Get Adobe Flash player

أعلن رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي أكبر صالحي أن بلاه "حافظت على البنية التحتية للصناعات النووية باهتمام كبير"، مضيفاً أن “مسؤولي الصناعة النووية اذا تلقوا تفويضاً من اصحاب القرار في البلاد فإن هذه الصناعة ستشهد فترة مميزة في زمن قصير".

وفي كلمة له بمراسم الاحتفال باليوم الوطني للتقنية النووية السبت، قال صالحي إنه “برغم القيود والضغوط الناتجة من الحظر الظالم وغير القانوني الذي فرضه اعداء ايران فقد انجزنا بقوة واصرار، مشاريع متنوعة في مجال العلوم النووية وفي اطار السياسة الحكيمة للحكومة في التعامل البناء مع العالم".

ومن بين المشاريع التي تطرق لها صالحي 133 مشروعا جديدا في مجالات الصحة والصناعة والزراعة، وتأمين الطاقة على المستوى الوطني، مضيفا ان التقنية النووية السلمية “يمكن ان تكون اساسا لتغذية الصناعات الاستراتيجية والعلوم الاساسية في البلاد".

وشدد رئيس منظمة الطاقة الذرية على أن "ايران ملتزمة بالقوانين والمعاهدات الدولية”، وانها “تتعاطى مع العالم على أساس ثلاثة مبادئ هي العزة والحكمة والمصالحة".