صرح الرئيس الأذربيجاني، إلهام علييف، اليوم الثلاثاء، بأنه لا توجد لدى بلاده أي مطالب إقليمية ضد أرمينيا.

 

وقال علييف في خطاب ألقاه في مؤتمر "نظرة جديدة على جنوب القوقاز: التنمية والتعاون بعد الصراع"، الذي يجري في العاصمة الأذربيجانية باكو: "سنتذكر تاريخنا، لكن لا توجد لدينا أي مطالب إقليمية ضد أي دولة بما فيها أرمينيا".

وأضاف أن أذربيجان تخطط لإنهاء تنفيذ المشاريع الرئيسية لبناء البنية التحتية في إقليم قره باغ خلال السنوات الثلاث القادمة.

وأضاف: "أعتقد أننا سننهي كل مشاريعنا الرئيسية في مجال بناء البنية التحتية مثل سكك الحديد والطرق السريعة والقدرات لإنتاج الكهرباء والتزويد بالماء خلال السنوات الثلاث القادمة، وسنقوم بالبناء بشكل نشيط".

وتابع: "يجب علينا أن نخطط كل شيء بشكل دقيق للغاية. ونحتاج إلى خطط (تنمية) مفصلة لكل مدينة وقرية محررة، لكي تكون هناك ظروف معيشية طبيعية للناس الذين يعودون إليها".

وانتقل جزء من المناطق بإقليم قره باغ إلى سيطرة باكو وفق ظروف البيان الثلاثي الذي وضع نهاية للأعمال العسكرية في منطقة النزاع الذي اندلع في 27 سبتمبر عام 2020. ووفق هذه الوثيقة توقف الجانبان الأذربيجاني والأرمني عند المواقع التي سيطرا عليها سابقا، فيما انتقل عدد من المناطق إلى تحت سيطرة باكو. وتم نشر قوات حفظ سلام روسية على طول خط التماس وممر لاتشينسكي.