Get Adobe Flash player

كتب فيليب جيرالدي أن ما يجعل الحالة الحالية للحرب ضد "الإرهاب" خطيرة للغاية هو أن جهاز الأمن القومي قد تم تسييسه.

اِقرأ المزيد: الحرب على المعارضة ستتقدم بأقصى سرعة: فيليب جيرالدي

في حين أن كلا الجناحين لحزب الحرب الأميركي يختلفان حول بعض القضايا، إلا أنهما متشابهان في معظم القضايا الجيوسياسية.

اِقرأ المزيد: لا تغيير في أجندة الإمبراطورية الأميركية في عهد بايدن/هاريس: ستيفن ليندمان

حين بدأت الدولة السورية تسمح للأساتذة والمربين بفترة إعارة من وظائفهم إلى دول الخليج كان الهدف من هذا القرار تمكين أبناء الخليج من اللغة العربية ورفدهم بالكوادر التي كانوا بأمس الحاجة لها في مدارسهم وجامعاتهم انطلاقاً من المعيار العروبي الصافي الذي كان يقيناً لدى الرئيس الراحل حافظ الأسد، وسُمح للأستاذ الجامعي وأستاذ المدرسة بفترة "إعارة" لمدة أربع سنوات لأي بلد من بلدان الخليج لهذا السبب. ولكنّ ما حدث في ذات الوقت هو أمران في غاية الخطورة: أولاً أن الأساتذة المتيّمين بحبّ اختصاصاتهم قد اكتشفوا في هذه السنوات طعم الدولار وبدأ لدى البعض منهم اللهاث لجمع المزيد والمزيد حيث لا يوجد سقف محدد لمن تنفلت شهوته لاستحواذ مادي لا يعرف حدوداً.

اِقرأ المزيد: المرجعية الوطنية أولاً  أ.د. بثينة شعبان

بعد مغادرته منصبه كمبعوث أميركي إلى سورية أتحفنا جيمس جيفري بمقابلات وتصريحات ومقالات كان أهمها ربما المقال الذي نشره في مجلة "الشؤون الخارجية" بتاريخ 15 كانون الثاني 2021 وبعنوان: "لا يحتاج بايدن إلى سياسة شرق أوسطية: إدارة ترامب وضعت المنطقة على السكة".

اِقرأ المزيد: هل تقرأون ما يكتبون؟  أ.د. بثينة شعبان