Get Adobe Flash player

أعلن رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي جيروم باول، أنّه يشعر بقلق من خطر وقوع هجوم إلكتروني واسع النطاق، أكثر من قلقه من إمكان حصول أزمة ماليّة عالميّة مماثلة لتلك الّتي حدثت عام 2008.

ولفت في حديث تلفزيوني، إلى أنّ "مخاطر حدوث أزمة شبيهة بأزمة عام 2008 مع حاجة الحكومات إلى إنقاذ البنوك، هي مخاطر منخفضة جدًّا جدًّا"، مركّزًا على أنّ "العالم يتغيّر، العالم يتطوّر وكذلك المخاطر". وأوضح أنّ "الخطر الّذي نراقبه أكثر هو الخطر الإلكتروني"، مشيرًا إلى أنّ "هذا مصدر قلق تتشاركه كثير من الحكومات والشركات الخاصّة الكبيرة، والماليّة منها تحديدًا". وبيّن أنّ "الاحتياطي الفدرالي يدرس أنواعًا مختلفةً من السيناريوهات".