شؤون دولية

روسيا: قتلى وجرحى ومفقودون جراء انفجار وحريق في مصنع بمقاطعة ريازان

 

أعلنت وزارة الطوارئ الروسية أن سبعة أشخاص على الأقل لقوا مصرعهم وأصيب وفقد آخرون جراء انفجار وحريق داخل ورشة خاصة بإنتاج البارود في مصنع في مقاطعة ريازان جنوب شرقي العاصمة موسكو.

وأكدت الوزارة أن الحادث الذي وقع في مصنع “إيلاستيك” اليوم الجمعة خلف، حسب المعطيات الأولية، سبعة قتلى و10 جرحى، فيما لا يزال الغموض يلف مصير تسعة أشخاص آخرين.

ورجح مصدر في أجهزة الطوارئ لوكالة “تاس” أن الأشخاص التسعة الذين لا يزالون في عداد المفقودين قتلوا أيضا.

ونقلت “تاس” عن مصادر في أجهزة الطوارئ توضيحها أن الحريق الذي تمكنت فرق الإطفاء من السيطرة عليه حتى الآن اندلع نتيجة للانفجار.

وأكدت وكالة “إنترفاكس”، نقلا عن مصدر مطلع، أن حصيلة ضحايا الحادث ارتفعت على الأرجح إلى 16 قتيلا، موضحا أن فرق الإنقاذ لم تعثر على ناجين في موقع الحريق.

وذكرت الحكومة المحلية في بيان لها أن سبب الحادث المأساوي يعود إلى خلل فني، غير أن مصدرا في أجهزة الطوارئ كشف لـ”تاس” أن تفتيشا أجري في الورشة المشغلة من قبل شركة خاصة في يونيو الماضي كشف عددا من المخالفات تتعلق خاصة بكيفية تخزين المواد المتفجرة في الموقع.

وفتحت لجنة التحقيقات في المقاطعة تحقيقا لكشف ملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى