تاريخ أخر تحديث : 2014-10-23 11:35:41
لبنان: سرقة منزل في بلدة العيشية  ::  يازجي غادر الى اليونان: اينما ذهبنا نحمل هموم شعبنا المتألم  ::  مداهمات لعشرات المنازل في عدد من مناطق البحرين  ::  100 عنصر لداعش سلموا أنفسهم للجيش العراقي  ::  شمخاني یصف ادعاءات امیرکا محاربتها للارهاب بالمشبوهة  ::  برعاية الرئيس الأسد.. تخريج دفعة من طلبة الكلية البحرية  ::  المعلم لـ كاغ: سورية حريصة على أن يتم التعامل معها كدولة طرف في اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية  ::  مجلس الشيوخ في كازاخستان يقر اتفاقية التحالف مع روسيا  ::  السلطات الاسترالية عززت اجراءاتها حول مبنى البرلمان الاتحادي  ::  شرطة هونغ كونغ ألقت القبض على 8 أشخاص عقب اشتباكات مع المتظاهرين  ::  الأمن الرئاسي الأميركي ألقى القبض على رجل اجتاز سياج البيت الأبيض  ::  أستراليا: أمر بشن حملة لمنع الدعاة الإسلاميين من دخول البلاد  ::  يتقاتلون لكن يفكرون بالمستقبل: دان مرغليت  ::  إسرائيل تخاف العقوبات الأوروبية: براك ربيد  ::  مؤتمر برلين: عنوان إنساني.. بألغام سياسيّة مارلين خليفة  ::  البارزاني وأردوغان وعين العرب حميدي العبدالله  ::  لهذا يرفضون تسليح الجيش بالهبة الإيرانية العميد د. أمين محمد حطيط  ::  سقط النظام فكيف تحيا الصيغة؟  ::  الحريري يستخدم «فزاغة» الشيعة «باع» الراعي «سمكاً في البحر».. فانتفض ابراهيم ناصرالدين  ::  فلول تكفيريي «إمارة الحصن» السوريّة توزعت خلايا عنقوديّة في عكار اسكندر شاهين  :: 
  اتصل بنا   من نحن  أرسل اقتراحك  مكاتب الوكالة  موبي نيوز  سياسة الموقع   الرئيسية
صحافة اليوم
من الصحافة اللبنانية
 
 

أبرز ما ورد في عناوين وافتتاحيات بعض الصحف اللبنانية

 

 

الأخبار : شربل ينجز تعيينات الأمن الداخلي

كتبت "الأخبار": فيما لا تزال المشاورات بشأن خطة الكهرباء مقطوعة، وفيما لا يزال الجمود السياسي والحكومي مسيطراً على الدولة التي تسلّمت منذ فجر أمس رئاسة مجلس الأمن الدولي، تحركت عجلة التعيينات مجدداً من وزارة الداخلية، حيث وقّع الوزير مروان شربل مراسيم تعيين قادة وحدات قوى الأمن الداخلي

كشفت "الأخبار" ان وزير الداخلية مروان شربل وقّع مراسيم تعيين قادة للوحدات في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، قبل إحالتها على الأمانة العامة لمجلس الوزراء اليوم. وإذا مضت الأمور في مسارها الطبيعي، فستحظى هذه المراسيم بتواقيع كل من رئيسي الجمهورية والحكومة ووزير المال لتصبح نافذة. وذكرت مصادر معنية بملفات قوى الأمن الداخلي لـ"الأخبار" أن المراسيم المذكورة تنص على تثبيت الضباط الوكلاء في المناصب التي يشغلونها، وهم: العميد صلاح جبران في قيادة الدرك، العميد لحود التنوري (وحدة الخدمات الاجتماعية)، العميد أحمد حنينة (شرطة بيروت)، العميد روجيه سالم (المفتش العام)، العميد إبراهيم بصبوص (معهد قوى الأمن)، العميد محمود إبراهيم (أمن السفارات)، العقيد ناجي المصري (الشرطة القضائية). وسيصبح هؤلاء قادة وحدات أصيلين إلى جانب زملائهم العمداء: جوزف الحجل (قيادة الأركان)، روبير جبور (القوى السيارة) ومحمد قاسم (الإدارة المركزية)، فضلاً عن المدير العام اللواء أشرف ريفي.

