Get Adobe Flash player

 

في إطار رصد آفاق إعادة بناء سورية وإعمار ما هدّمته الحرب، وإعطاء دفعة قوية لعميلة التنمية، يمكن الإشارة إلى أن العلاقات الاقتصادية والتجارية بين سورية والعراق يمكنها أن تلعب دوراً مهماً، غاب لفترةٍ تزيد على خمسة عقود.

اِقرأ المزيد: إعادة بناء سورية: الأولويات، مصادر التمويل، الآفاق (33)  حميدي العبدالله

إضافة إلى ذلك إن أفق بيئة الاستثمار في سورية والإسهام في إعادة الإعمار تتاح أمامه فرص جديدة ناجمة عن الحرب التدميرية التي شنت على سورية طيلة ثمانِ سنوات، وبفعل الحصار الاقتصادي المحكم الذي تمارسه الحكومات الغربية الذي لم يكن موجوداً قبل عام 2011، مثال على ذلك العلاقات الاقتصادية السورية – الإيرانية التي ظلت أربعة عقود غائبة تماماً ولكن ضغط ظروف الحرب والعقوبات والحصار الاقتصادي المفروض على سورية وإيران شكّل حافزاً لإقامة شراكة اقتصادية استراتيجية بين البلدين لتعزيز وتعميق الشراكة الاستراتيجية السياسية والعسكرية المستمرة منذ أكثر من أربعة عقود.

اِقرأ المزيد: إعادة بناء سورية: الأولويات، مصادر التمويل، الآفاق (32)  حميدي العبدالله

 

الدول الأوروبية تشكل هي الأخرى مصدراً من مصادر تمويل عملية إعادة الإعمار، وربما بمرتبة توازي المرتبة التي يمكن أن يحتلها التمويل العربي.

اِقرأ المزيد: إعادة بناء سورية: الأولويات، مصادر التمويل، الآفاق (30)  حميدي العبدالله  

من حيث المبدأ، ومن الوجهة النظرية, تتوفر لسورية قدرات وطنية، وعلاقات صداقة مع دول كثيرة، وبيئة جاذبة، تمكنها من إطلاق عملية إعادة إعمار ناجحة، والتغلب على تركة الحرب الثقيلة. ولكن آفاق عملية البناء وإعادة الإعمار ليست محصورة بذلك، بل إن عناصر أخرى تحدد هذه الآفاق وتتحكم بمسيرة إسهامها في العملية، فما هي هذه العناصر الأخرى، وهل تتوفر لسورية هذه العناصر وتجعلها من الناحية العملية، وليس فقط المبدئية، بيئة جاذبة لموارد إعادة الإعمار؟

اِقرأ المزيد: إعادة بناء سورية: الأولويات، مصادر التمويل، الآفاق (31)  حميدي العبدالله

بعض الدول العربية تشكل هي الأخرى مصدراً من مصادر الإسهام في تمويل عملية إعادة الإعمار. لا شك أن مواقف بعض الحكومات العربية زرع الكثير من العراقيل في وجه المساهمة العربية في عملية إعادة البناء، لا سيما لجهة مشاركة دول في تمويل ودعم الحرب الإرهابية التي شنت على سورية وكانت السبب وراء هذا الخراب الكبير الذي حل بالكثير من المرافق ومراكز الإنتاج.

اِقرأ المزيد: إعادة بناء سورية: الأولويات، مصادر التمويل، الآفاق (29)  حميدي العبدالله