الصحافة العربية

‏من الصحافة العربية

 

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

القدس العربي: الاتفاق الأمني المغربي مع إسرائيل «الأول من نوعه مع دولة عربية»… وترقّب حذر لموقف الجزائر

كتبت القدس العربي: أصدرت «الجبهة المغربية لدعم فلسطين» بيانا نددت فيه بزيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المغرب، يومي الثلاثاء والأربعاء، وهي الزيارة التي أسفرت عن التوقيع على اتفاقية أمنية واستخباراتية بين الطرفين.

وتأتي هذه الزيارة تكملة لاستئناف العلاقات بين المغرب وإسرائيل منذ كانون الأول/ ديسمبر الماضي، وهي ثاني زيارة لمسؤول كبير في الحكومة الإسرائيلية بعد زيارة وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد إلى الرباط خلال آب/أغسطس الماضي.

«جبهة دعم فلسطين» تستنكر استقبال «جزّار غزة»… و«حماس» تدعو لرفض الزيارة

ودعت الجبهة في بيان لها كل الهيئات الداعمة للقضية الفلسطينية والرافضة للسياسة التطبيعية، وكافة المناضلين والمناضلات وعموم المواطنين والمواطنات إلى التعبير الشعبي عن رفضهم لاستقبال «جزّار غزة»، وفق تعبيرها.

كما انتشر هاتشاغ «لا مرحبا بالقاتل غانتس» على صفحات التواصل الاجتماعي.

وعادة ما ينظم نشطاء حقوقيون وسياسيون عند زيارة كل مسؤول إسرائيلي تظاهرات احتجاجية، بل ويتم رفع دعاوى أمام القضاء ضد هؤلاء المسؤولين الإسرائيليين، يتم قبولها وتسجيلها ولكن دون متابعة لاحقا.

وضمن ردود الفعل الرافضة والمنددة بالزيارة، أدانت حركة المقاومة الإسلامية «حماس»، الأربعاء، زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي إلى المغرب.

ودعا إسماعيل رضوان القيادي في «حماس»، في تصريح صحافي نشره الموقع الرسمي للحركة أمس، الشعب المغربي وقواه الحية إلى «رفض الزيارة والتنديد بها».

وأفادت مصادر إعلامية أن وزير الدفاع الإسرائيلي جمعه أول لقاء رسمي بالوزير المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، وجرى الاتفاق على مذكرة تفاهم أمنية ودفاعية.

المذكرة التي وقعها غانتس ولوديي في اجتماع مغلق تتعلق بتعاون أمني بين المغرب وإسرائيل وبصفقات أسلحة لتعزيز عتاد القوات العسكرية المغربية.

وقال موقع «تايمز أوف إسرائيل» الإخباري: «هو أول اتفاق من نوعه بين تل أبيب ودولة عربية على الإطلاق». وأضاف: «أضفى الاتفاق الطابع الرسمي على العلاقات الدفاعية بين البلدين، ما سمح بتعاون أكثر سلاسة بين مؤسساتهما الدفاعية وسهّل على إسرائيل بيع الأسلحة إلى المملكة الواقعة في شمال أفريقيا».

وتحمل هذه الزيارة تطورات على منطقة شمال أفريقيا بحكم الريبة التي ترى فيها الجزائر الحضور الإسرائيلي في المغرب.

وسبق للرئيس عبد المجيد تبون وكذلك رئيس الأركان الجنرال السعيد شنقريحة أن نددا بالتقارب بين المغرب وإسرائيل، والمتوقع أن ترفع هذه الخطوة الأخيرة حجم التوتر بين البلدين المجاورين، وترفع منسوب الترقّب لرد فعل الجزائر.

الشرق الاوسط: المغرب وإسرائيل يوقعان اتفاقاً أمنياً وعسكرياً غير مسبوق.. يرسم التعاون بينهما في مواجهة التهديدات التي تعرفها المنطقة

كتبت اشرق الاوسط: وقّع المغرب وإسرائيل، أمس، مذكرة تفاهم في مجال التعاون العسكري والأمني، وذلك خلال الزيارة الرسمية التي يقوم بها بيني غانتس وزير الدفاع الإسرائيلي للرباط.

