طلبت السلطات البريطانية من "المواطنين عدم حضور دفن الأمير فيليب بسبب انتشار فيروس كورونا"، موضحة انه "لن تنظم مراسم جنازة دولة للأمير فيليب".

هذا ولفت قصر باكنغهام في وقت سابق إلى أنّ "ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تعلن ببالغ الأسى، وفاة زوجها الحبيب الأمير فيليب، دوق إدنبرة"، مشيرًا إلى أنّ "الأمير فيليب الّذي نُقل إلى المستشفى مؤخّرًا، توفّي بسلام هذا الصباح في قلعة وندسور".

ودام الزواج بين الملكة إليزابيث والأمير فيليب 73 عامًا. وسبق أن نُقل الأمير الّذي كان سيحتفل في 10 حزيران المقبل بعيد ميلاده الـ100، إلى مستشفى لندني لأيّام عدّة في شهر شباط الماضي.