Get Adobe Flash player

وفقًا لتقرير"برس تي في"بتاريخ 24 نوفمبر 2019، تعمل إيران والصين على صفقة تجارية أو مقايضة من شأنها التحايل على العقوبات الأمريكية. ستتجاوز التعامل بالدولار الأمريكي، ستتبادل النفط الإيراني مقابل السلع والخدمات الصينية والاستثمارات. صرح رئيس غرفة التجارة والصناعات والمناجم والزراعة بطهران (TCCIMA)، مسعود خنساري، لوكالة أنباء تسنيم الإيرانية في 19 نوفمبر 2019 بأن "الآلية، التي تهدف إلى زيادة التبادلات الاقتصادية بين إيران والصين، في طور الإعداد لقد كان يقصد بالفعل، أنه يجري بالفعل التوصل إلى صفقة مقايضة بين البلدين ، يتجنبون فيها التبادل النقدي.

Read more: صفقات المقايضة الإيرانية مع الصين، تجاوز الدولار الأمريكي لتحصين الاقتصاد: بيتر كوينج

كان الأمريكيون يراقبون و يتابعون إجراءات المُساءلة في واشنطن ولا يولون الكثير من الاهتمام للتطورات في الشرق الأوسط التي قد تمهد الطريق لحرب جديدة.

Read more: هل نحن على الطريق إلى الحرب؟ - الشرق الأوسط يشتعل والمراقبون يتساءلون: فيليب جيرالدي

مؤسسة الثقافة الاستراتيجية

أدلى وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هنري كيسنجر بتصريحات حكيمة مؤخرًا عندما قال إن الولايات المتحدة لم تعد قوة أحادية وأنه يجب عليها أن تعترف بواقع الصين كمنافس متساوٍ.إن الغضب الصيني من قانون جديد أصدرته الولايات المتحدة هذا الأسبوع بشأن هونج كونج وتقويض سلطة بكين يؤكد تحذير كيسنجر.إذا لم تستطع الولايات المتحدة إيجاد بعض أساليب التعامل مع الصين ، فقد تكون النتيجة كارثة أسوأ من أي حرب عالمية سابقة ، كما قال.

Read more: هنري كيسنجر... انتهت "استثنائية" الولايات المتحدة

في خضم الأحداث في الوطن العربي سواء أكانت أحداثاً انتخابية في تونس والجزائر مثلاً أو حراكاً كما هو الحال في السودان ولبنان والعراق تتردد عبارة "القرار الوطني المستقل" ورفض التدخلات الأجنبية على لسان جميع الأطراف.

Read more: القرار الوطني المستقل  د.بثينة شعبان

رغم برنامجي الضاغط وضيق الوقت لدي فقد وجدت نفسي مضطرة لإعادة قراءة مداخلة جيفري فيلتمان أمام اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا والإرهاب الدولي المنبثقة عن لجنة الشؤون الخارجية في الكونغرس كي أتأكد من أن الإشارات والانطباعات التي تولدت لدي في القراءة الأولى صحيحة لأنها تكاد لا تصدّق بالفعل. فقد تحدث جيفري فيلتمان عن لبنان وكأنه المندوب الأمريكي للبنان والمسؤول عن توجهاته المستقبلية وإنقاذه من سورية وإيران وروسيا لصالح حلفائه في المنطقة، ومن هم سوى الكيان الصهيوني.

Read more: جيفري فيلتمان ولبنان  د. بثينة شعبان