ويعد هذا الاتفاق الأول من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية. ووقع الاتفاق عن الجانب المغربي عبد اللطيف اللوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف إدارة الدفاع الوطني، وعن الجانب الإسرائيلي غانتس.

ويأتي هذا الاتفاق في ظل توتر العلاقات بين المغرب والجزائر.

ويرسم الاتفاق التعاون الأمني بين المغرب وإسرائيل «بمختلف أشكاله» في مواجهة «التهديدات والتحديات التي تعرفها المنطقة»، بحسب ما قال الجانب الإسرائيلي. وسيتيح الاتفاق للمغرب اقتناء معدات أمنية إسرائيلية عالية التكنولوجيا بطريقة سهلة، إضافة إلى التعاون في التخطيط العملياتي والبحث والتطوير.

ويأتي هذا الاتفاق بعد عام من تطبيع البلدين علاقاتهما بمقتضى اتفاق ثلاثي تعترف بموجبه الولايات المتحدة بسيادة المغرب على الصحراء، المتنازع عليها مع جبهة «البوليساريو» المدعومة من الجزائر.

ووصف غانتس الاتفاق بأنه «أمر مهم جداً، سيمكننا من تبادل الآراء وإطلاق مشاريع مشتركة وتحفيز الصادرات الإسرائيلية» إلى المغرب.

وتضع المذكرة إطاراً للتعاون في المجال العسكري والأمني والاستخباراتي، وذلك عبر «خلق قنوات رسمية بين الأجهزة الاستخباراتية والأمنية للبلدين»، ووضع أرضية للتعاون الصناعي والتقني، وتبادل الزيارات والتدريبات العسكرية المشتركة، حسبما نشر حساب «فار ماروك» في موقع «فيسبوك»، علماً بأن هذا الحساب مقرب من القوات المسلحة المغربية.

في سياق ذلك، استقبل الجنرال دوكور دارمي (الفريق أول) الفاروق بلخير، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية وقائد المنطقة الجنوبية المغربية، أمس، وزير الدفاع الإسرائيلي بمقر قيادة أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، وذلك بتعليمات من العاهل المغربي الملك محمد السادس، القائد الأعلى رئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية.

وناقش الجانبان موضوعات التعاون العسكري بين المغرب وإسرائيل، في إطار اتفاق التعاون العسكري الذي تم توقيعه.

وتبعاً لحساب ينشر أخبار القوات المسلحة الملكية في «فيسبوك»، وهو حساب غير رسمي لكن أخباره موثوقة، فإن زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي للمغرب ستكون فرصة لاستفادة المغرب من الخبرة العسكرية الكبيرة التي راكمتها الدولة العبرية في مجال التسليح بشكل عام، وعلى الخصوص في مجال صناعة الطائرات المسيرة (الدرون) بشتى أنواعها. وبحسب الموقع، فإن المغرب يريد تطوير صناعة «الدرون» على أرضه، مشيراً إلى أن إسرائيل مستعدة لمشاركته خبرتها في هذا المجال.

وزار غانتس، صباح أمس، ضريح الملكين الراحلين محمد الخامس والحسن الثاني بالرباط للترحم عليهما، ووقع على الدفتر الذهبي للضريح. وكتب فيه ما يلي «نرجو مباركتهما ونتطلع معاً إلى مستقبلنا المشترك، في وقت تتعمق فيه الروابط بين شعبينا وتتوحد أمتانا لرسم رؤية مشتركة للسلام».

وكان مقرراً أن يزور وزير الدفاع الإسرائيلي، مساء أمس، مقر اللواء الأول للمشاة المظليين بسلا المجاورة للرباط.

يذكر أنه قبل إقلاع طائرته من مطار بن غوريون في تل أبيب مساء الثلاثاء، تحدث غانتس عن «رحلة تاريخية مهمة إلى المغرب تكتسي صبغة تاريخية، كونها أول زيارة رسمية لوزير دفاع إسرائيلي لهذا البلد».

ويرتقب أن يجري المسؤول الإسرائيلي محادثات اليوم مع وزير الخارجية المغربي ناصر بوريطة، وأيضاً مع مدير مكتب الدراسات والمستندات (مخابرات خارجية)، محمد ياسين المنصوري، على أن يختتم زيارته بزيارة كنيس يهودي في الدار البيضاء.

