عمد تنظيم "داعش" الى تفخيخ "كل شيء" في تكريت، مركز محافظة صلاح الدين، ما ادى الى عرقلة العملية التي تشنها القوات العراقية منذ اسبوعين لاستعادتها، بحسب ما افادت وكالة فرانس برس اليوم .

ونقلت الوكالة نفسها عن المتحدث بإسم "عصائب اهل الحق" جواد الطليباوي، قوله:"زرعوا العبوات في كل الشوارع والمباني والجسور، (فخخوا) كل شي".

واضاف :"توقفت قواتنا بسبب هذه الاجراءات الدفاعية"، متابعا "نحتاج الى قوات مدربة على حرب المدن". ولجأ التنظيم في مواجهة القوات المتقدمة، الى سلاح القنص والهجمات الانتحارية، اضافة الى العبوات الناسفة المزروعة في المنازل وعلى جوانب الطرق. وتعتمد القوات العراقية على العنصر البشري لتفكيك هذه العبوات، في غياب التجهزيات الآلية او كاسحات الالغام.

وشدد الطلباوي على ان "معركة استعادة تكريت ستكون صعبة بسبب التحضيرات التي قام بها داعش".