شؤون عربية

شهيدان فلسطينيان أحدهما باشتباك في بلاطة بنابلس وآخر دهسه مستوطن غرب رام الله

 

استشهد، فجر اليوم الخميس، شابان فلسطينيان أحدهما برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي خلال اشتباك مسلح، شرق مدينة نابلس بالضفة المحتلة، وآخر دهسه مستوطن صهيوني غرب رام الله.

وأفادت مصادر فلسطينية، بأن مواجهات اندلعت عقب اقتحام قوات الاحتلال، بلاطة البلد شرق نابلس، أطلق الجنود خلالها الأعيرة النارية باتجاه الشبان، ما أدى إلى إصابة الشاب باكير محمد موسى حشاش (21 عاما)، بجروح حرجة، نقل إثرها إلى المستشفى، وأعلن عن استشهاده في وقت لاحق.

وجابت مسيرة غاضبة شوارع مخيم بلاطة، عقب الإعلان عن استشهاد الشاب باكير حشاش. وشوهدت والدة الشهيد حشاش وهي تودعه بالزغاريد بعد وصوله إلى مستشفى “رفيديا”، وسط تجمع لأهالي الشهيد وأقربائه وأصدقائه في المستشفى.

بدورها، نعت حركة المقاومة الإسلامية حماس الشهيد بكير حشاش من مخيم بلاطة. وقالت الحركة في بيان، “ألف تحية لروح الشهيد البطل ولكل أبطال فلسطين، وتحية لنابلس ولثوار مخيم بلاطة”. وأضاف البيان، “ستبقى مقاومة الاحتلال وعنفوان الشباب الثائر في الضفة الغربية وفي القلب منها القدس المحتلة وفي كل أرجاء فلسطين شوكة في حلق هذا العدو الغاصب حتى إنهاء الاحتلال، وستظل قوافل الشهداء منارة تضيء لشعبنا الطريق نحو الحرية والاستقلال، وتطهير قدسنا وأقصانا ومقدساتنا من دنس الاحتلال ومستوطنيه الغاصبين”.

وفي رام الله، استشهد الشاب مصطفى ياسين فلنة (25 عاما) من قرية صفا غرب مدينة رام الله، فجر اليوم الخميس، بعد دهسه مستوطن وهو متوجه الى العمل.

وأفاد أحد أقرباء الشهيد بأنه وعند حوالي الساعة السادسة صباحا، وبينما كان مصطفى يهم بعبور الشارع متوجها الى عمله في الداخل، دهسه مستوطن ليرتقي بعدها متأثرا بإصابته. يذكر ان الشهيد متزوج واب لطفلة تبلغ من العمر عاما ونصف.

المصدر: فلسطين اليوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى