قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو الخميس إن وفد من بلاده سيزور مصر مطلع أيار/ مايو المقبل، استجابة لدعوة من الجانب المصري، وذلك بهدف تحسين العلاقات بين الطرفين.

وأوضح تشاووش أوغلو في تصريحات لقناة "إن تي في" التركية، أن الوفد سيكون برئاسة نائب وزير الخارجية، وسيزور القاهرة في الأسبوع الأول من شهر مايو المقبل، تلبية لدعوة وجهتها القاهرة إلى أنقرة، لمناقشة العلاقات بين البلدين.

وأكد الوزير التركي أن اجتماعا سيجمعه بوزير الخارجية المصري سامح شكري بعد تلك المحادثات، منوها إلى أنه تبادل التهنئة بشهر رمضان مع نظيره المصري، وشدد على أن الظروف الحالية ناضجة، والمفاوضات قد تستمر.

وتابع: "مصر بلد مهم للعالم الإسلامي وأفريقيا وفلسطين"، مضيفا أن استقرار مصر وازدهارها مهمان للجميع.

وفي وقت سابق، ذكر الوزير التركي أنه سيتم إجراء زيارات متبادلة مع الجانب المصري خلال المرحلة المقبلة.

جاء ذلك في تصريح صحفي، لتوضيح تفاصيل اتصال جمعه مع نظيره المصري، سامح شكري.

وأكد تشاووش أوغلو أن العلاقة بين الجانبين تدخل مرحلة جديدة، في إطار عملية رأب الصدع المستمرة منذ أشهر.

وألمح إلى العمل على إعداد اجتماع على مستوى نائبي وزيري الخارجية، دون تحديد موعد له.