Get Adobe Flash player

 7maydi

مصطلح الانقسام الفلسطيني أطلق بعد أن تشكلت في الأراضي الفلسطينية، سواء كانت محرّرة مثل قطاع غزة، أو خاضعة للاحتلال مثل الضفة الغربية، سلطتان تتنازعان الشرعية بينهما، فكانت هناك حكومتان ومجلسان تشريعيان حتى وإنْ انتهت ولايتهما القانونية وفق القوانين المعمول بها في غزة والضفة الغربية

اِقرأ المزيد: هل انتهى الانقسام الفلسطيني؟: حميدي العبدالله

 7maydi

قبل أشهر، وعند إعلان رئيس إقليم كردستان مسعود البرزاني لأول مرة عزمه على إجراء استفتاء للانفصال عن العراق علقنا على هذا الإعلان في مقال نشر في صحيفة «البناء» أكدنا فيه أنّ البرزاني وضع نفسه في مأزق. إذا تراجع عن إجراء الاستفتاء سيزيد ذلك من تدهور شعبيته وهو الذي واجه اعتراضاً على انتخابه لولاية ثالثة لزعامة الإقليم، وقام بتجميد عمل البرلمان، وإذا أصرّ على إجراء الاستفتاء، فإنه سيكون ملزماً بالانفصال عن العراق، لأنّ الغالبية سوف تصوّت لصالح الاستقلال، وعند ذلك سيواجه معضلة ذات بعدين، البعد الأول، نشوب صراعات على المناطق المتنازع عليها، البعد الثاني خسارة إقليم كردستان للمزايا التي حصل عليها منذ عام 1990 كقاعدة مستقرّة لتخديم العراق اقتصادياً

اِقرأ المزيد: مرة أخرى... مأزق البرزاني: حميدي العبدالله

 7maydi

واضح أنّ ردة فعل الحكومة العراقية على انفصال شمال العراق، بعد إصرار قيادة إقليم كردستان على إجراء الاستفتاء في موعده، لم تكن بمستوى ما يمثله هذا الحدث من انعكاسات على وحدة العراق. مثلاً الموقف الإيراني وحتى التركي، على الأقلّ من الناحية المبدئية، كان أكثر حزماً وقوة من موقف الحكومة العراقية والمكونات والأحزاب السياسية التي تشارك في الحكومة العراقية

اِقرأ المزيد: لماذا كانت ردّة فعل بغداد ضعيفة على انفصال شمال العراق؟: حميدي العبدالله

تربط إقليم كردستان العراق بزعامة مسعود البرزاني مع حكومة حزب العدالة والتنمية بزعامة رئيس الجمهورية التركية رجب طيب أردوغان علاقات سياسية وتجارية واقتصادية متينة، ومن الصعب على الطرفين تجاوز هذا الواقع

اِقرأ المزيد: هل يقطع أردوغان روابطه التجارية مع الدولة الكردية؟ :حميدي العبدالله

 7maydi

بمعزل عن نتائج الاستفتاء التي ترجح التصويت بغالبية كبيرة لصالح الانفصال عن العراق، السؤال الهام المطروح الآن ماذا بعد الاستفتاء؟ ما هي السيناريوات المحتملة؟ وأيّ سيناريو هو المرجح؟

اِقرأ المزيد: ماذا بعد استفتاء كردستان؟: حميدي العبدالله