أوضح وزير الخارجيّة الروسيّة سيرغيلافروف، في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره المصري سامح شكري في القاهرة، "أنّنا أجرينا محادثات بنّاءة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسيحول العديد من القضايا، وبحثنا في تطوير روسيا لقطاع سكك الحديد في مصر".

ولفت إلى أنّ "لدينا رؤية مشتركة مع مصر بشأن القضايا الدوليّة والإقليميّة، ونرحّب بإقامة علاقات طبيعيّة بين الدول العربية وإسرائيل"، مشيرًا إلى "أنّنانشعر بالارتياح بشأن التطوّرات السياسيّة في ليبياومستعدّون للمشاركة في إعادة الإعمار، ونتّفق مع مصر بشأن الحفاظ على سيادة سوريا ووحدتها".

وأكّد لافروف أنّ "مفاوضات سد النهضة يجب أن تضمن مصالح الدول المعنيّة، وأنّروسيا معنيّة بحلّ أزمة السد"، مشدّدًا على "أهميّة توصّل الجهات المعنيّة بمفاوضات سد النهضة إلى حلّ متَّفق عليه، يحفظ مصالح كلّ الجهات"، معلنًا "أنّناندعم التسوية السياسيّة لكلّ النزاعات، بما فيها النزاعات الإقليميّة في المنطقة".