تاريخ أخر تحديث : 2014-04-23 20:33:24
الجيش: سقوط صاروخين بين حورتعلا وبريتال مصدرهما السلسلة الشرقية ولا اصابات  ::  اعلان تنفيذ اتفاق مصالحة فلسطيني.. واحتفالات شعبية مؤيدة  ::  دمشق: إجراء الانتخابات الرئاسية قرار سيادي لا يسمح لأي جهة خارجية التدخل فيه  ::  قطر: الخلاف الخليجي انتهى.. ولم نقدم تنازلات  ::  لافروف: تنفيذ اتفاقية نزع الأسلحة الكيميائية السورية جيد جداً  ::  المالكي: الشائعات ستكثر لإرباك العملية الانتخابية  ::  مستشار نمساوي: فرض مزيد من العقوبات على روسيا سيزيد من التوتر  ::  سقوط 20 عنصراً من "داعش" بين قتيل وجريح في العراق  ::  سقوط 4 صواريخ على قرى شرقي بعلبك  ::  وزارة الزراعة تدعو لابعاد قفران النحل عن حقول القمح السبت  ::  رابطة التعليم الأساسي الرسمي تدعو للإضراب الثلاثاء المقبل  ::  سلام: لاختيار الرئيس الأصلح للبنان  ::  "فتح" أكدت رفضها تخيير نتانياهو لعباس بين السلام أو المصالحة مع حماس  ::  لواء أحرار السنة تبنى اطلاق الصواريخ على بريتال  ::  عدوان: القوات ماضية بترشيح جعجع للرئاسة  ::  الاتحاد العمالي : إضراب عام تحذيري الأربعاء المقبل  ::  سقوط صاروخين بين بريتال والطيبة  ::  الشيخ حبلي:الهوية اللبنانية تصبح عارا على كل لبناني شريف إذا أصبح جعجع رئيسا  ::  المرشح للرئاسة بشارة بو يونس: أنا مرشح وفاقي  ::  الاساتذة المتعاقدون في المهني يقطعون الطريق أمام وزارة التربية  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
اتجاهات
نشرة اتجاهات الاسبوعية 14-7-2012
 
 

اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 الافتتاحية

حرب تموز الكونية مستمرة  

في مثل هذه الأيام من عام 2006 انطلقت الحرب العالمية التي قادتها الولايات المتحدة وأعطتها عنوان مخاض الشرق الأوسط الجديد وقد سخرت في تلك الحرب إمكانات ضخمة عسكرية واستخباراتية ومالية شاركت فيها جميع دول الناتو ومجموعة شرم الشيخ وخصوصا حكومات كل من السعودية ومصر والأردن التي عملت في إطار مجموعة التنسيق الإقليمي مع إسرائيل بقيادة اليوت ابرامز.

انتصرت المقاومة اللبنانية في تلك الحرب وأسقطت الخطة الأميركية كما أسقطت معها هيبة الردع  الإسرائيلية ، ومن ثم واصلت الجماعات اللبنانية العميلة للغرب والتي يمولها الخليج استهداف المقاومة ،  واستخدمت الفتنة الداخلية وما تزال في حملاتها الهادفة للتخلص من المقاومة.

أعلنت تسيبي ليفني وزيرة خارجية إسرائيل خلال الحرب أن ما من قوة في العالم تستطيع نزع سلاح حزب الله وكان واضحا أن الخلاصة الإستراتيجية التي انتهى إليها المخططون هي أن الحروب المباشرة فشلت في النيل من المقاومة ومن القوة الإقليمية الكبرى التي احتضنتها ممثلة بالمحور السوري الإيراني ولذلك بدأ التخطيط للحروب غير المباشرة.

حرب تموز ما تزال مستمرة فهي في لبنان تتخذ شكل التحريض السياسي والمذهبي على المقاومة وسلاحها ، و في سورية تنفذها فرق الموت التي تديرها المخابرات الأميركية والحلف التركي الخليجي وحكومات الناتو.

استهداف الدولة السورية هو جزء من تصفية حسابات حرب تموز ، فالإسرائيليون والأميركيون وجميع أعوانهم في المنطقة يعرفون أن الرئيس بشار الأسد مدعوما من شعبه رمى بثقل سورية الاقتصادي و السياسي و العسكري ، إلى جانب المقاومة والشعب والجيش في لبنان خلال حرب تموز .

جميعهم يعلمون أيضا أن قائد سورية كان شريكا في الصمود و الانتصار خلال حرب تموز 2006 و انه اتخذ قرارا بفتح جبهة الجولان في واحد من ثلاثة احتمالات:

-        إذا وسعت إسرائيل عدوانها باتجاه سورية مباشرة.

-        إذا فتح الجيش المعادي جبهة القطاع الشرقي بالقرب من الحدود السورية في منطقة البقاع الغربي ، وعلى مسافة كيلومترات من خطوط الدفاع عن العاصمة دمشق.

-        و إذا قاد مسار الحرب في لبنان إلى تطورات تستدعي من قيادة المقاومة طلب فتح الجبهة السورية لمنع العدو من تركيز قواته و استفراد لبنان.

لم تكن تلك هي المرة الأولى التي يجد فيها المخططون الأميركيون و الصهاينة أن عقدة الشرق هي سورية ، فسورية هي العقدة التي اصطدمت بها الإمبراطورية الأميركية عندما رتبت مخابراتها زيارة السادات للقدس ، وعندما وقع اتفاق كامب ديفيد وأخرجت مصر من معادلة الصراع مع العدو ، وسورية هي العقدة التي واجهت أميركا وإسرائيل والغرب والخليج في محاولة تصفية المقاومة الفلسطينية والقوى الوطنية اللبنانية في عدوان 1978 وسورية هي الدولة التي قاتلت قواتها في البقاع وصمدت في بيروت خلال الاجتياح الإسرائيلي عام 1982 ، و سورية هي القوة التي ساندت مقاومة اللبنانيين لاتفاق 17 أيار و كفاحهم لإسقاطه ، وسورية هي التي ناصرت الثورة الإيرانية من يومها الأول وأقامت معها حلفا قلب المعادلات بعد إسقاط نظام الشاه شرطي الخليج والحليف الأول لإسرائيل في     المنطقة ، وسورية هي التي دعمت المقاومة اللبنانية لجيش الاحتلال الصهيوني ، واحتضنتها وقدمت لها الحماية السياسية من التآمر الأميركي والسعودي الذي انطلق من اليوم الأول لعمليات المقاومين على أرض لبنان عام 1982 وصولا إلى النصر الكبير في 25 أيار 2000.

سورية هي التي تصدت لاحتلال العراق يوم توزع العالم كله بين صامت خائف ومتواطئ مشارك واحتضنت سورية مقاومة الشعب العراقي ورفضت الإذعان للشروط الأميركية التي حملها كولن باول وسورية هي الدولة التي رفعت راية مقاومة الهيمنة الاستعمارية على الشرق طوال السنوات العشر الماضية وتمسكت بدعم المقاومة في فلسطين ولبنان.

ثلاثون عاما من الصراع مع سورية أشرسها العشر الأخيرة وأشدها عنفا تختصر حقيقة التآمر الدولي والإقليمي الذي يشتد على هذه الدولة الوطنية الحرة وهو ما يفسر حقيقة وخفايا الحرب الكونية التي يقودها الأميركيون ضد هذا البلد فتمزيق سورية وإخضاعها هو الممر الذي يراهنون عليه للثأر من القوى التي ألحقت الهزائم بالمشروع الاستعماري في المنطقة و لاستعادة زمام المبادرة.

إرادة الصمود والمقاومة في الشرق مستمرة ومتجذرة والقدرات الدفاعية في وجه التهديد بالعدوان تنمو وتكبر رغم كل الاستنزاف والتحدي والحصار و هذا ما ستحمله رسائل القوة والردع التي سيطلقها قائد المقاومة السيد حسن نصرالله في ذكرى حرب تموز.

الحرب غير المباشرة في سورية وحلقة الاستنزاف في لبنان والعراق هي وسيلة قليلة الكلفة يستعملها الحلف الأميركي الإسرائيلي وأعوانه في المنطقة لضرب قوى الاستقلال والتحرر وإضعافها بعدما استعصت على حروبه الكونية الثلاث في العراق ولبنان وغزة والأكيد أن ساعة انتصار جديد آتية لا محالة وعندها سيفرض الاعتراف الصعب على أباطرة واشنطن   و وكلائهم في تل أبيب أما مشايخ النفط وحكومة الوهم العثماني فهم غبار المغامرة الفاشلة.

غالب قنديل

التحليل الاخباري

إستراتيجية الصمود و المقاومة السورية                 غالب قنديل... التفاصيل

بقلم ناصر قنديل

الجنرال عون... التفاصيل

 

الملف العربي

أبرزت الصحف العربية في عناوينها تطورات الوضع في سورية، سياسيا تناولت الصحف جولة المبعوث الأممي كوفي انان التي بدأها في دمشق بمحادثات مع الرئيس السوري بشار الأسد والتي أكد خلالها الجانب السوري التزام سورية بتنفيذ خطة البنود الستة وأن نجاح هذه الخطة يتوقف إلى حد كبير على وقف تسليح وتمويل الأعمال الإرهابية.

ونقلت الصحف لقاءات انان في إيران التي اعتبرت بدورها أن التدخل المشؤوم لبعض الدول أدى إلى استمرار الأزمة، مؤكدة رفضها التدخل العسكري في سورية.

ونقلت الصحف المحادثات الجارية في مجلس الأمن وتأكيد روسيا رفضها أي قرار حول سورية تحت الفصل السابع وتابعت الصحف باهتمام الوضع الأمني في سورية بالإضافة إلى المناورات العسكرية التي أجرتها القوات السورية.

كما تابعت الصحف آخر التطورات في مصر بعد تسلم الرئيس مرسي لمهامه و إصداره لقرار بدعوة مجلس الشعب المنحل إلى الانعقاد ما أثار ردود فعل من قبل المجلس العسكري والمحكمة الدستورية التي قررت وقف تنفيذ القرار الجمهوري. وتابعت الصحف إقليميا زيارة مرسي إلى المملكة السعودية.

وأبرزت الصحف في عناوينها نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في ليبيا والتي أسرف النتائج الأولية عن فوز ساحق لتحالف القوى الوطنية الذي يقوده رئيس المكتب التنفيذي السابق محمود جبريل.

جولة انان،

بحث الرئيس بشار الأسد مع المبعوث الأممي كوفي عنان تطورات الأوضاع التي تشهدها الساحة السورية وضرورة وضع الآليات الناجعة والمقاربات المدروسة للتخفيف من حدة العنف في سورية وصولاً إلى استعادة الأمن كاملاً وتمت مناقشة الآليات التي يمكن أن تتبناها بعثة المراقبين بالتعاون مع الحكومة السورية لتحقيق هذا الهدف المهم. كما تمت مناقشة مؤتمر جنيف الذي هدف إلى وضع الآلية المناسبة لتنفيذ خطة عنان ذات البنود الستة وخلق بيئة للحوار مع تأكيد أن الحوار هو حوار بين السوريين ويقوده سوريون وقد كانت أجواء المباحثات إيجابية وبناءة أكد خلالها الجانب السوري التزام سورية بتنفيذ خطة البنود الستة وأن نجاح هذه الخطة يتوقف إلى حد كبير على وقف تسليح وتمويل الأعمال الإرهابية وكذلك وجود التزام دولي وإرادة صادقة لوقف العنف في سورية وتنفيذ خطة عنان كاملة.

و في تصريح للصحفيين بعد مباحثاته مع الرئيس الأسد, قال عنان: أجريتُ مباحثات بناءة مع السيد الرئيس بشار الأسد وناقشنا الحاجة لإنهاء العنف وسبل وطرق القيام بذلك, واتفقنا على مقاربات سأتشاور مع المعارضة المسلحة حولها.

 

في إيران لفت أنان في مؤتمر صحافي عقده مع وزير الخارجية الإيراني علي أكبر صالحي إلى أن «إيران تلعب دوراً إيجابياً في حل الأزمة في سورية، وعلى الجهات المعنية البدء بالحوار حول الأزمة».

أما صالحي فشدد على دعم إيران الكامل لحقوق الشعب السوري بالتمتع بحقوقه المدنية والتعددية، مشيراً الى أن الرئيس السوري بشار الأسد التزم بهذا الوعد للشعب السوري وتأمين المطالب، معتبراً أن التدخل المشؤوم لبعض الدول أدى إلى استمرار هذه الأزمة، مؤكداً رفضه التدخل العسكري في سورية.

من جهته، قال سعيد جليلي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني خلال لقائه مع أنان إن الأزمة في سورية يجب أن تحل ديمقراطياً، لا عبر تسليح «عناصر إرهابية».


في بغداد، أوضح انان بعد لقائه رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي أنه سيطلع مجلس الأمن الدولي على تطورات الأزمة السورية ونتائج جولته في المنطقة.

وقدم المبعوث الدولي كوفي أنان تقريرا إلى مجلس الأمن حول رؤيته للأوضاع في سورية ونتائج الاتصالات التي قام بها أخيراً.

 من ناحيته، أشار مندوب سورية بشار الجعفري إلى أن أنان لم يشر في تقريره أو في توصياته إلى وضع خطته تحت الفصل السابع، لافتاً إلى أننا لم نلمس أي موقف في مجلس الأمن لتصعيد الوضع في سورية. وأكد الجعفري التزام سورية بخطة المبعوث الدولي ودعمها محذراً من الجهود التي تبذل من قبل بعض الدول لعرقلة تنفيذ الخطة. وأكد الجعفري أن نجاح خطة مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية كوفي عنان يتوقف على وجود التزام دولي وإرادة سياسية نزيهة وشريفة بتنفيذ الخطة بشكل كامل مع وقف تسليح وتمويل المجموعات الإرهابية المسلحة من بعض الدول والأطراف.

 

في وقت أكد فيه وزير الدفاع السوري داود راجحة أن سورية لن تسمح للإرهاب في الداخل والأعداء في الخارج بالنيل من صمودها، وذلك بالتزامن مع مواصلة القوات السورية لمناوراتها العسكرية الضخمة براً وبحراً وجواً. وقال راجحة إن سورية «بعزيمة شعبنا وتماسك جيشنا وحكمة قيادتنا لن تسمح للإرهاب في الداخل وللأعداء في الخارج أن ينالوا من صمودنا وصلابة مواقفنا المبدئية الثابتة». وجاء تصريح راجحة خلال إجراء القوات السورية مناوراتها العسكرية التي اشتركت فيها القوات البرية والجوية والبحرية.

وفي بكين، دعا المتحدث باسم وزارة الخارجية ليو ويمين جميع الجهات المعنية بالأزمة السورية إلى مواصلة دعم جهود الوساطة التي يقوم بها أنان.

في الشأن الأمني، أفاد التلفزيون السوري عن «إخلاء سبيل 275 شخصاً ممن تورطوا في الأحداث الأخيرة ولم تتلطخ أيديهم بدماء السوريين».

 وفي موسكو، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد لقائه وفد «المجلس الوطني السوري» برئاسة عبد الباسط سيدا على موقف روسيا من ضرورة إيجاد حل سياسي للأزمة السورية مشدداً على أهمية بدء الحوار بين الحكومة والمعارضة».

 وجددت روسيا موقفها الرافض لمشروع قرار حول سورية تحت الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة تقدمت به عدة دول غربية إلى مجلس الأمن الدولي.

 مصر، الرئيس المصري الجديد، محمد مرسي اتخذ قرارا بدعوة مجلس الشعب المنحل إلى الانعقاد، وإجراء انتخابات جديدة خلال ستين يوما من إقرار الدستور الجديد وقانون انتخاب مجلس الشعب.

ورحب رئيسا مجلسي الشعب والشورى، غرفتي البرلمان في مصر، بالقرار الجمهوري بعودة البرلمان للانعقاد مجدداً .

 المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية قال في بيان له أنه «انحاز ولا يزال لإرادة الشعب، مؤكداً أهمية سيادة القانون والدستور، حفاظاً على مكانة الدولة المصرية». وأضاف «نحن على ثقة من أن جميع مؤسسات الدولة ستحترم كل ما ورد من الإعلانات الدستورية، في إشارة إلى رئاسة الجمهورية».

وأصدرت الرئاسة المصرية بياناً، أكدت فيه احترامها أحكام المحكمة الدستورية العليا، وقالت إن قرار الرئيس محمد مرسي بعودة مجلس الشعب لا يناقض حكمها، ويستند إلى سندين، يتعلقان باختصاص الرئيس وبموضوع القرار.

وفور صدور قرار مرسي، سارع الليبراليون واليساريون لرفض القرار.

 نادي قضاة مصر أعلن "الجهاد" لإسقاط قرار الرئيس محمد مرسي بإعادة البرلمان المنحل. وقال المستشار احمد الزند ان قضاة مصر يتعهدون بالتصدي لما وصفوه بـ"العدوان على المؤسسة القضائية". ودعا رئيس نادي القضاة رئيس الجمهورية إلى "ان يعود إلى رشده بسحب القرار"، واتهمه بالخضوع لضغوط أمريكية تهدف إلى هدم القضاء المصري.

 وقررت المحكمة الدستورية وقف تنفيذ القرار الجمهوري الذي أصدره الرئيس محمد مرسي، والخاص بعودة مجلس الشعب، واستمرار حكم المحكمة القاضي بحل مجلس الشعب وعدم دستوريته.

و استقبل الملك السعودي عبدالله بن عبدالعزيز ، في جدة ، الرئيس المصري محمد مرسي، في أول زيارة خارجية له وشدد الرئيس المصري على أن استقرار المنطقة يستلزم استقرار مصر ودول الخليج وفي مقدمتها السعودية، مؤكدا الدعم الكامل لهذا الاستقرار في إطار الروابط المتينة التي تسود العلاقات الثنائية و وصف مرسي لقاءه بالعاهل السعودي بـ”المثمر والبناء” وقال إن “الحوار دار حول ما يصب في صالح المنطقة واستقرارها ولصالح الشعبين الشقيقين”.

 ليبيا، أجريت الانتخابات التشريعية الأولى في عهد ما بعد معمر القذافي في ليبيا وأظهرت النتائج الأولية فوزاً ساحقاً لتحالف القوى الوطنية الذي يقوده رئيس المكتب التنفيذي السابق محمود جبريل، بعد أن سجل أكبر عدد من الأصوات في أغلب المدن.

وبينت النتائج التي نشرتها مفوضية الانتخابات أن هذا التحالف الذي يمثل التوجه الليبرالي حسم النسبة الأكبر من المقاعد في المؤتمر الوطني لصالحه من خلال فوز ساحق وبفارق عشرات الآلاف من الأصوات في بعض الدوائر على منافسيه من الأحزاب الأخرى وخاصة ذوي التوجه الإسلامي .

 اليمن، قتل عشرة، على الأقل، من طلبة أكاديمية الشرطة اليمنية، وأُصيب عشرون آخرون، عندما فجر انتحاري نفسه، الأربعاء، وسط العشرات من الطلبة أثناء خروجهم من مقر الأكاديمية، وسط العاصمة صنعاء.

 

الملف الإسرائيلي

استحوذت قضية اولمرت على قدر واسع من التغطية في الصحف الإسرائيلية الصادرة هذا الأسبوع، فوصفت معاريف الوضع بأنه هزة سياسية وقضائية، وقالت يديعوت احرونوت إن القرار ولد المزيد من القلق والمخاوف لدى رئيس الحكومة الحالي، بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب كديما شاؤول موفاز، من التصريحات التي نقلها مقربون من أولمرت عن عزم الأخير العودة إلى الساحة السياسية والحزبية.

كما تناولت الصحف الأحداث في مصر فرأت معاريف أن قرار الرئيس المصري محمد مرسي بدعوة مجلس الشعب للانعقاد هو استعراض للقوة ضارباً عرض الحائط بقرار المحكمة الدستورية، وذكرت هآرتس أن شرعية الرئيس تؤخذ من الشارع وليس من قوى معينة.

من ناحية أخرى تحدثت يديعوت احرونوت عن توسع الأذرع الاستخبارية العسكرية الإسرائيلية مع اتساع قوس التهديدات، وذلك في إشارة إلى الربيع العربي والتدهور الذي حصل في العلاقات مع تركيا.

إلى جانب ذلك لفتت يديعوت احرونوت إلى أن لجنة ليفي أوصت بتشريع الاستيطان التي شكلها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في شهر كانون ثاني/ديسمبر لفحص سبل تشريع البؤر الاستيطانية "غير القانونية" والمستوطنات القائمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

مرسي يستعرض والإرادة الشعبية تحدد مصيره

رأت صحيفة معاريف أن "قرار الرئيس المصري محمد مرسي بدعوة مجلس الشعب للانعقاد هو استعراض للقوة أمام المجلس العسكري ضارباً عرض الحائط بقرار المحكمة الدستورية والمشير محمد حسين طنطاوى بحل البرلمان بحجة وجود أخطاء تشوب العملية الانتخابية."

وذكرت صحيفة هآرتس أن الشرعية تؤخذ من الشارع وليس من قوى معينة، فليس هناك عنصر معين، يفرض نظريته لبلورة ماهية الدولة وصورة النظام، الأمر الذي يؤدي إلى إقامة نظام ديمقراطي لمصلحة الجميع.

تبرئة أولمرت زعزعت الائتلاف الحكومي الإسرائيلي

في خطوة اعتبرتها الصحافة الإسرائيلية مفاجئة، برأت المحكمة اللوائية في القدس رئيس الحكومة السابق، إيهود أولمرت من تهم الفساد وتلقي الرشاوى والتقارير الكاذبة في ثلاث بنود من أصل أربعة بنود شملتها لائحة الاتهام الموجهة له، وأدانته المحكمة بقرار ثلاثة قضاة وبالإجماع فقط بتهمة خيانة الأمانة العامة في ملف ما يعرف بمركز الاستثمارات.

وفي هذا السياق قالت يديعوت إن إحدى أولى تداعيات القرار هي القلق والمخاوف التي بدأت تساور كل من رئيس الحكومة الحالي بنيامين نتنياهو، ورئيس حزب كديما شاؤول موفاز، من التصريحات التي نقلها مقربون من أولمرت عن عزم الأخير العودة إلى الساحة السياسية والحزبية في إسرائيل في حال قررت المحكمة عدم إلحاق وصمة العار بأولمرت، مما سيسمح له بالعودة إلى الحياة السياسية والعامة في إسرائيل، كما تساءلت هآرتس عن ما إذا كان قرار تبرئة أولمرت ستؤدي إلى تبكير موعد الانتخابات الإسرائيلية،

توسع الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية مع توسع ميادين العمل

رأت صحيفة يديعوت احرونوت توسعا للاستخبارات العسكرية الإسرائيلية مع توسع ميادين العمل" وقالت إن الأذرع الاستخبارية في الجيش الإسرائيلي تتوسع مع اتساع قوس التهديدات، وذلك في إشارة إلى الربيع العربي والتدهور الذي حصل في العلاقات مع تركيا.

وأشارت الصحيفة في هذا السياق إلى أن عدد المشاركين في دورة لضباط سلاح الاستخبارات، الذي أنهوا يوم أمس الخميس الدورة، قد ارتفع بنسبة 25% بالمقارنة مع الدورات السابقة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن زيادة القوى البشرية في الاستخبارات العسكرية تأتي في إطار محاولة لخلق متابعة ودراسة حول ما أسمته "تيارات العمق" – العمليات التي تحصل في الدول العربية والعوامل التي تدفع الجماهير إلى الخروج إلى الشوارع والمطالبة بثورة.

قرصنة الكترونية على موقع معاريف والكنيست

تمكنت مجموعة من المقتحمين (هاكرز) من اقتحام موقع الكنيست، وتدمير صفحة واحدة على الأقل في الموقع، وجاء أن المجموعة التي تطلق على نفسها "Gaza Hacker Team" فريق قراصنة غزة نشرت في الموقع بيانا جاء فيه أن بحوزتها أسرار كثيرة حول قادة إسرائيليين. كما عرضت المجموعة عدة مطالب بينها وقف الحفريات تحت المسجد الأقصى المبارك، ووقف البناء الاستيطاني في الضفة الغربية، ووقف شن الهجمات على قطاع غزة، وإطلاق سراح كافة الأسرى الفلسطينيين، وعلى صلة، قامت مجموعة من المقتحمين باقتحام موقع صحيفة "معاريف" الإسرائيلية الإلكتروني، واتضح لدى زيارة موقع الصحيفة (أن آر جي) أنه تم اقتحام زاوية الأبراج، بحيث أن الدخول إلى الزاوية المشار إليها يقود المتصفح إلى موقع لتخليد ذكر القيادي في حزب الله الشهيد عماد مغنية.

لجنة ليفي تشرعن الاستيطان

ذكرت يديعوت احرونوت أن لجنة ليفي أوصت لتشريع الاستيطان التي شكلها رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو في شهر كانون ثاني/ديسمبر لفحص سبل تشريع البؤر الاستيطانية "غير القانونية" والمستوطنات القائمة في الأراضي الفلسطينية المحتلة، في تقريرها بضرورة "تنظيم أمر غالبية البؤر الاستيطانية غير القانونية وتقديم التسهيلات  لليهود لشراء الأراضي في الضفة الغربية.

وقالت إن اللجنة التي شكلها نتنياهو واختار لها ثلاثة من القانونيين المعروفين بميولهم اليمينية في السياسة الإسرائيلية وعلى رأسهم القاضي المتقاعد إدموند ليفي أنهت عملها قبل شهر، وسلمت تقريرها لنتنياهو لكن لم يتم نشر التقرير.

                                       الملف اللبناني    

أبرزت الصحف اللبنانية في عناوينها تطورات الوضع الأمني في الشمال اللبناني على الحدود اللبنانية ـ السورية وخصوصا في عكار.

وتابعت الصحف في هذا السياق قرار مجلس الوزراء بتعزيز الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية السورية شرقا وشمالا واتخاذ الإجراءات والتدابير كافة لضبط هذه الحدود ومختلف المعابر. ومناطق التوتر لمنع التهريب والمظاهر المسلحة.

كما أشارت الصحف إلى الاعتصامات التي قام بها تجار صيدا ردا على الاعتصام المفتوح للشيخ الأسير ومطالبة فعاليات المدينة الدولة بالإسراع بفك الاعتصام.

حياتيا، نقلت الصحف تهديد "المياومين" بتصعيد تحركاتهم في حال لم تنفذ مطالبهم، كما أعلنت هيئة التنسيق النقابية وقف تصحيح الامتحانات الرسمية احتجاجاً على مماطلة الحكومة في إقرار سلسلة الرتب والرواتب.

وتابعت الصحف الجلسات الحكومية هذا الأسبوع وأبرز مقرراتها، فقد رفضت الحكومة إحالة قضية حادثة الكويخات على المجلس العدلي. كما أقرت الحكومة مشروع قانون موازنة العام 2012. بينما سحب بند تمويل المحكمة لأنه تم من خارج مجلس الوزراء.

كما تابعت الصحف زيارة رئيس الجمهورية ميشال سليمان إلى فرنسا ولقاءه نظيره الفرنسي هولاند.

التوتر على الحدود اللبنانية ـ السورية، وعكار

شهدت قرى وبلدات عكار توترا، على خلفية إطلاق سراح بعض ضباط وعناصر الجيش الذين كانوا قد أوقفوا في قضية مقتل الشيخ أحمد عبد الواحد ورفيقه.

بينما هدد عدد من نواب المنطقة وفعالياتها بردود فعل حادة، إذا لم تتم إحالة ملف الحادثة إلى المجلس العدلي.

اعتصام الأسير،

أكد الشيخ احمد الأسير انه مستمر في اعتصامه ولم يستبعد قطع الطريق البحرية في صيدا باتجاه الجنوب، وأكد انه سيرفع من تحركه قبل جلسة الحوار الوطني في 25 الجاري.

في المقابل، لجأ تجار صيدا، وتحديدا أصحاب عربات الخضار إلى تنفيذ اعتصام وقطع طريق ساحة النجمة وإقامة خيمة احتجاجا على تردي الأوضاع الاقتصادية في المدينة بسبب اعتصام الشيخ الأسير.

وعقدت فعاليات المدينة الاقتصادية والعمالية اجتماعاً وطالبوا السلطات اللبنانية بتحم�'ل المسؤولية الكاملة "لفك أسر المدينة بأقصى سرعة ممكنة" ملوحين بخطوات تصعيدية وصولاً إلى الإضراب العام.

وفي الشأن الاجتماعي والحياتي،

اقفل "المياومون" في مؤسسة كهرباء لبنان كل بوابات المبنى في التاسعة والنصف صباح السبت الماضي، ومنعوا الموظفين المتعاقدين مع شركات تقديم الخدمات من تسليمهم فواتير الجباية لتحصيل أموال المؤسسة من المشتركين، والتي لم تجب منذ أكثر من ثلاثة أشهر، ابلغ المياومون الموظفين أنهم سيصعدون تحركهم الضاغط لمنع دخول العاملين وسيارات المؤسسة وستحرق إطارات وإنهم لن يتراجعوا عن تحركهم إلى حين تنفيذ مطالبهم.

وأعلنت هيئة التنسيق النقابية الإضراب العام يوم الثلاثاء المقبل في الوزارات والمؤسسات العامة، كما قررت من جديد وقف تصحيح الامتحانات الرسمية احتجاجاً على مماطلة الحكومة في إقرار سلسلة الرتب والرواتب.

الرئيس نبيه بري لـ"السفير" قال انه يشعر بالقرف الشديد مما آلت إليه الأوضاع الداخلية، مشيراً إلى ان المناخ قاتم. وأضاف: نحن أمام مسرحية تحار في ما إذا كانت ساخرة أم تراجيدية، وأنت ترى ان هناك في البلد من لا يريد المقاومة، ولا يريد الجيش، ولا يريد طاولة الحوار، ولا يريد الحكومة، ولا يريد مجلس النواب،.. فلمن تركنا هذا الشعب ومن المسؤول عنه. وتابع: حتى الشياطين لا تفكر بمثل هذا الذي يحصل، فهل يكفي ان نقول بعد ذلك: إتقوا الله؟

أما العماد ميشال عون، فقد أبلغ "السفير" انه يرفض رفضاً باتاً إحالة قضية مقتل الشيخين في عكار إلى المجلس العدلي، معتبراً ان مثل هذا الأمر "ينطوي على إساءة للجيش اللبناني، لا يمكن ان نقبل بها". وقال: إذا شاركنا في جلسة مجلس الوزراء سنصوت ضد الإحالة، وليتحمل الآخرون مسؤولياتهم.

وأكد عون ان "الخلاف الحاصل مع شركائنا في الأكثرية حول ملف المياومين ومشروع الإصلاح، لا يمكن ان يطال الجانب الاستراتيجي من العلاقة والمتصل بسلاح المقاومة الذي لم تنته وظيفته بعد".

وأشار الى ان هذه العلاقة هي خارج دائرة الأزمة الأخيرة، وستبقى بمنأى عن العوارض الجانبية لأي تباين يرتبط بقضايا داخلية.

مجلس الوزراء، اتخذ قرار بتعزيز الجيش اللبناني على طول الحدود اللبنانية السورية شرقا وشمالا واتخاذ الإجراءات والتدابير كافة لضبط هذه الحدود ومختلف المعابر.

قائد الجيش العماد جان قهوجي قال لـ"السفير"، ان تنفيذ خطة تفعيل الانتشار على الحدود مع سوريا، يحتاج إلى بعض الوقت، بانتظار إنجاز عملية سحب بعض القوى العسكرية من أماكن تواجدها الحالي،

وأوضح ان الهدف من الخطة هو إقفال الثغرات التي يستخدمها المسلحون، قدر الإمكان، لأنه من الصعب جدا ضبط كل الحدود بشكل تام وكامل، مشددا على ان "الجيش يلبي، عبر تعزيز تواجده في المناطق الحدودية، نداء الناس الذين يرفضون أي وجود مسلح، ويطلبون منا التدخل لضبط الأمن، وبالتالي فان الغطاء الشعبي هو بالنسبة إلينا أهم من الغطاء السياسي".

كما أكد ان الجيش لن يترك عكار مهما جرى، وأيا كانت الضغوط التي تُمارس عليه.

أما بشأن حادثة الكويخات فقد رفض مجلس الوزراء إحالة قضية الشيخين عبد الواحد ومرعب على المجلس العدلي، لكنه كل�'ف في المقابل النائب العام التمييزي الإشراف على التحقيقات بعد قرار مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية التوسع في التحقيق.

وفي جلسة لها أقرت الحكومة مشروع قانون موازنة العام 2012، كما أحاله وزير المالية محمد الصفدي.

وقال الرئيس ميقاتي بعد الجلسة إن هناك أكثر من 40 برنامجاً، والحكومة وفت بوعدها وصد�'قنا على أرقام الموازنة. وأوضح أن موضوع تمويل المحكمة الدولية مادة من المواد الموجودة في قانون الموازنة وسحبت لأن التمويل حصل صباح اليوم. بموجب اعتماد خاص من رئاسة مجلس الوزراء، وبقرار من ضمن صلاحيات رئيس الحكومة.

وفي سياق متصل، أعلنت المحكمة في بيان "أنها تسلمت مساهمة لبنان في ميزانية العام 2012 من الحكومة اللبنانية التي حولت صباح أمس مبلغا بقيمة 26927270 يورو، أي ما يعادل نسبة 49 بالمئة من ميزانية المحكمة".

من جهة أخرى، لم تستجب غرفة الدرجة الأولى في المحكمة، برئاسة القاضي روبرت روث، للدفوع المقدمة من قبل محامي الدفاع ويطلبون فيها تعليق الإجراءات الغيابية، أو إعادة النظر فيها. وأشارت المحكمة الى ان غرفة الدرجة الأولى رد�'ت الدفوع، حيث قال القضاة في قرارهم: "ان الغرفة لا تستطيع أن تجد أي�' وقائع أو حجج جديدة تظهر حصول خطأ في التعليل القانوني يستدعي إعادة النظر في قرارها المؤرخ في 1 شباط 2012 لتجن�'ب ظلم أي�' من المتهمين الأربعة".

وقررت الحكومة وقف تمويل الخدمات الاستشفائية التي كانت تقدم للنازحين السوريين الموجودين في لبنان.

وكان مجلس الوزراء عقد جلسة عادية وقد تحدث في بدايتها الرئيس نجيب ميقاتي الذي أكد في ذكرى عدوان تموز «على حق لبنان باستعادة أرضه المحتلة من شبعا وكفرشوبا والجزء الشمالي من بلدة الغجر بكل الوسائل المتاحة من دون نسيان محاولات العدو للنيل من سيادتنا وحقنا في استثمار ثروتنا الطبيعية لا سيما المياه والنفط والغاز». وأثنى ميقاتي على إقرار مشروع الموازنة وقال: إنه لا يتضمن ضرائب جديدة.

ووصف الرئيس بري الخطوة بـ»الجيدة» مشيراً إلى أنها تندرج في إطار مسار التفاهم الذي تم منذ أكثر من شهر، وملاحظاً أن الأمور تسير إلى الأمام لكن يفترض أن تأخذ مجراها في كل المجالات. وأكد أن مجلس النواب سينكب على درس الموازنة فور ورودها إليه.

زيارة رئيس الجمهورية ميشال سليمان إلى باريس

نقلت "السفير" عن مراسلها في باريس إن الرئيس اللبناني اختتم زيارته الفرنسية بقمة مع الرئيس هولاند، وأبلغه خلاله نظيره الفرنسي "دعم فرنسا الكامل (للبنان) في هذه المرحلة الصعبة نظرا الى ما يحدث في سوريا".

                                      الملف الاميركي

الصراع الذي تشهده مصر في الأيام الأخيرة، كان الموضوع الأبرز الذي تناولته الصحف الأميركية الصادرة هذا الأسبوع، حيث أوضحت صحيفة الواشنطن بوست أن الصراع على السلطة أصبح محتدما للغاية بين تيار الإسلام السياسي من ناحية، وجنرالات المجلس العسكري الذين قادوا البلاد خلال المرحلة الانتقالية، ورأت صحيفة نيويورك تايمز أن على إدارة أوباما إعادة تقييم وتعريف حلفاءها في الشرق الأوسط، لعدم الوقوع في فخ المواقف الاستباقية.

كما تصدر موضوع نتائج الانتخابات في ليبيا التي كسرت الموجة الإسلامية التي أطاحت بالمنطقة العربية، صدارة العناوين، إلى جانب ذلك تحدثت نيويورك تايمز عن القوات الجوية في الحرب بأفغانستان والتي أصبحت وجها محددا للصراع هناك وطريقة للولايات المتحدة للقيام بحربها، مؤكدة أن المهمات الجوية التي تكلف الطلعة الواحدة منها ما يصل إلى عشرين ألف دولار تثير تساؤلا إزاء مستقبل الحرب على طالبان.

الصراع الحالي في مصر

تناولت الواشنطن بوست الصراع الحالي الذي تشهده مصر في الأيام الأخيرة، موضحة أن الصراع على السلطة صار محتدما للغاية بين تيار الإسلام السياسي من ناحية، وجنرالات المجلس العسكري الذين قادوا البلاد خلال المرحلة الانتقالية من ناحية أخرى، وأوضحت أن الصراع على السلطة في مصر سوف يزيد الأمور تعقيدا، وقالت الصحيفة إن الولايات المتحدة من ناحيتها تسعى لاستعادة العلاقات مع مصر التي تعد أحد أهم حلفائها الاستراتيجيين، مضيفة أن زيارة وزيرة الخارجية الأميركية تهدف في الأساس لتحقيق هذا الهدف، خاصة وأن العلاقات قد توترت بشكل كبير خلال المرحلة الانتقالية التي قادها المجلس الأعلى للقوات المسلحة والتي امتدت لحوالي 17 شهرا.

واشنطن تصنف حلفائها

رأت صحيفة نيويورك تايمز أن التحدي الأكبر أمام إدارة أوباما هو مصر، حيث وصل إلى سدة الرئاسة فيها رئيس يمثل أقوى التنظيمات الإسلامية في المنطقة، وقد أدت خطوة الرئيس المصري محمد مرسي بإعادة البرلمان المنحل إلى إرباك حسابات المراقبين الغربيين حول حقيقة إستراتيجيته وتوجهاته، وعلقت الصحيفة بالقول، في العقد الذي تلا هجمات 11 سبتمبر/أيلول (2001) كانت الولايات المتحدة تنظر إلى التنظيمات الإسلامية في المنطقة العربية من خلال مفهوم الإرهاب، بل أصدرت الولايات المتحدة بعيد الهجمات تحذيرا أثار زوبعة في المشهد السياسي العالمي عندما صرح الرئيس الأميركي آنذاك "إما أن تكون معنا أو أن تكون مع الإرهابيين"، وتقول الصحيفة إن الخبراء في شؤون الشرق الأوسط يرون أن الجدل الذي أثاره مرسي بتطرقه لقضية الشيخ عمر عبد الرحمن، ما هي إلا بداية عملية إعادة تقييم طويلة وشاملة لتقييم وتعريف حلفاء الولايات المتحدة، ومن المؤكد أن ذلك سيلقي بظلاله على المساعدات الأميركية لبعض الدول العربية و على العلاقات العربية الإسرائيلية لكن الصحيفة أشارت من جهة أخرى، إلى أن هناك من يرى أنه من غير المناسب للولايات المتحدة أن تقع في فخ المواقف الاستباقية.

ليبيا مفاجأة الربيع العربي

قالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن نتائج الانتخابات الليبية ستسجل سابقة بالربيع العربي وستكسر موجة نهوض الأحزاب الإسلامية بعد الثورات العربية، وأبرزت العامل القبلي وعامل التعاون مع النظام السابق كأهم العوامل المحددة لخيارات الناخبين.

وأوردت الصحيفة أن الأحزاب ذات الميل الغربي والليبرالي تتقدم على منافسيها الإسلاميين الذين كانوا يأملون اقتفاء نفس الطريق إلى السلطة كما في مصر وتونس المجاورتين.

واعتبرت نيويورك تايمز أن الفوز الظاهر للائتلاف الذي يقوده رئيس الوزراء الانتقالي السابق محمود جبريل تعبر جزئيا عن ارتباطاته القبلية، حيث ينتمي إلى قبيلة الورفلة كبرى القبائل الليبية والتي يساوى تعدادها حوالي سدس التعداد الإجمالي للشعب الليبي، مليون نسمة من جملة ستة ملايين.

القوات الجوية في الحرب الأفغانية

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن القوات الجوية في الحرب بأفغانستان أصبحت وجها محددا للصراع هناك وطريقة للولايات المتحدة للقيام بحربها، لكن المهمات الجوية التي تكلف الطلعة الواحدة منها ما يصل إلى عشرين ألف دولار تثير تساؤلا إزاء مستقبل الحرب على طالبان، أشارت الصحيفة إلى أن القوات العسكرية الغربية في أفغانستان التي أرهقتها تكاليف الحرب الطويلة بدأت تنسحب وتسلم مسؤوليات أمنية أكبر للقوات الأفغانية.

وقالت إن أحد مصادر القلق وفق العديد من الضباط، أن العمليات الجوية أصبحت ضرورية وحاسمة بالنسبة للوحدات البرية التي تعمل في مناطق معادية من أفغانستان وتأمل في الحفاظ على نفوذها أو حتى البقاء على قيد الحياة فقط. وإن الحكومة الأفغانية ليس لديها شيء يمكنها من القيام بالدور الذي تلعبه هذه القوات الجوية.

آفة الفساد تنخر الاقتصاد الأميركي

رأت صحيفة نيويورك تايمز إن أكبر عنصر للمفاجأة في فضيحة معدلات الفائدة التي يحقق فيها مكتب التحقيقات الفدرالي هو كون مثل هذه التحقيقات والفضائح أصبحت مألوفة في أميركا،  وقالت إن كثرة وقائع الفساد في سوق المال والأعمال الأميركي جعل من أخبار فساده شيئا عاديا، نظرا للكم الكبير من تزوير الوثائق التي تساعد البعض على تنفيذ أعمال مربحة بشكل غير سليم، مثل اعتماد تصنيف عال لصفقات لا تتمتع بأي حماية، وعرض منازل للبيع بينما تقوم الجهة البائعة بالمضاربة على تلك المنازل من خلف الستار، ولا تقتصر أزمة الثقة على عالم المال والمصارف، بل إن 62% من الأميركيين فقدوا الثقة أيضا في المؤسسات الأميركية الكبيرة.

تقارب بين رومني واوباما

نقلت صحيفة واشنطن بوست نتائج استطلاع للرأي أظهر تقاربا شديدا في الفارق بين نسب التأييد لكل من الرئيس الديمقراطي باراك أوباما والمرشح الجمهوري المحتمل ميت رومنى في السباق للبيت الأبيض والانتخابات الأمريكية لهذا العام، وأعطى الاستطلاع الصدارة للرئيس أوباما بفارق ضئيل عن ميت رومنى بنسبة 46 إلى 43 في المائة على الترتيب، وذلك في أعقاب استطلاع سابق أجرته الواشنطن بوست وشبكة ''إيه بى سى'' الإخبارية الذي منح كلا المتسابقين 47 في المائة. 

الملف البريطاني

تابعت الصحف البريطانية الصادرة هذا الأسبوع عددا من القضايا والموضوعات الخاصة بالشرق الأوسط، منها الانتخابات التي شهدتها ليبيا لاختيار أعضاء المؤتمر الوطني العام، والتي فاز بها الليبراليون فوزا ساحقا، والجدل السياسي والدستوري في مصر بعد قرار الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي عودة مجلس الشعب للانعقاد رغم صدور قرار من المجلس العسكري بحله.

هذا ولا تزال تطورات الأحداث في سوريا تحظى بقدر وافر من التغطية فبينما تحدثت الإندبندنت عن آمال المعارضة السورية التي تلاشت، مع إبحار السفن الحربية الروسية لمساندة نظام الأسد، قالت الديلي تلغراف إن الوضع في سوريا متفجر ومنفتح على المجهول، فالقاعدة قد تسللت إلى سوريا وهي تعمل الآن هناك لترسيخ أقدامها في الأقاليم الشمالية من البلاد التي تمزقها الحرب.

كما تناولت الصحف عدة تقارير عن تحذير مجلس العموم البريطاني من مغبة بيع الأسلحة للبحرين، وتزايد نفوذ المتدينين بالجيش الإسرائيلي، وتمكن تنظيم القاعدة و"الإسلاميين" - من الاستيلاء على مساحة واسعة من شمال مالي.

الاختبار الأول لمرسي

علقت صحيفة ذي غارديان على أن قرار الرئيس المصري محمد مرسي استدعاء مجلس الشعب للانعقاد مجددا، متحديا قرار العسكر بحله، يجلب إلى الواجهة مرة أخرى القضية التي طالما كثر التنازع عليها منذ بداية الثورة: الشرعية وسيادة القانون خلافا للشرعية الثورية.

كما تناولت صحيفة الفاينانشيال تايمز زيارة مرسي إلى السعودية فقالت إن هذه الزيارة يتنظر إليها كاختبار مبكر لقدرة مرسى على تبديد مخاوف حليف إقليمى مهم، ولإنقاذ العلاقات السياسية والاقتصادية المهمة مع المملكة الغنية بالنفط.

كما اهتمت صحيفة التليغراف على قرار الرئيس محمد مرسى عودة مجلس الشعب، رغم حكم القضاء بعدم شرعيته، وقالت إن التنافس الدستوري بين الجيش والقيادة الإسلامية السياسية، عادة إلى الأزمة.

 الربيع العربي تحول إلى صيف إسلامي لكن ليس في ليبيا

علقت الإندبندنت على الانتخابات التشريعية في ليبيا التي من المتوقع أن يفوز فيها الليبراليون، وقالت إن الربيع العربي أفسح الطريق لصيف إسلامي لكن ليس في ليبيا.

وقد ساعد فوز حزب النهضة فى تونس والإخوان المسلمين في مصر، الدولتين المجاورتين لليبيا الذين قامت كل منهما بثورتها، إلى تعزيز رؤية صعود الجماعات الدينية واكتساحها، إلا أن الأمر في ليبيا يبدو وكأنه اتخذ منحنى مختلفا، وفقا لما تراه الصحيفة. فعلى الرغم من حملاتهم المنظمة وتمويلهم المزعوم من قطر والسعودية، إلا أن نتائج الأحزاب الإسلامية في الانتخابات التشريعية التي جرت يوم السبت الماضي يبدو أنها سيئة.

وكان الأداء القوى لتحالف الأحزاب الليبرالية مفاجئا للبعض، لأن قائده محمود جبريل وصف بأنه رجل يسير على النمط الغربي، إلا أن جبريل حريص على أن يؤكد أنه ليبرالي لكنه ليس علمانيا.


مغبة بيع الأسلحة للبحرين

أعدت صحيفة الغارديان تحقيقا نقلت فيه عن تقرير صادر عن مجلس العموم البريطاني تحذيرا جاء فيه أنه "يتعين على بريطانيا أن تغير من سياستها المتعلقة ببيع الأسلحة، وذلك للحيلولة دون وصول تلك الأسلحة، ومعدات عسكرية أخرى، إلى الأنظمة القمعية، لطالما كشف الربيع العربي وجود عيوب أساسية في نظام بيع الأسلحة في بريطانيا". ونقل التقرير عن اللجنة المشتركة المنبثقة عن مجلس العموم، والمناط بها مراقبة صادرت الأسلحة البريطانية وضبطها، قولها إنه تم العام الماضي لوحده منح 97 رخصة تصدير تتيح بيع الأسلحة والمعدات إلى البحرين، وتشمل قائمة المبيعات بنادق هجومية وبنادق قنص ودروع وكاتمات صوت ومسدسات ومناظير ليلية و ذخائر للمدافع وطلقات للبنادق والمسدسات.

 القاعدة قد تسللت إلى سوريا

نشرت الديلي تلغراف تحقيقا تناولت فيه الشأن السوري المتفجر والمنفتح على المجهول، فقالت "إن القاعدة قد تسللت إلى سوريا وهي تعمل الآن هناك لترسيخ أقدامها في الأقاليم الشمالية من البلاد التي تمزقها الحرب". وتابعت: "بينما يظل نفوذ التنظيم الإسلامي المسلح صغيرا، فإن الجماعات الجهادية التي تنشأ وتنمو محليا، وهي مرتبطة بالحركة (القاعدة) ومتعاطفة مع مبادئها، آخذة بالنمو"، وقالت مراسلة الصحيفة في سوريا إنها رأت بأم عينيها أعلام تنظيم القاعدة وهي "ترفرف علنا في سماء بعض مناطق محافظتي إدلب وحلب".

 آمال المعارضة تتلاشى بينما تبحر السفن الحربية الروسية لمساندة نظام الأسد  

نشرت صحيفة الإندبندنت تقريرا لفتت فيه إلى إن الآمال بأن موسكو ربما "تنأى بنفسها" عن الرئيس السوري بشار الأسد قد تراجعت يوم الأربعاء، "حيث خرج رئيس مجموعة المعارضة السورية الرئيسية من المحادثات في موسكو غاضبا".

وأشار التقرير كذلك إلى أن هذه الغضبة تأتي بالتزامن مع إرسال أسطول من السفن الحربية الروسية إلى "شرق المتوسط"، وتابع التقرير أن بعض هذه السفن سيرسو في ميناء طرطوس السوري "حيث تحتفظ روسيا بقاعدة بحرية".

ورأت أن الإعلان الذي صدر عن موسكو، في وقت سابق من الأسبوع الحالي، بأنها ستوقف شحناتها من الأسلحة إلى سوريا، إلى حين استقرار الأوضاع في البلاد، قد شمل عقدا بتصدير حوالي 40 طائرة مقاتلة من طراز "ياك 130".

وأضاف التقرير أن هذه الخطوة "عززت الآمال في أن موسكو ربما تكون مقبلة على اتخاذ موقف أكثر صرامة تجاه "حليفتها من الحقبة السوفيتية"، في إشارة إلى امتداد العلاقات الروسية السورية إلى ما قبل فترة الحرب الباردة.

 تزايد نفوذ المتدينين بالجيش الإسرائيلي

تناولت صحيفة غارديان ظاهرة تزايد نفوذ الشباب المتدينين في الجيش الإسرائيلي، وأن البرنامج الذي يدعمه الجيش يسمح لليهود المتدينين بالجمع بين دراسة لاهوتية مكثفة وفترة قصيرة من الخدمة العسكرية على مدى خمس سنوات، لكن بعض النقاد يخشون من أن نفوذ وتقدم هؤلاء الجنود يمكن أن يحول الجيش العلماني تقليديا إلى أداة أيديولوجية، ويخلق صراعات بشأن ما إذا كان واجب هؤلاء هو الانصياع لحاخاماتهم أو قادتهم في الجيش.

 شمال مالي بؤرة للقاعدة

تحدث تقرير لصحيفة ديلي تلغراف عن كيفية تمكن تنظيم القاعدة و"الإسلاميين" -في غفلة الغرب- من الاستيلاء على مساحة واسعة من شمال مالي، فذكر التقرير أن فرعا من تنظيم القاعدة -وهو القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وحلفاءه استولوا على مساحة من أفريقيا تغطي أكثر من 450 ألف كيلومتر مربع، مجهزة بالمطارات والقواعد العسكرية ومخازن الأسلحة ومعسكرات التدريب. ومع أن السياسة الغربية لمكافحة "الإرهاب" منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول قامت على منع القاعدة من السيطرة على الأراضي، إلا أن هذا هو ما حققه هذا التنظيم بالضبط حتى الآن، وتابعت أن أولوية تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي الآن هي تعزيز سيطرته، وليس ضرب أهداف خارج حدود البلد. لكن مسؤولين حذروا من أن هذا الوضع يمكن أن يتغير. وكما قال أحد الدبلوماسيين فإن "هذا الأمر يمكن أن يكون في النهاية قاعدة لمهاجمة أوروبا".


مقالات

سوريا والولايات المتحدة وخيار السلفادور   ابراهيم كازروني وروب برنس...التفاصيل

 

تقرير


تقرير "الفايننشال تايمز" عن الوضع السعودي: الخطر داخل المنزل...التفاصيل

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
المعارضة القطرية تتبنى حريق الدوحة وتتعهد بالمزيد من العمليات حتى "تحقيق النصر"
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
TENDANCES DE L’ORIENT no 59
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية