Get Adobe Flash player

تقع قاعدة "عين الأسد" الجوية الأميركية عند المثلث الحدودي الغربي مع الأردن والسعودية وسوريا على بعد 200 كيلومترًا غرب العاصمة بغداد وعلى بعد نحو 108 كيلومترات غرب الرمادي، وقرب نهر الفرات في بلدة البغدادي غرب محافظة الأنبار بالعراق.

Read more: قاعدة "عين الأسد" موقعها واهميتها

ما إن حلّ عام 2020 مع كل التوقعات والآمال والدعاء بأن يكون عام أمن وسلام ازدهار وأن نودّع فيه الحروب والإرهاب إلى غير رجعة إلى أن أطلّت بوادر حرب قديمة قدم حروب الفرنجة من ألف عام و جديدة  منذ قيام الغرب بإنشاء إسرائيل على حساب شعب فلسطين لتقول إن تغيّر التواريخ والسنين لا يعني بالضرورة أبداً تغييراً في الأسلوب والأدوات والأهداف لأن الإنسان هو أساس التغيير ومنطلقه وهدفه، ومالم يتغير موقف هذا الإنسان  ومنطلقه وهدفه فإن تغيير أرقام السنوات قد لا يأتي بجديد بل قد يشكّل حافزاً لإعادة التفكير فيما جرى وإعادة صياغته أو حتى إعادة استخلاص الدروس منه.

Read more: عام قديم جديد  د. بثينة شعبان

أكد "الحشد الشعبي" في العراق، فجر اليوم الجمعة، مقتل أبو مهدي المهندس، نائب رئيس "الحشد" في قصف صاروخي استهدف سيارة كان يستقلها رفقة آخرين بنيهم قائد فيلق قدس في الحرس الثوري الإيراني، الجنرال قاسم سليماني.

من هو أبو مهدي المهندس؟

هو جمال جعفر محمد علي آل إبراهيم، أو الملقب باسم أبو مهدي المهندس، ويسمى في إيران جمال إبراهيمي (مواليد 1954 في البصرة). هو سياسي وعسكري عراقي - إيراني ومتزوج من إيرانية.

دخل في العام 1973 الجامعة التكنولوجية -  قسم الهندسة المدنية، وحصل على شهادة البكالوريوس في الهندسة المدنية عام 1977. عمل مهندسا في المنشأة التي نسب إليها، ولاحقا حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم السياسية، ودرس الدكتوراه في الاختصاص نفسه، كما ودرس مقدمات الحوزة العلمية للسيد محسن الحكيم في البصرة.

انضم إلى حزب الدعوة الإسلامية وهو في الدراسة الثانوية، واضطر إلى الخروج من العراق عام 1980.

في عام 1985 أصبح عضواً في المجلس الأعلى الإسلامي العراقي، ومارس عمله كسياسي في المجلس وعسكري في فيلق بدر، ومن ثم قائدًا على فيلق بدر حتى أواخر التسعينات.

وضعت الولايات المتحدة أبو مهدي المهندس على قائمتها "السوداء"، وهو من بين المتهمين بتفجير السفارتين الأميركية والفرنسية في ثمانينيات القرن الماضي، وبات أحد المطلوبين للسلطات القضائية الكويتية والأميركية والشرطة الدولية. كذلك كان مطلوبا لـ"محكمة الثورة" في أعقاب أحداث العام 1979 في العراق، التي فر منها بعد تسلم الرئيس العراقي الراحل، صدام حسين، للحكم في بغداد.

 

بعد تشكل قوات الحشد الشعبي، جرى اختيار المهندس كنائب لقائد الهيئة، وقد تميز بمشاركته الميدانية للقوات في المعارك، وأصبح له دور بارز وأساسي في قيادة الحشد الشعبي، وقيادة العمليات العسكرية ضد تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش).

وأبو مهدي المهندس، مؤسس كتائب "حزب الله" العراقية في العام 2007، وله تاريخ طويل من العمل مع الميليشيات الإيرانية المذهبية المتطرفة وتأسيسها وتدريبها، ما جعله يعمل مستشارا لقاسم سليماني.