تجدر الإشارة إلى أن المغرب وإسرائيل أقاما علاقات دبلوماسية إثر توقيع اتفاقات أوسلو بين إسرائيل ومنظمة التحرير الفلسطينية عام 1993، قبل أن تقطعها الرباط بسبب قمع الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي انطلقت عام 2000.

واستأنف البلدان علاقاتهما أواخر العام الماضي، ليكون المغرب رابع بلد عربي يطبع علاقاته مع إسرائيل خلال عام 2020 برعاية أميركية، بعد الإمارات والبحرين والسودان. وعشية وصول غانتس إلى الرباط، جدد وزيرا خارجية الولايات المتحدة أنتوني بلينكن والمغرب بوريطة، خلال لقائهما، الاثنين، بواشنطن، التأكيد على أهمية «التعميق المستمر» للعلاقات بين المغرب وإسرائيل.

الخليج: استبعاد سيف الإسلام القذافي من القائمة الأولية لمرشحي الرئاسة الليبية

كتبت الخليج: أعلنت مفوضية الانتخابات الليبية،أمس الأربعاء، استبعاد 25 مرشحاً بينهم سيف الإسلام القذافي، من قائمة انتخابات الرئاسة المقررة أواخر العام الجاري ،لعدم انطباق شروط الترشح وعدم استيفائهم للوثائق والمستندات المطلوبة،فيما حذر المبعوث الأممي إلى ليبيا يان كوبيش،أمس، وخلال أول إحاطة له أمام جلسة مجلس الأمن حول ليبيا، بعد استقالته من خطورة الانقسامات السياسية المحتملة، التي قد تؤدي إلى مواجهات مسلحة بسبب خطاب الكراهية في المنطقة الغربية من ليبيا، خاصة في طرابلس،في حين دعت سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة في ليبيا،أمس الأربعاء، جميع الأطراف الليبية إلى «الالتزام بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة وشاملة وذات مصداقية في 24 ديسمبر2021»

وأعلنت المفوضية أن هذه القرارات أولية وقابلة للطعن.

وضمت قائمة المرشحين بعد عملية المراجعة الأولى، قائد الجيش، خليفة حفتر، ورئيس البرلمان، عقيلة صالح، ورئيس الحكومة  عبدالحميد الدبيبة.

من جانبه،أعرب كوبيش عن مخاوفه من عودة البلد للحكم الاستبدادي، وقال: نشعر بالقلق إزاء استخدام خطاب الكراهية ضد منظمات المجتمع المدني والمدافعين عن حقوق الإنسان في ليبيا.

واستطرد قائلاً: إن عدم إجراء الانتخابات سيؤدي إلى تدهور الوضع في ليبيا.

ولفت إلى أن القضاء الليبي له الكلمة الأخيرة في استبعاد المرشحين ويجب احترام قراراته،وأضاف كوبيش : نرفض صراعاً مسلحاً في‎ ليبيا ونرفض أيضا فراغا في السلطة،وأشار إلى  بعض الأطراف الليبية التي ترفض إجراء ‎الانتخابات وتشكك في القانون المنظم لها.

وقال: أكرر الدعوة إلى الجميع باحترام مواعيد الانتخابات في ‎ليبيا.

ولفت كوبيش إلى أن وجود القوات الأجنبية والمرتزقة في ‎ليبيا يشكل مصدر قلق للمجتمع الدولي.وكانت الأمم المتحدة اقترحت تعيين الدبلوماسي البريطاني نيكولاس كاي مبعوثاً إلى ليبيا كبديل لكوبيش .

إلى ذلك ،أكدت سفارات فرنسا وألمانيا وإيطاليا وانجلترا وأمريكا في ليبيا،في بيان مشترك، عزمها دعم الاستقرار في ليبيا عبر عملية سياسية يقودها الليبيون وتسهلها الأمم المتحدة، وأعربت عن دعمها الكامل ل«السلطات المسؤولة عن المراجعة القضائية» للترشيحات، ودعت جميع الجهات الفاعلة إلى احترام قراراتها.

ورحب البيان بجهود مفوضية الانتخابات في«تنفيذ الأساس التقني لانتخابات ناجحة».

