Get Adobe Flash player

يتساءل كثيرون عن معاني تصريحات وتجاذبات وتحرّكات تصدر بكثافة هذه الأيام عن القوى الثلاثة التي تعتلي سلّم القطبية الدولية؛ الولايات المتحدة والصين وروسيا، ويحاولون أن يفسّروا كلّاً منها على حدى، بينما التفسير الأهمّ يأتي من خلال الوصل بين النقاط وفهم التقاطعات بين الأحداث والأهداف. علّ الحقيقة الوحيدة الثابتة اليوم هي أنّ عالم 2020 قد تغيّر بشكل شبه كلّي عن العالم الذي عشناه في 2019، وللذين يظنّون أنّ هذا التغيير مؤقت، أقول إنه مؤقت فقط إلى أن نعتاد عليه ليصبح دائماً،

Read more: ما بعد كورونا  الدكتورة بثينة شعبان

هل فوجئتم بمسلسل أمّ هارون وغيره من مسلسلات الخنوع التطبيعية في الموسم الرمضاني، وهل صعقتم أن تسمعوا من خائن يتكلم العربية يشتم فلسطين ويتهمها بأنها السبب بما حلّ بهم من ضعف وهوان؟ وكأنه لم يسمع تصريحات الأعداء يؤكدون أن الهدف ليس فلسطين فقط وإنما البلدان العربية كلها؟ أوَ لم يدرك هو وأمثاله أن فلسطين أعطتهم الفرصة لاستعادة مكانتهم، ولكنهم أداروا ظهورهم لفلسطين، فوصل العدوّ إلى عقر دارهم. وبتصريحاتهم وأعمالهم التطبيعية قد حكموا على أنفسهم الارتهان لإرادة عدو يعرف ما يريد ويدرك السبل لتحقيقه، وقد تسلل إلى قرارهم السياسي وأصبح في قبضته، وما زعيقهم المعادي لحقوق أمتهم إلاّ حشرجات هزيمتهم.

Read more: عــوايــنــيــــــــة  بقلم د.بثينة شعبان

 

عندما انتشر فيروس كورونا اكتشفنا اننا نعيش في دولة تعاني من ظروف أساسية خطيرة، تُستغل بلا رحمة، فيها الكثير من العلل المزمنة – فيها طبقة سياسية فاسدة، وبيروقراطية متصلبة، واقتصاد بلا قلب، وجمهور منقسم ومشتت،  لقد تطلب الأمر وباء كارثيا لنكتشف شدة الاعراض التي نعيشها .

Read more: نحن نعيش في دولة فاشلة: جورج باكر