Get Adobe Flash player

 

أعلنت وزارة الأمن الداخلي في واشنطن عن إعادة أكثر من 60 قطعة أثرية إلى العراق تم تهريبها إلى الولايات المتحدة الأمريكية.

وجاء في بيان وزارة الأمن الداخلي، أن التحقيقات قادت إلى تحديد شبكة دولية تتاجر في التحف الأثرية، وتمكن ضباط الهجرة والجمارك من ضبط القطع المسروقة منذ أغسطس/آب 2008.

وأضاف البيان أن إدارة الهجرة والجمارك أعادت أكثر من 1200 قطعة أثرية إلى العراق على أربع دفعات منذ عام 2008.

ومن أبرز القطع المسترجعة تمثال من الحجر الجيري لرأس الملك الأشوري سرجون الثاني، أحد حكام القرن الثامن قبل الميلاد.