Get Adobe Flash player

brj6

غالب قنديل

جريمة القتل الجماعي في برج البراجنة هي محطة دموية جديدة في مسار الإرهاب التكفيري وحركته على أرض لبنان ... هو الإرهاب التكفيري الذي لا يتجسد بانتماء المفجرين إلى جنسية او هوية فالتعريف الوحيد لهم هو انهم القتلة المتوحشون أعداء الإنسانية منهم لبنانيون وفلسطينيون وسوريون وعراقيون واتراك وسعوديون وشيشان وطاجيك ومغاربة وفرنسيون وأستراليون إلى آخر قائمة الثمانين بلدا التي استقدم منها القتلة والمرتزقة وشذاذ الافاق لتعميم المذابح في منطقتنا.

Read more: بوصلة حزب الله 

syr kowwa

غالب قنديل

منذ العام 2011 يواجه النقاش حول العدوان على سورية سؤالا مركزيا في تشخيص ما يجري بين حقيقة العدوان الاستعماري وزعم رواية حلف العدوان عن أزمة داخلية قدم لها الرئيس بشار الأسد منذ البداية وصفة الحوار والاحتكام إلى الإرادة الشعبية عبر صناديق الاقتراع رافعا التحدي في وجه المنادين " بإسقاط النظام " من الواجهات السورية التابعة للخارج وحكومات حلف العدوان بقيادة الولايات المتحدة واتخذ مبادرات دستورية وسياسية جريئة تناسب ما يفترض أنه تلبية للمطالب الإصلاحية الداخلية وقد نجح الأسد في الفصل بين مفردات الأزمة ومظاهر العدوان الاستعماري الذي استثمر عليها وحاول التستر بها.

Read more: كواليس فيينا تفضح حقيقة العدوان 

unifil

غالب قنديل

المفارقات اللبنانية صارخة بصورة تناقض أي منطق طبيعي وأخطر ما فيها أن بلد المقاومة التي انتصرت على الكيان الصهيوني فيه سلطة سياسية ترتبط بالأجنبي وتتخلى عن السيادة الوطنية في العديد من المجالات وعبر الكثير من المظاهر القانونية والعملية وهي دولة مستهدفة بسيادتها واستقلالها تسوغ امتيازات وحصانات لجهات أجنبية تربطها بالعدو الصهيوني علاقات ممتازة تجعل كل نشاط لسفاراتها وبعثاتها في لبنان موضع اشتباه وشك أمني تجسسي لصالح إسرائيل وترضخ هذه الدولة لإملاءات أجنبية في قضايا سيادية سياسية ومالية ومصرفية مع المعرفة المسبقة بالغاية الفعلية من الطلبات الأميركية الأوروبية وآليات استثمارها لحساب إسرائيل وضد المقاومة في التحليل الأخير وبعض المظاهر والتعبيرات التي تبدت مؤخرا تطرح أسئلة خطيرة حول اختراق السيادة الوطنية واستباحتها جهارا وتحت الغطاء الشرعي والقانوني للسلطات اللبنانية المسؤولة افتراضيا.

Read more: السيادة اللبنانية المنقوصة 


kweras

غالب قنديل

تكتسب عملية فك الحصار عن مطار كويرس قيمة رمزية مهمة فهي تتوج ملحمة خاضها الجيش العربي السوري بصمود أسطوري لحامية المطار التي تعاقبت على حصارها خلال عامين ونصف جميع تشكيلات العصابات الإرهابية

Read more: كويرس أكبر من معركة

obbamma

غالب قنديل

لا تهدأ إدارة اوباما في جميع ميادين الحروب والنزاعات التي أشعلتها الإمبراطورية الأميركية في العالم منذ بداية القرن الجديد ورغم الهزائم المتلاحقة وحالة الفشل التي تمنى بها الخطط الأميركية في كل مكان إلا أن البشرية ما زالت تدفع غاليا ثمن الصلافة الأميركية والتصميم الأميركي على محاولة إنقاذ نظام الهيمنة الأحادية على العالم الذي نخرته التحولات المتراكمة اقتصاديا وسياسيا وعسكريا في أربع جهات المعمورة. نكل أوباما بتعهداته حول إنهاء الحروب الفاشلة وبعدم التدخل العسكري في أي بقعة جديدة من العالم فهو أعاد الوجود العسكري الأميركي إلى العراق تحت ستار محاربة داعش ويتدخل عسكريا في سورية لقيادة حرب بواسطة الإرهاب ضد دولة وطنية مستقلة وصعد مؤخرا من هذا التدخل بإرسال قوة اميركية بذريعته الكاذبة أي محاربة داعش بينما مدد وجود قوات أميركية في أفغانتسان خلافا لتعهداته السابقة ويبدو ان إدارته تمهد الطريق لتدخلات واسعة في بحر الصين وفي أفريقيا.

Read more: لا تنخدعوا بالكلام الأميركي