وأبلغ مدعي المحكمة الجنائية الدولية كريم خان، مجلس الأمن الثلاثاء، بأنه يعتزم زيارة ليبيا في مطلع العام المقبل إذا سمحت الظروف بذلك، مشيراً إلى أن فريقه لم يتمكّن حتى اليوم من زيارتها، بسبب الجائحة والأوضاع الأمنية.

وأضاف خان «أود أن أنخرط بشكل أكبر مع الحكومة الليبية وكذلك مع أطراف فاعلة أخرى»،مشدّداً على ضرورة أن يكون هناك «حوار مفتوح».

الاهرام: استمرار ارتفاع أعداد الوفيات والإصابات بفيروس “كورونا” في مختلف دول العالم

كتبت الاهرام: واصلت دول العالم،  تسجيل زيادات جديدة في أعداد الوفيات والإصابات جراء تفشي وباء فيروس كورونا عالميا، والمستمر منذ أواخر عام 2019، وفيما يلي أحدث البيانات بشأن الوفيات والإصابات المعلنة في عدد من البلدان خلال الساعات الأخيرة.

ففي أوروبا، أعلنت السلطات الصحية في بولندا تسجيل 28 ألفا و 380 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 3 ملايين و 406 آلاف و 129 حالة إصابة على مستوى البلاد. كما سجلت 460 حالة وفاة لترتفع حصيلة الوفيات إلى 81 ألفا و 688 حالة وفاة.

وفي هولندا، أعلن المعهد الوطني للصحة عن تسجيل 23 ألفا و 709 حالات إصابة جديدة بكوفيد-19 و50 حالة وفاة.

وأشار المعهد إلى أن إجمالي حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس حتى الآن وصل إلى مليونين و 511 و 953 حالة، وبلغت الوفيات19 ألفا و 98 حالة، بحسب موقع /داتش نيوز/ الإخباري الهولندي.

وفي البرتغال، أفادت النشرة الوبائية للمديرية العامة للصحة بتسجيل 3773 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الـ24 ساعة الماضية، بارتفاع يصل إلى أكثر من ألف حالة مقارنة بحصيلة اليوم السابق، بالإضافة إلى 17 حالة وفاة.

وأشارت إلى أنه منذ مارس 2020 ، سجلت البرتغال مليونا و 130 ألفا و 91 حالة إصابة و18 ألفا و370 حالة وفاة، بحسب صحيفة /ذا برتغال نيوز/.

وفي سويسرا، سجلت وزارة الصحة 3961 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 966 ألفا و318 إصابة، في حين تم تسجيل 7 حالات وفاة جديدة منذ أمس لترتفع حصيلة الوفيات إلى 11 ألفا و 447 حالة وفاة.

وفي أيرلندا، سجلت وزارة الصحة 3891 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 542 ألفا و146 إصابة، في حين تم تسجيل 43 حالة وفاة جديدة منذ أمس لترتفع حصيلة الوفيات إلى 5 آلاف و 652 حالة وفاة.

وفي الدنمارك، سجلت وزارة الصحة 4426 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 462 ألفا و427 إصابة، في حين تم تسجيل 9 حالات وفاة جديدة منذ أمس، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 2829.

وفي ليتوانيا سجلت وزارة الصحة 2015 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 460 ألفا و467 إصابة، في حين تم تسجيل 12 حالة وفاة جديدة منذ أمس، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 6 آلاف و 603 حالات وفاة.

وفي الجبل الأسود، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 329 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الـ 24 ساعة الماضية و7 حالات وفاة، ليبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في البلاد حتى الآن 155 ألفا و694 حالة، فضلا عن 2268 حالة وفاة.

وفي مقدونيا الشمالية، أعلنت السلطات الصحية تسجيل 441 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 213 ألفًا و306 حالات إصابة على مستوى البلاد. كما سجلت 10 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 7474 حالة وفاة.

وفي إستونيا، سجلت وزارة الصحة 655 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 219 ألفا و259 إصابة، في حين تم تسجيل9 وفيات جديدة منذ أمس، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 1763 حالة وفاة.

وفي لاتفيا، سجلت وزارة الصحة 1279 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 249 ألفا و37 إصابة، في حين تم تسجيل56 حالة وفاة جديدة منذ أمس لترتفع حصيلة الوفيات إلى 4063 حالة وفاة.

وفي ألبانيا ، سجلت وزارة الصحة 607 إصابات جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 197 ألفا و776 إصابة، في حين تم تسجيل 10 وفيات جديدة منذ أمس، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 3063 حالة وفاة.

وفي مولدوفا، أعلنت السلطات الصحية في البلاد تسجيل 860 حالة إصابة جديدة بكوفيد-19 خلال الـ 24 ساعة الماضية و35 حالة وفاة. ويبلغ إجمالي عدد حالات الإصابة بكوفيد-19 في البلاد حتى الآن 360 ألفا و261 حالة، فضلا عن 8 آلاف و950 حالة وفاة.

وفي البوسنة والهرسك، سجلت وزارة الصحة 825 إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 271 ألفا و323 إصابة، في حين تم تسجيل 48 حالة وفاة جديدة منذ أمس لترتفع حصيلة الوفيات إلى 12 ألفا و 386 حالة وفاة.

وفي بيلاروسيا، أعلنت السلطات الصحية تسجيل 1697 إصابة جديدة بفيروس “كورونا” في 24 ساعة، ليرتفع بذلك إجمالي عدد الإصابات إلى 645 ألفًا و69 حالة إصابة على مستوى البلاد. كما سجلت 16 حالة وفاة، لترتفع حصيلة الوفيات إلى 4995 حالة وفاة.

وفي الأمريكتين، ففي كوبا، سجلت وزارة الصحة 182 إصابة جديدة ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 961 ألفا و 458 إصابة، في حين تم تسجيل حالة وفاة واحدة جديدة منذ أمس لترتفع حصيلة الوفيات إلى 8 آلاف و299 حالة وفاة، وفقا لوكالة أنباء برنسا لاتينا الكوبية.

وفي جمهورية الدومنيكان، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 470 حالة إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 404 آلاف و 754 حالة، وسجلت حالة وفاة واحدة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 4195.

وفي هندوراس، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 62 حالة إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 377 ألفا و589 حالة، وسجلت 4 حالات وفاة واحدة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 10 آلاف و 398.

وفي تشيلي،أعلنت وزارة الصحة تسجيل 2034 حالة إصابة جديدة، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى مليون و 749 ألفا و99 حالة، وسجلت 14حالة وفاة جديدة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 38 ألفا و 175.

وفي بوليفيا، سجلت وزارة الصحة في البلاد 1059 إصابة جديدة بكورونا ليرتفع إجمالي الإصابات في البلاد إلى 531 ألفا و428 شخصا، كما سجلت 16 حالة وفاة ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 19 ألفا و96 حالة.

وفي آسيا، ففي نيبال، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 305 إصابات جديدة بفيروس كورونا و4 حالات وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 820 ألفا و4 إصابات وإجمالي الوفيات إلى 11 ألفا و513 حالة.

وفي سريلانكا، أعلنت وزارة الصحة تسجيل 745 إصابة جديدة بفيروس كورونا و23 حالة وفاة خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 559 ألفا و605 حالات والوفيات إلى 14 ألفا 205.

وفي ميانمار، سجلت السلطات الصحية 629 إصابة جديدة بفيروس كورونا و8 حالات وفاة، ما رفع إجمالي الإصابات إلى 519 ألفا و 731 إصابة، فيما ارتفع إجمالي الوفيات إلى 19 ألفا و 49 حالة وفاة حتى الآن.

وإفريقيا، في إثيوبيا، أعلنت وزارة الصحة في البلاد تسجيل 190 إصابة جديدة، و4 حالات وفاة مرتبطة به، ليرتفع إجمالي المصابين في البلاد إلى 370 ألفا و712 حالة، وإجمالي وفيات إلى 6708 حالة حتى الآن.

وفي زامبيا، سجلت السلطات الصحية 9 إصابات جديدة بفيروس كورونا ما رفع إجمالي الإصابات إلى 210 آلاف و99 إصابة، فيما لم تسجل أي حالات وفاة إضافية ليستقر إجمالي الوفيات عند 3667 حالة وفاة حتى الآن.

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى