Get Adobe Flash player

غالب قنديل

منذ نجاح المقاومة في طرد الاحتلال الصهيوني انطلقت مرحلة جديدة من السياسة الأميركية الأوروبية اتجاه لبنان تصاعدت وتحولت إلى نسق عدائي هجومي منذ انقلاب الغرب على ما عرف بتفاهمات ريتشارد مورفي مع الرئيس الراحل حافظ الأسد عشية مؤتمر الطائف وكان ذلك مصاحبا لانقلاب إقليمي آخر في السياسة الغربية خصوصا بعد احتلال العراق وهو تفعيل خطة أميركية اوروبية لإخضاع سورية التي رفض رئيسها الدكتور بشار الأسد عروض الالتحاق بالهيمنة والخضوع لها رغم الإغراءات التي حملها إليه وزير الخارجية في إدارة دبليو بوش الجنرال كولن باول ومن ثم انتقل التخطيط الغربي إلى استهداف سورية لتدميرها وفي كل ذلك بعد لبناني يتصل بالمقاومة ودورها المتعاظم.

Read more: لا للوصاية الاستعمارية الغربية 

غالب قنديل

رغم صخب الأحداث اليومية وقسوة الظروف الحياتية التي تثير قلق اللبنانيين من الفقراء ومتوسطي الحال ورغم الاضطراب السياسي الكبير المهيمن في البلاد ومأزق ترميم السلطة السياسية التي صدعها انقلاب اميركي متقن الإعداد والتحضير يحتاج البلد بعد كل ما جرى إلى نفض غبار الكسل الفكري والسياسي وترك اللهاث خلف الحدث والجمود عند تصورات نمطية مسبقة بقوة العادة او التعصب لموقف اوتقدير واستهوال التراجع أو تعديل التوجه بينما تفرض المرحلة الاعتراف بضرورة التفكير النقدي المتحرر من التعصب الذاتي بشجاعة لابد منها في المنعطفات.

Read more: حقائق كشفتها الأحداث 

غالب قنديل

خلال الأسبوع الماضي تلاحقت التصريحات الأميركية والفرنسية التي تعلن التزام كل من فرنسا والولايات المتحدة بمساعدة لبنان على احتواء نتائج الانهيار الاقتصادي والمالي واستعدادهما للمساهمة في ترتيب ضخ اموال تسهم في إسعاف النظام المصرفي والمالي وتمهد بذلك لمباشرة تنفيذ سلة سيدر بقروضها ومشاريعها التي تمثل فرصة لإدخال الشركات الغربية في صلب ملفات خصخصة الخدمات العامة التي طرحها الرئيس المستقيل سعد الحريري في ورقته الاقتصادية التي أقرها مجلس الوزراء عشية استقالته الموقوتة.

Read more: مؤتمر باريس وتعويم الحريري 

غالب قنديل

شكل امتناع قناة إيطالية عن بث مقابلة أجرتها مع الرئيس الدكتور بشار الأسد خروجا نافرا عن الأعراف والتقاليد المهنية التي يدعي الإعلام الغربي أنه يجسدها بل ويبشر بها في العالم وهو يتباهى على شعوبنا بعفة رسالته المزعومة لكشف الحقائق واحترام حرية الرأي والتعبير.

Read more: ماذا يخشى الغرب في خطاب الأسد ؟

غالب قنديل

تدحرجت الانتفاضة الشعبية التي لم تدم سوى يومين في موجها العفوي لتتحول بعد اختطافها المشهود إلى "حراك " وفق أصحابها بينما يضيف السياسيون والإعلاميون إليه على هواهم نعوتا متعددة فهو حراك وطني او شعبي او ثوري وقد تفرع فعليا إلى حراكات متعددة جهوية بحيث تحظى كل جهة مشاركة بحراكها الخاص فهي حريرية في البقاع وساحل الشوف وجنبلاطية في الشوف وعالية وراشيا كما انها اخوانية مستقبلية في طرابلس وحريرية وناصرية في صيدا وقواتية جعجعية في ساحل المتن وجبيل ويسارية في رياض الصلح وليبرالية في ساحة الشهداء.

Read more: البيئة الافتراضية في لبنان