الحر" في لبنان النائب جبران باسيل "ظهر اليوم بالعين المجردة ان الرئيس المكلف سعد الحريري غير جاهز لتشكيل الحكومة لأسباب خارجية معلومة، كنا قد امتنعنا عن ذكرها سابقا، إعطاء لفرص إضافية".

وتابع باسيل في بيان له الخميس "أما أن يقول الآن اننا عرقلنا الحكومة 5 اشهر، قبل ان نعلن موقفنا اليوم بعدم المشاركة فيها وعدم اعطائها الثقة، فإننا نذكر اننا اعلنا هذا الموقف منذ الاستشارات النيابية بعشرات البيانات والمواقف، اكانت شخصية أو من تكتل لبنان القوي أو من الهيئة السياسية والمجلس السياسي للتيار وصولا الى الظهور الاعلامي الأخير لرئيس التيار".

وقال باسيل "كان التيار قد أبلغ الرئيس المكلف مباشرة في المجلس النيابي إبان الاستشارات النيابية، أن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون يمثله بالتشاور والتمثيل النيابي في الحكومة ومطلبه الوحيد تحقيق المعايير الموحدة دستوريا وميثاقيا من اجل اعطاء الموقف الإيجابي من التشكيلة الحكومية".

واضاف باسيل "أما القول اننا والرئيس عون كنا نرفض أن يحظى رئيس الجمهورية ميشال سليمان بأي وزارة من دون كتلة نيابية، فهو غير صحيح اطلاقا"، وتابع "البرهان هو الحكومات التي تشكلت وحصة الرئيس سليمان فيها كانت بالحد الأدنى 3 وزراء، بينهم واحد للدفاع وآخر للداخلية، وتأكيد على ذلك هو منطقنا السياسي المعروف ان رئيس الجمهورية القوي هو الذي يضيف على قوة موقعه في الدستور، قوة التمثيل لدى الكتلة النيابية التي تنتمي اليه".

ولفت باسيل الى انه "من كل ذلك واكثر من المغالطات التي أوردها بيانه، يتضح اليوم للخارج المنتظر وللداخل الملتهب، ان الرئيس الحريري قد اخترع معضلة جديدة امام تشكيل الحكومة”، وتابع “هو يقوم بما اعتاد عليه، وكنا قد نبهنا منه، اي بحجز التكليف ووضعه في جيبه والتجوال فيه على عواصم العالم لإستثماره، من دون اي اعتبار منه لقيمة الوقت الضائع والمكلف الى ان يجهز ما هو بانتظاره”، واضاف "ايها اللبنانيون، ان حكومتكم الموعودة مخطوفة ولن يكون ممكنا استعادتها سوى برضى الخارج او بثورة الداخل".