بدأ مؤتمر دعم وتنمية الاقتصاد المصري أعماله في مدينة شرم الشيخ اليوم بمشاركة ممثلين عن 90 دولة و25 منظمة إقليمية ودولية من بينها صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والبنك الأوروبي.

وأكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في كلمة له خلال افتتاح المؤتمر أن بلاده تنبذ الإرهاب والتطرف والعنف وتحترم جوارها وتعمل على تعزيز الاستقرار والأمن الإقليمي.

واعتبر السيسي أن مصر كانت وما زالت خط الدفاع الأول عن الكثير من الأخطار التي أحدقت بالمنطقة لافتا إلى أن استقرار الشعب المصري الذي يمثل سكانه ربع تعداد سكان الشرق الأوسط هو ركيزة أساسية لاستقرار المنطقة.

ويهدف المؤتمر إلى جذب المزيد من الاستثمارات وضخ الأموال وتوقيع اتفاقيات جديدة لدعم الاقتصاد المصري الذي تعرض لخسارة كبيرة وشهدت بياناته تراجعا ملحوظا بسبب الأزمات المتعاقبة منذ أربع سنوات.