Get Adobe Flash player

dashttti

غالب قنديل

خلال العقود الماضية واكب الرأي العام العربي ولاحظ تميّزاً في التجربة البرلمانية لبلدين عربيين هما لبنان والكويت، ولم يكن ذلك ناتجاً من تقدّم قوانين الانتخاب في البلدين وحداثتها ولا لإنجازات ثورية في أداء السلطة التشريعية اللبنانية كما الكويتية أو لتمرّدها على واقع الارتهان السياسي والاقتصادي للهيمنة الغربية.

Read more: برلماني كويتي يقلق المملكة

s3odeyye nafet

غالب قنديل

اللغة التي يتحدث بها بعض السياسيين اللبنانيين عن المملكة السعودية تنتمي إلى ذاكرة تسول ودونية لا تليق بأي مواطن وبالأحرى بأي رجل دولة في العالم وهي تناقض أبسط معايير الكرامة الوطنية لشدة ما تحمل من الاستخذاء والتذلل والتذكير بالعطايا التي نالها محظيون ولم تبلغ الفقراء والبسطاء المنسوبين إلى مواقع النفوذ بتحريض العصبيات.

Read more: لا تحكموا لبنان بزلاتكم

sayed 5 5 2015 two

غالب قنديل

اثار السيد حسن نصرالله في خطابه فكرة الحرب النفسية التي تستخدم حملات التضليل والايهام في التحايل على وجوه تعثر المخطط الاستعماري الجاري تنفيذه في البلاد العربية وخصوصا في كل من سوريا واليمن والعراق.

Read more: ارادة المقاومة والحرب النفسية 

asadd

غالب قنديل

ليس من فراغ ان يتركز الجهد الرئيسي في الحملات السياسية والحرب النفسية وفي تقنيات اختراع الشائعات والأكاذيب على شخص الرئيس بشار الأسد الذي أبهر المتابعين الغربيين في صموده وقوته وصلابة التزامه القومي والوطني وبمدى تمسكه باستقلال سوريا وعزتها فبات بذاته عنصر قوة حاسم لبلاده ولشعبه يسعى المعتدون للنيل منه في خدمة خطتهم لتدمير سوريا واسترقاقها.

Read more: الأسد في عيد الشهداء  

dashtti

غالب قنديل 

النائب الكويتي والمناضل العربي المحترم الدكتور عبد الحميد دشتي يرقى في شهامته وعروبته الى مستويات لا يبلغ نعله فيها كتبة ومرتزقة فالتون في التحريض والتشهير ضده بلا حجة مقنعة او برهان ذي قيمة في هجائهم المفلس ثقافيا واخلاقيا لهذا الحقوقي العالمي البارع الذي ما عرفنا عنه يوما عشوائية التحريض السياسي او المخاصمة بلغة الحقد والشتيمة وهو لم يعرف عنه سوق موقف او ادانة اخلاقية او وطنية وقومية  ضد اي جهة حكومية او حزبية في بلد شقيق  من غير تعليل لبناء الخصومة كما لوكان امام قوس المحكمة يترافع بأناقته المعهودة وبعروبته الراسخة وكذلك برفقه بمن ضلوا سبيل الحق وافتروا على البسطاء والفقراء والمعذبين .

Read more: تحية للبرلماني الدكتور دشتي