Get Adobe Flash player

ameer

قال مساعد وزير الخارجية الإيرانية للشؤون العربية والافريقية حسين أمير عبد اللهيان ان الرئيس بشار الأسد يعتبر جزءا مهما من الحل السياسي في سوريا ودوره في صيانة الوحدة الوطنية ومكافحة الارهاب لا ينكر .

واكد امير عبد اللهيان في تصريح لـ"ارنا" اليوم الاربعاء، ان مقاومة الشعب السوري وقيادة هذا البلد ومطالب المعارضة السورية المستقلة والمؤمنة بالحل السياسي تحظى باهتمام ايران واضاف : ان طهران ستواصل دعمها للشعب السوري الواعي والصبور.

واشار الى هزيمة الارهاب في سوريا ووصوله الى نهاية المطاف مصرحا بالقول : إيران تعلن بكل فخر واعتزاز وقوفها إلى جانب الشعب السوري ولن تسمح بأن تتحول سوريا إلى صومال وليبيا أخرى.

وتابع مساعد الخارجية الايرانية قائلا: التصور الذي يؤمن بعدم الأمن والاستقرار في سوريا وإرسائهما في المنطقة، هو تصور خاطئ

وفي الختام شدد امير عبد اللهيان بالقول: الأمن يجب أن يشمل كل دول المنطقة بما فيها سوريا التي يعتبر أمنها عاملا مهما في إرساء الأمن بالمنطقة كلها.

يشار الى ان وزير الخارجية الامريكي جون كيري وبعد سنوات من اعتماد بلاده لسياسة المواجهة مع بشار الاسد، اذعن في مقابلة مع قناة "سي ان ان" بان واشنطن ستكون مرغمة في النهاية على الحوار مع الرئيس السوري .