وكان المهندس من بين الشخصيات العراقية الأكثر نشاطا والتي بدأت في العمل مع طهران منذ 2003، وقبل ذلك كان يعرف كـ"عنصر مفوض" من قبل إيران، بحسب تحليل نشره معهد واشنطن في 2015.

ويعد المهندس متورطا بإصدار أوامر لعناصر كتائب "حزب الله"، بالاعتداء على المتظاهرين والتصدي لهم في موجة الاحتجاجات الأخيرة في العراق.

مكانة الولايات المتحدة لم تعد معروفة من قبل الأصدقاء والأعداء على حد سواء. فبينما تبدو واشنطن مبهورة بضعفها، تسعى القوى الإقليمية إلى إيجاد حلول بمفردها- من خلال اما العنف اوالدبلوماسية.

Read more: 10 صراعات يجب مراقبتها في العام 2020: روبرت مالي

الشهيد القائد اللواء قاسم سليماني، قائد عسكري برتبة فريق في الحرس الثوري للجمهورية الإسلامية الإيرانية. تسلّم قيادة فيلق 41 "ثار الله" التابع لمدينة "كرمان"، وشارك في العديد من العمليات العسكرية في الحرب العراقية الإيرانية. عيّنه السيد علي الخامنئي قائداً لفيلق قدس التابع للحرس الثوري سنة 1998 م.

عمل سليماني على مساندة المقاومة في فلسطين، ولبنان، والعراق، ومواجهة المجموعات التكفيرية في العراق وسوريا، واكتسب شعبية كبيرة لدى الشعوب الإسلامية والعربية نظراً لنجاح قيادته العسكرية هناك.

المهمة الأساسية لسليماني هي قيادة فيلق القدس الذي يهدف إلى دعم الفصائل المقاومة لـ"إسرائيل" وتحرير القدس.

ولد قاسم سليماني المعروف بالحاج قاسم سنة 1958 م بقرية قناة ملك النائية من توابع رابر في محافظة كرمان الواقعة جنوب شرق إيران، وأكمل دراسته الابتدائية وهو في 12 من عمره، ثم ترك قريته مهاجراً إلى كرمان ليعمل في مجال البناء، ثمّ أكمل دراسته الاعدادية، وحصل على الشهادة الثانوية. متزوّج وله ولدان.

انخرط سليماني بالعمل الثوري ضد نظام الحكم البهلوي قبل انتصار الثورة الإسلامية في إيران. وبعد انتصار الثورة الإسلامية الإيرانية انتمى إلى الحرس الثوري وذلك في شهر مارس / آذار سنة 1981م. وبعد مدّة تولّى حماية مطار محافظته عندما بدأت الطائرات الحربية لصدام حسين باستهداف المطارات الإيرانية.

شارك اللواء سليماني في أكثر العمليات العسكرية إبان الحرب ومن أهمها عمليات "والفجر 8" (فتح الفاو)، و"كربلاء 4" و"كربلاء 5"، كما شارك في المعارك التي دارت في "شلمجه".

وقد نال سليماني شهرة في قيادة مهمات الاستطلاع خلف الخطوط العراقية، وكان الجيش البعثي يخصه بالذكر في النشرات الإذاعية.

أصيب سليماني في عمليات "طريق القدس" في نوفمبر/تشرين الثاني سنة 1982م، وقد تعرض لمحاولة اغتيال عن طريق الطبيب المعالج له، لكن سرعان ما كُشف أمر الطبيب.

وفي عام 1998 تم تعيينه قائداً لفيلق القدس في الحرس الثوري خلفًا لأحمد وحيدي. وفي 24 يناير/كانون الثاني 2011 تمت ترقيته إلى رتبة لواء.

يؤكّد الشهيد القائد اللواء سليماني أن القتال في الجبهتين السورية والعراقية هو من أجل القضية الفلسطينية.

في صبيحة يوم الثلاثاء 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2017 م تم الإعلان عن انتهاء داعش وبشكل رسميّ على لسان اللواء سليماني وذلك خلال رسالة وجّهها الى السيد الخامنئي مرشد الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

لسليماني شعبية كبيرة في أوساط الإيرانيين على اختلاف توجهاتهم السياسية والعقائدية، نظراً لما يقوم به في مواجهة المجموعات التي تشكل هاجساً للمجتمع الإيراني.