نقلت وكالة "الأناضول" للأنباء عن مصادر دبلوماسية تركية، أن واشنطن أبلغت أنقرة بإلغاء عبور سفينتين حربيتين أمريكيتين المضائق التركية باتجاه البحر الأسود.

ولم تشر الوكالة التركية، شبه الرسمية، إلى سبب الإلغاء، لكنه يأتي غداة اتصال هاتفي جمع الرئيسين، الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن، تم خلاله بحث عقد قمة تجمعهما لبحث ملفات الخلاف المشتعلة.

ويأتي ذلك بعد أن أعلنت وزارة الدفاع الروسية، عن خروج تشكيلة كبيرة من السفن الحربيّة إلى عرض البحر الأسود لإجراء مناورات عسكريّة.

وكان من المتوقع أن تعبر السفينتان المضائق التركية في 14 و15 نيسان/ أبريل الجاري، لتستقرا في البحر الأسود، وهو ما أثار غضب روسيا، التي طالبت تركيا بالالتزام باتفاقية "مونترو" للمضائق البحرية.

والجدير بالذكر أن اتفاقية "مونترو" المبرمة عام 1936، توطد سيادة تركيا على مضيقي "البوسفور والدردنيل"، وتحد أيضاً من تواجد السفن الحربية في حوض البحر الأسود للدول غير المطلة.

ومنذ أيام، أعلن مصدر في وزارة الخارجية التركية، أنّ واشنطن أبلغت أنقرة بـ"مرور سفينتين حربيتين عبر البوسفور باتجاه البحر الأسود". وعلقت موسكو على الفور بالقول إن "زيادة نشاط الناتو في البحر الأسود يعقد الوضع الأمني".

وأوضحت "الأناضول" أن المصادر الدبلوماسية أشارت إلى أن "واشنطن قدمت إخطارا دبلوماسيا عبر سفارتها بالعاصمة أنقرة إلى وزارة الخارجية التركية، يفيد بإلغاء عبور سفينتين حربيتين المضائق التركية باتجاه البحر الأسود".