ولفتت الصحيفة الى انه سيكون أمام المجلس الجديد لقيادة المديرية ورشة ضخمة من العمل، وخصوصاً أنه لم ينعقد منذ أكثر من سنة ونصف، إما بسبب الانقسام السياسي في داخله، أو بسبب غياب النصاب القانوني اللازم. ومن أولويات المجلس الجديد إعداد قرار نقل عام للضباط (التشكيلات)، والذي يحتوي "لغم" تحديد عديد ضباط فرع المعلومات وتعيينهم وتعيين رئيس للفرع، بعد بت الوضع القانوني للقطعات المستحدثة في المديرية من خارج القانون، وعلى رأسها "شعبة" المعلومات. وبحسب التوازنات الموجودة في المجلس، لن يكون بمقدور أي طرف الحسم بشأن كيفية تفكيك هذا اللغم، سواء لناحية اتخاذ قرار بنقل العقيد وسام الحسن من منصبه، أو لناحية إبقائه في مكانه، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الوضع القانوني لـ"شعبة" المعلومات وعديدها. فاتخاذ أي قرار داخل المجلس بحاجة إلى موافقة 8 أعضاء من أصل 11 في المجلس. ويعني ذلك أن القديم سيبقى على قدمه، إلى أن تتغير موازين القوى داخل مجلس القيادة، علماً بأن عدداً من قادة الوحدات الذين سيجري تثبيتهم بمراسيم شربل سيُحالون على التقاعد خلال أشهر قليلة، كالعميدين صلاح جبران وأحمد حنينة.

وقالت "الأخبار" ان هذه التعيينات كانت قد تأخرت بسبب تعذر الاتفاق بين المراجع السياسية المعنية بشأن معايير اختيار أعضاء مجلس القيادة، سواء لناحية إبقاء الوكلاء في مناصبهم، أو لناحية إجراء تغييرات، وخصوصاً في المراكز التي يشغلها ضباط مسيحيون. وآخر لقاء عقد في هذا الإطار جرى قبل نحو خمسة أيام بين وزير الداخلية ورئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون. ونُقِل عن وزير الداخلية تأكيده أن أحداً لن يعارض خياراته في التعيينات، مشيراً إلى أنه سيبدأ جولة مشاورات مع المراجع السياسية في الأكثرية الجديدة بهدف تأمين توافق على الأسماء المقترحة للتعيين بصفة محافظين وقائمّقامين.

 

السفير : بري يرفض المسّ بالجيش والمقاومة

الكهرباء: أفكار تنتظر التوافق

كتبت "السفير": بدأت اعتبارا من أول أيلول الجاري رئاسة لبنان لمجلس الأمن الدولي لهذا الشهر ممثلا المجموعة العربية، وهي فترة اختبارية شديدة الدقة والحساسية لبلد كلبنان، حيث تأتي في وقت تتسارع فيه المتغيرات العربية والإقليمية والدولية، ولعل أكثر الملفات حضورا أمام المنظمة الدولية خلال هذا الشهر، هو الاستحقاق الفلسطيني وطلب الاعتراف بالدولة الفلسطينية، الى جانب الملف السوري "المستحضر" من قبل بعض الدول الغربية وفي مقدمها الولايات المتحدة الاميركية وفرنسا، وعلى خلفية الاحداث الجارية في سوريا، وجهود تلك الدول لفرض عقوبات على نظام الرئيس بشار الاسد.

ومن المقرر ان يتوجه رئيس الجمهورية ميشال سليمان الى نيويورك في النصف الثاني من الشهر الجاري على رأس وفد رسمي رفيع، وعلمت "السفير" ان سليمان سيترأس احدى جلسات مجلس الامن الدولي حيث يلقي كلمة للمناسبة، كما من المقرر أن يكون له خطاب آخر أمام الجمعية العامة، يؤكد فيه أحقية إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين الفلسطينيين ورفض توطينهم في البلدان المجاورة التي هجروا اليها وتحديدا في لبنان. على ان تكون له سلسلة لقاءات مع الامين العام للامم المتحدة بان كي مون وعدد من زعماء الدول ورؤساء الوفود العربية والاجنبية المشاركة.

من جهة ثانية، ومع عودة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من زيارته الى فرنسا التي انتقل اليها قبل يومين للمشاركة في مؤتمر "أصدقاء ليبيا"، ينتظر ان تعود العجلة الداخلية الى الدوران مجددا، ومن النقطة التي توقفت عندها بفعل الاستراحة التي فرضتها عطلة عيد الفطر، وخاصة في ملف الكهرباء. حيث من المقرر ان يرأس ميقاتي الاثنين المقبل اجتماعا وزاريا لاجتراح الحلول الملائمة للإشكال الكهربائي الحاصل عشية جلسة مجلس الوزراء "الحاسمة" في هذا الشأن والمقررة الاربعاء المقبل في السابع من الشهر الجاري.

وقالت مصادر واسعة الاطلاع لـ"السفير" ان مجموعة من الافكار يجري تداولها بين الجهات المعنية كمخارج للأزمة الراهنة، وأبرزها ان تناط مسؤولية الصرف الى الحكومة، مع إعطاء دور مركزي وأساسي لمؤسسة كهرباء لبنان في إدارة المشروع، وتشكيل الهيئة الناظمة، والشروع في فتح باب التمويل العربي والدولي للمشروع الكهربائي، بالاضافة الى اعتبار المشروع الكهربائي هو مشروع الحكومة اللبنانية وليس مشروع فريق او طرف فيها، الا ان هذه الافكار لم تحظ بتوافق الاطراف حولها حتى الآن.

وفي شأن سياسي آخر، يبدو ان ملف تغييب الامام موسى الصدر سيدخل دائرة المتابعة الحثيثة في الفترة المقبلة، بحسب ما اشار رئيس المجلس النيابي نبيه بري في الخطاب الذي ألقاه في الاحتفال الذي أقامته حركة "امل" في ذكرى تغييب الصدر في رأس العين في بعلبك أول من امس الاربعاء، سواء عبر مواكبة التحقيق في قضية الصدر الذي قرر المجلس الانتقالي الليبي إجراءه، او عبر التسريع في تشكيل اللجنة اللبنانية برئاسة وزير الخارجية عدنان منصور للتوجه الى ليبيا لمتابعة هذه المسألة.

 

النهار :

العناوين: لبنان تسلم رئاسة مجلس الأمن

ميقاتي في باريس فك مشروط للعزلة

كتبت "النهار": مع أن عطلة عيد الفطر التي تخللها إحياء الذكرى الـ 33 لاختفاء الإمام موسى الصدر ورفيقيه أبقت الملفات الداخلية مفتوحة على سجالات ومواقف خلافية في الحرم الحكومي وخارجه، اخترق تطوران دبلوماسيان المناخ الداخلي تمثل الأول في تسلم لبنان أمس رئاسة مجلس الأمن لشهر أيلول، بينما تمثل الثاني في التحرك الخارجي الأول لرئيس الوزراء نجيب ميقاتي بمشاركته في أعمال "مؤتمر المساندة لليبيا الجديدة" الذي انعقد في باريس.

ولفتت مصادر دبلوماسية في باريس لصحيفة "النهار" ان "مشاركة رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي في مؤتمر "أصدقاء ليبيا" تمثل فكاً نسبياً للعزلة الدولية على الحكومة ورئيسها باعتبار ان ثمة حصاراً دبلوماسيا على الحكومة زاد بعد صدور القرار الاتهامي عن المحكمة الخاصة بلبنان التي تطالب بتسليم المتهمين، فيما يرفض بعض الاطراف الذي يشكل العمود الفقري للحكومة الاعتراف بشرعية المحكمة وعملها".

وأفادت المصادر ان "دولاً غربية ترى انه من الافضل استقبال رئيس الوزراء اللبناني لديها على قيام موفدين بزيارة لبنان نظراً الى الاحراج الذي يرتبه عليها امكان لقاء معارضين للمحكمة"، مشيرةً الى أنه "يتوقع أن يكون البحث مع ميقاتي تناول امكان قيامه بزيارة لباريس في الخريف المقبل في حال اكتمال بعض الظروف".

 

الديار :

العناوين: لبنان يملك ثاني أكبر احتياط للذهب في منطقة الشرق الأوسط

خطة الكهرباء بين التعديل أو السقوط وحزب الله لصيغة حل

عون متشدد وميقاتي يبحث في المخارج ولا حل حتى الآن

كتبت "الديار": منذ أسبوعين حذرت "الديار" من الفلتان الأمني ومما يجري، لكن الفلتان الأمني حصل وسقط 16 قتيلاً في يومين إضافة إلى خطف تاجرين سوريين، وتم دفع فدية للإفراج عنهما بلغت مليوناً ومئتي ألف دولار أميركي، إضافة إلى تخريب كنيستين في البقاع وسرقة جرسيهما. هذا في مجال الفلتان الأمني، مع العلم أن ستة سجناء قد فروا من سجن روميه ولم تتم ملاحقة جدية لإعادتهم إلى السجن(...)

أما على صعيد موضوع الذهب الذي هو ثاني أكبر احتياط في المنطقة بعد السعودية، فان هذا الأمر يحمي لبنان من أية أزمة مالية، ويبدو أن حاكم مصرف لبنان الدكتور رياض سلامه هو السدّ المنيع في عدم انهيار الاقتصاد اللبناني عبر سياسته المصرفية والمالية وعبر الاحتفاظ باحتياطي الذهب اللبناني، رغم ان مجلس النواب اتخذ قراراً في زمن رئاسة الرئيس حسين الحسيني بمنع بيع الذهب، لكن احتفاظ الدكتور رياض سلامة باحتياطي الذهب طيلة 18 عاماً وعدم تعديل القانون لصالح بيع قسم منه، جعلا لبنان بمنأى عن أزمة مالية ومنع سقوط الاقتصاد اللبناني(...).

 

المستقبل :

العناوين: سامي الجميّل يشبّه سياسات القمع والتخوين والاستيطان التي يتبعها "حزب الله" بـ "الصهيونية"

كتبت "المستقبل": من الجنوب تحدّث قائد قوّات "اليونيفيل" اللواء البرتو أسارتا عن "مراجعة إستراتيجية لليونيفيل بعد خمس سنوات على القرار 1701" وعن ترسيخ "البيئة الإستراتيجية الجديدة" بالتعاون مع القوات المسلحة اللبنانية. يأتي ذلك، في وقت يعود فيه "الداخل اللبناني" إلى "السياسة" مجدّداً، مع استمرار الاتصالات داخل فريق الأكثرية القسرية لإيجاد حل لملف الكهرباء قبل جلسة مجلس الوزراء في 7 أيلول، في حين تميزت أمس المواقف الـ"14 آذارية" بسلسلة ردود على الكلام الأخير لرئيس مجلس النواب نبيه برّي، وبهجوم قويّ جدّاً شنّه النائب سامي الجميّل على "حزب الله". وبالتوازي، كان الناطق باسم المحكمة الدولية الخاصة بلبنان مارتن يوسف يؤكد لصحيفة "عكاظ" السعودية ان لدى المدعي العام دانيال بلمار أدلة إضافية غير قرينة الاتصالات وهناك ملحق للقرار الاتهامي لن يكشف عنه.(...)

وكان للمؤتمر الصحافي الذي عقده النائب سامي الجميّل وقعه حيث أكّد انه "تبيّن لنا خلال الأشهر الثلاثة الماضية ان حزب الله ما زال يتعاطى كأنه دولة خارج الدولة" وانه "يستفيد من وجوده في السلطة لتكريس سلطة ودولة أخرى موجودة على الأراضي اللبنانية، بنيت على مفهوم المقاومة التي تحتاج للمال وشبكة طرقات خاصة وشبكة اتصالات خاصة ومطار خاص ومرفأ خاص وكل مقومات الدولة". وسأل إذا كنا سنصل أيضاً الى "تجنيد اجباري".

واستخلص الجميّل ان "حزب الله تمكن من ان يوجد سلطتين تحت سلطته السياسية"، وهو الآن "مسؤول وقيّم على دولتين، الدولة الرسمية ودولته الخاصة، لكن الارادة واحدة"، واعتبر ان التناقض في موقف كل من الرئيس نجيب ميقاتي و"حزب الله" حول المحكمة هو "توزيع ادوار" وان مقابلة "التايم" وردّ فعل "حزب الله" أظهرا انه "وقع في الفخ، فعندما يقول الحزب إنها لم تحصل، يعني انه اتصل بالمتهمين وابلغوه ان المقابلة لم تحصل، اي انه اعترف انه على علم بمكان اقامة المتهمين".(...)

 

اللواء :

العناوين: سليمان إلى نيويورك في 18 أيلول ••• وميقاتي في <مؤتمر أصدقاء ليبيا يكسر العزلة

منيمنة وقباني: مقاطعة الخطبة إعتراض على أداء المفتي

كتبت "اللواء": (...) كان لافتاً ما حصل في مسجد محمد الأمين في وسط بيروت، صبيحة عيد الفطر السعيد، حيث قاطع عدد من الشخصيات النيابية والسياسية، صلاة العيد التي أمّها مفتي الجمهورية الشيخ الدكتور محمد رشيد قباني، وما تبع ذلك من انسحاب أعداد كبيرة من المصلين أثناء الخطبة التي ألقاها المفتي قباني·

