الصحافة العربية

‏من الصحافة العربية

 

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف العربية

القدس العربي: البرهان وحمدوك يتفقان على حلّ سياسي لأزمة شرق السودان

كتبت القدس العربي: عقد، أمس الأربعاء، اجتماع بين رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، بحث قضية شرق السودان، واحتجاجات قبائل البجا اعتراضا على تهميشها في اتفاق جوبا، في حين جدد تحالف “الحرية والتغيير” طلبه بتسليم السلطة للمدنيين.

مصدر مطلع في القصر الرئاسي، في الخرطوم، أكد لـ”القدس العربي” انعقاد اجتماع بين البرهان وحمدوك.

قال دون كشف هويته: “الاجتماع ناقش جملة من القضايا، بتركيز خاص على قضية شرق السودان، حيث تم التوافق على أن المشكلة سياسية، ولا بد من الجلوس معهم (مجلس البجا) ولا بد من إشراك ولاة الولايات في هذا الأمر. وجرى الاتفاق أيضاً على أن الحل السياسي للأزمة هو أفضل طريق، ولا مجال للحلول الأمنية، فضلاً عن ضرورة ضمان مشاركة أهل الشرق في جميع مستويات الحكم بشكل عادل ومنصف”.

وتابع: “هنالك لجنة تتواصل معهم (مجلس البجا) برئاسة الفريق شمس الدين وأربعة وزراء، وستواصل اتصالاتها”.

وكان مجلس الوزراء، في جلسته أمس الأول، قرر تشكيل لجنة من أعضائه، للقاء رئيس مجلس السيادة، حسب بيان إعلام مجلس الوزراء.

لكن صحفا في الخرطوم، صدرت أمس، قالت إن “البرهان رفض الجلوس مع بقية الوزراء الذين أتوا مع رئيس الوزراء”.

وفي غضون ذلك، أنهى المجلس القيادي لـ”الحرية والتغيير” اجتماعه عصر أمس.

وحسب بيان للتحالف فقد” “اعتمد مطالب واضحة لحل الأزمة الراهنة، وتعزيز التحول المدني الديمقراطي والسلام في بلادنا، وكوّن لجنة من قياداته للتعامل مع الأزمة الحالية وفق المطالب التي طرحها الشارع السوداني وقوى الثورة والتغيير، وأكد ضرورة حل جملة من القضايا منها الالتزام الصارم بالوثيقة الدستورية واتفاقية جوبا لسلام السودان، وإكمال السلام، بما في ذلك دورية رئاسة المجلس السيادي والتي يجب أن تنتقل للمدنيين، وفق ما نصّت عليه الوثيقة الدستورية”.

وطالب البيان بـ”الالتزام بإصلاح وتطوير القطاع الأمني والعسكري، وتنفيذ اتفاق الترتيبات الأمنية الواردة باتفاقية السلام، واعتماد خطة تؤدي بالضرورة لبناء قوات مسلحة سودانية واحدة، وانضمام كافة القوى خارج القوات المسلحة وفق ترتيبات تخاطب كل ما من شأنه أن يؤدي إلى تنفيذ اتفاق الترتيبات الأمنية وبناء قوات مسلحة واحدة، وأن تكون الحكومة المدنية مسؤولة مباشرةً عن قوات الشرطة وجهاز المخابرات العامة”.

الشرق الاوسط: العراق بلا برلمان بدءاً من اليوم… وحكومة الكاظمي تتحوّل إلى تصريف الأعمال

تمهيداً لإجراء الانتخابات يوم الأحد

كتبت الشرق الاوسط: في سابقة من نوعها في تاريخ الانتخابات العراقية، بدءاً من عام 2005 وحتى عام 2018، رفض البرلمان العراقي عقد جلسة نيابية للإعلان عن حل نفسه قبل 60 يوماً من إجراء الانتخابات، طبقاً لما ينص عليه الدستور. وبرر البرلمان رفضه بأنه يخشى في حال حل نفسه خلال المدة المقررة في الدستور أن ترفض الحكومة تحويل نفسها إلى حكومة تصريف أعمال يومية، وبذلك فإنها تبقى طليقة اليد دون غطاء تشريعي ورقابي.

وجاء الرفض في ضوء اتفاق سابق على أن يحل البرلمان نفسه قبل ثلاثة أيام من إجراء الانتخابات المبكرة المقرر إجراؤها يوم الأحد العاشر من أكتوبر (تشرين الأول) الحالي. وبذلك، فإن البرلمان العراقي يكون قد حلّ نفسه بدءاً من اليوم دون عقد جلسة لاتخاذ مثل هذا القرار، طبقاً لما أعلنه النائب الثاني لرئيس البرلمان بشير حداد، الذي قال إن حل البرلمان نفسه ليس بحاجة إلى عقد جلسة من أجل هذه الغاية، لأن هذا القرار تم اتخاذه من قبل. وأوضح بشير الحداد، لوكالة الأنباء العراقية (واع)، أمس، أنه «لا حاجة لعقد جلسة لحل مجلس النواب».

وأضاف أن «المجلس صوّت في 31 مارس (آذار) الماضي على حل نفسه في السابع من أكتوبر الحالي»، لافتاً إلى أن «القرار سيدخل حيز التنفيذ يوم غد (اليوم) الموافق السابع من أكتوبر».

ومع حل البرلمان الذي لم يتمكن من عقد جلساته خلال الفترة القليلة الماضية بسبب الحملة الانتخابية الطويلة التي جاوزت ثلاثة أشهر، بينما المقرر لها أن تكون شهراً واحداً فقط قبل الانتخابات، فإن الحكومة الحالية التي يترأسها مصطفى الكاظمي تحوّلت هي الأخرى تلقائياً إلى حكومة تصريف أعمال يومية.

وحول ما إذا كان حل البرلمان نفسه وتحول الحكومة إلى تصريف الأعمال يمكن أن ينتج عنه فراغ دستوري، أكد الخبير القانوني طارق حرب، في بيان، أنه «لا فراغ دستورياً يمكن أن تدخله البلاد، إلا أنه بحلول الظهيرة (اليوم) سترفع الحصانة عن النواب الحاليين». وأضاف أنه «بحل مجلس النواب ورفع الحصانة ستتحول الحكومة إلى تصريف أعمال».

إلى ذلك، أكدت اللجنة القانونية النيابية أن مجلس النواب لا يحتاج إلى عقد جلسة لحل نفسه كونه صوّت سابقاً على أن يحل البرلمان يوم السابع من أكتوبر، شرط أن تُجرى الانتخابات في موعدها.

وقال عضو اللجنة، رشيد العزاوي، في تصريح صحافي، إن «البرلمان لا يحتاج إلى عقد جلسة لحل نفسه وإنما سيحل تلقائياً الأربعاء شرط إجراء الانتخابات في موعدها. وإذا ما حدث شيء منع إقامة الانتخابات فإن البرلمان سيعود لمزاولة مهامه وإكمال مدته الدستورية». وأضاف أن نتائج الانتخابات ستعلن خلال 24 ساعة، وبعدها تذهب النتائج للمصادقة عليها في المحكمة الاتحادية، كما سيتم النظر بالطعون المقدمة، ولذلك فإن موعد انعقاد الجلسة الأولى للبرلمان الجديد ما زال «غير معلوم».

وأكد أنه «لن يكون هناك فراغ دستوري، لأن الانتخابات إذا ما جرت ستعني أن هناك مجلساً منتخباً، وفي حال عدم المصادقة على النتائج أو كانت الطعون كثيرة وألغيت الانتخابات المقبلة فإن مجلس النواب القديم (الحالي) سيعود إلى مزاولة أعماله».

وتوقع العزاوي أن «تمضي الانتخابات بصورة طبيعية لأن المفوضية المستقلة للانتخابات اتخذت إجراءات كثيرة جداً لمنع التزوير وإجراءاتها ممتازة جداً، وتعليماتها ستحد كثيراً من التزوير».

الخليج: اتفاق بين دمشق وعمّان وبيروت على إيصال الكهرباء إلى لبنان.. ميقاتي يرفع الحصانات عن الجميع في قضية تفجير المرفأ

كتبت الخليج: توافقت عمّان ودمشق وبيروت، أمس الأربعاء، على تزويد لبنان بجزء من الطاقة الكهربائية الأردنية عبر الشبكة الكهربائية السورية، بعدما أعلنت دمشق إنهاء مراحل إعادة تأهيل «خط الربط» المتواصلة حالياً خلال 3 أشهر، وذلك فيما اعلن رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي رفع الحصانات في التحقيقات الخاصة بقضية تفجير مرفأ بيروت. وقالت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، هالة زواتي، خلال مؤتمر صحفي مع وزيري الطاقة والمياه اللبناني وليد فياض، والكهرباء السوري غسان زامل، في عمّان «توافقنا على خطة عمل وجدول زمني لإعادة تشغيل خط الربط الكهربائي بين الأردن وسوريا وإجراء الدراسات الفنية وإعداد الاتفاقات اللازمة لتنفيذ عملية التزويد بالكهرباء الأردنية للبنان».

وأوضح الزامل أن الاجتماع جاء بناء على سابقه الرباعي مع القاهرة لإيصال الغاز المصري إلى لبنان عبر الأردن وسوريا، وتخفيض كلف توليد الطاقة الكهربائية في بيروت وضمان استقرار مد الغاز لمحطة دير عمار. وقال الزامل «باشر الجانب السوري منذ اللحظة الأولى باتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لتزويد لبنان بالتيار الكهربائي عن طريق الأردن وإعادة تأهيل خط الربط الكهربائي الذي دمرته العصابات الإرهابية المسلحة، وتأمين المواد اللازمة لذلك».

وأضاف «واجهنا صعوبات جراء الحصار المفروض على الشعب السوري وبعد تأمين معظم المواد يجاي العمل على تأمين النقص».

وأشار الزامل إلى بدء تجميع المعلومات اللازمة عن محطات التوليد لتزويدها للجانب الأردني لإتمام دراسات الربط بين الشبكتين في عمّان ودمشق «والتي تحتاج 3 أشهر لإنهاء إعادة تأهيل خط الربط». ولفت فياض إلى الاتفاق على خريطة طريق لتذليل العقبات الفنية. وقال «تتركز خطوتنا المقبلة في موضوع التمكين التمويلي للاتفاقات من خلال البنك الدولي». وأكد رئيس الوزراء الأردني بشر الخصاونة، خلال استقباله الوزيرين السوري واللبناني، استعداد عمّان لتقديم الدعم والإسناد اللازم لبيروت وأهمية السبر في الجهود المبذولة لتسريع الخطوات العملية لاستكمال البنية التحتية في الأراضي السورية لنقل الغاز المصري إلى لبنان.

من جانب آخر، قال رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في إطار حديثه عن قضية إنفجار مرفأ بيروت إنه وقع على مشروع قانون يقضي «برفع الحصانات عن الجميع للمثول أمام القضاء». وأضاف ميقاتي أن «الدستور يقول إن محاكمة الرؤساء والوزراء تتم أمام محكمة خاصة».

من جانبه، أكد وزير الإعلام اللبناني، ​جورج قرداحي​، موافقة الحكومة على تخصيص 50 مليار ليرة لبنانية بموجب المادة 85 من الدستور لاستكمال دفع التعويضات لمتضرّري ​الانفجار. ولفت قرداحي إلى أنه «لم تتم مناقشة بنود الكهرباء بسبب تواجد وزير الطاقة خارج البلاد لعقد اتفاقيات استجرار الغاز إلى لبنان».وأشار إلى أن رئيس الحكومة، أكد خلال ترؤسه جلسة الحكومة على معالجة جميع المشاكل التي تواجه البلاد بدعم من الدول الصديقة.

الاهرام: السودان: آلية مبادرة رئيس الوزراء تُشكل لجنة للتواصل مع أطراف الأزمة السياسية

كتبت الاهرام: أعلن مجلس الوزراء السوداني، أن اللجنة الفنية للآلية الوطنية لمبادرة رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك “الطريق إلى الأمام”، استعرضت الأربعاء، تقريرا من لجنة ثلاثية، تم تكوينها، للتواصل مع كافة أطراف الأزمة السياسية في السودان.

وأشار مجلس الوزراء السوداني، في بيان، إلى أن اللجنة الثلاثية التقت مع رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، واستمعت إلى رؤيته حول الأزمة وكيفية معالجتها، وستواصل لقاءاتها مع بقية الأطراف.

وعقدت اللجنة الفنية للآلية الوطنية لمبادرة رئيس مجلس الوزراء، اجتماعا مساء الأربعاء، برئاسة جعفر خضر الحسن رئيس اللجنة وحضور كافة الأعضاء، استعرضت خلاله أيضا تقارير حول عمل اللجان الفرعية.

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى