أعربت قيادات حزب الليكود عن سرورها لفوز حزبهم الكبير في الانتخابات. إذ اعتبرها وزير الدفاع موشيه يعالون دليلاً على حنكة المواطنين الذين منحوا طريق الليكود التفويض الشعبي لمواصلة قيادة دفة الدولة بصورة مسؤولة إزاء التحديات المعقدة الحالية.

ورأى الوزير يوفال شتاينتس أن فوز الليكود يشكل أيضاً انتصاراً كبيراً للديمقراطية وللشعب الإسرائيلي الذي قال (لا) لحملة إعلامية من غسل الدماغ ونزع الشرعية عن رئيس الوزراء.

وقلل شتاينتس من شأن رد فعل المجتمع الدولي على تشكيل حكومة يمينية في إسرائيل قائلاً إن الانطباع الحاصل لديه عقب محادثاته مع مسؤولين أميركيين وأوروبيين هو أنهم يدركون أن خروج إسرائيل من مناطق يهودا والسامرة لن يجلب السلام .

وأضاف أن الأسابيع المقبلة ستؤكد أيضاً رسوخ التحالف الإستراتيجي بين إسرائيل والولايات المتحدة.