وأعلن عضو كتلة <المستقبل> النائب محمد قباني، وكذلك الوزير السابق الدكتور حسن منيمنة، أن عدم مشاركة نواب الكتلة في صلاة عيد الفطر في جامع محمد الأمين رسالة واضحة للمفتي عن التحفظ على بعض علاقاته المستجدة، معتبراً أن هذه العلاقات جاءت في توقيت غير ملائم، آملاً أن يكون هذا التحفظ كافياً، مشيراً الى أن هناك ترقباً من الكتلة لمسار الأمور في الفترة المقبلة·

وقالت مصادر في تيار <المستقبل> أن هناك شيئاً من العتب على المفتي على بعض المواقف الأخيرة، لكن هذا لا يحل عداء مكان ود، فالعتب متعارف عليه في الحياة فهو بقدر المحبة والمقام، ولم لم يكن المفتي قباني في موقع المفتي لكان التعامل اختلف، لكن موقعه يحتم عليه التجاوب مع رؤى طائفته وبالتالي التعبير عنها·

أضافت أن المفتي قباني لم يحد في كلامه عن الثوابت الأساسية، فأكد تمسكه بالعدالة والمحكمة الدولية وضرورة استمرارها، ولم يختلف بذلك عن المفتي مالك الشعّار الذي كان أوضح عبارة وأصرح جملة·

 

الجمهورية : لبنان في مجلس الأمن يعيد مشهد ما قبل انتفاضة الاستقلال

كتبت "الجمهورية": (...) إن عضوية لبنان في المحفل الدولي تلزمه باتخاذ موقف علني - حتى ولو مارس الامتناع، وهو سيدفع مقابل تصويته على مختلف القضايا ثمناً سياسياً في بيروت، أو سيكون أقله مقيداً بكثير من القيود الداخلية والإقليمية عند التصويت على قرارات مجلس الأمن سيما المعنية بالشرق الأوسط - بما في ذلك القرارات المعنية بلبنان.

إن المناقشة الحادة في لبنان لأي موقف يتبناه في مجلس الأمن - حتى وإن كان امتناعاً - ستشكل نواة إضافية للمزيد من الانقسام، حتى في ما يخص قرارات مجلس الأمن المعنية بلبنان مثل 1559 و1701 وقرار إنشاء المحكمة الدولية 1757 في ظل الآراء المتباينة والمنقسمة. وهذا فضلا عن تسببه بالخسارة للمجتمع الدولي إن لجهة عدم قدرته على الالتحاق بالإجماع الذي يسعى وراءه، أو لناحية تفشيله أي بيان رئاسي أو صحافي يتطلب موافقته.(...).,

 

  


 اطبع المقال   أخبر صديق
 
 
 
أضف تعليق
   
   
   
   
 
 
 

 



 
   الأخبار   
فن و منوعات   
التحليل الاخباري بقلم غالب قنديل   
شؤون لبنانية   
اتجاهات   
شؤون دولية   
نشرة الوكالة اليومية   
من الصحافة الفرنسية   
شؤون عربية   
رياضة   

   الأقسام   
صحافة اليوم   
صفحة حرّة   
بين السطور بقلم ميرنا قرعوني   
ألف باء بقلم فاطمة طفيلي    
كلمات   
النوم مع الشيطان   
شؤون بيئية ومجتمع مدني    
شؤون اقتصادية   
بقلم ناصر قنديل   
مقالات مختارة   
شؤون الناس   
TENDANCES DE L’ORIENT    
ORIENT TENDENCIES    
نشرة مؤشرات اقتصادية   

الأكثر قراءة
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
  
الأكثر تعليقاً
السوريون في الغوطة: السعودية تدعم المتمردين في هجومهم الكيماوي على المدنيين
___
Orient Tendencies no 114
___
الملك السعودي يقيل عبد العزيز بن فهد من مجلس الوزراء ويعين مكانه محمد بن سلمان
___
أسعار العملات
الشراء البيع العملة
1.23 1.45 1$
كامل الجدول
درجات الحرارة
دمشق بغداد
 دمشق, سوريا  بغداد, العراق
بيروت عمان
 بيروت, لبنان  عمان, الأردن
إسطنبول طهران
 إسطنبول, تركيا  طهران, إيران
   



 الخصوصية   مكاتب الوكالة    اتصل بنا   من نحن   أرسل اقتراحك   مكاتب الوكالة   موبي نيوز   سياسة الموقع   الرئيسية