Get Adobe Flash player

7izb syria

غالب قنديل

نستطيع الاستنتاج بعد كل ماشهدناه في السنوات المنصرمة أن الأخطبوط الإمبريالي الصهيوني يبرع في نصب الأفخاخ والخدع الافتراضية لتزييف الوعي ولتقديم ما يخدم مصالح المستعمرين في العالم مغلفا بأكاذيب شتى عن حقوق الإنسان وعن حرية الشعوب وامن العالم ومكافحة الإرهاب وتبييض الأموال ومواجهة انتشار أسلحة الدمار الشامل وسوى ذلك من الأكاذيب الانفصامية الأميركية الصهيونية التي تصور المقاومة إرهابا وتتحدث عن الاستبداد والديكتاتورية والفساد في الدول المستقلة الحرة التي تريد إسقاطها ونزع استقلالها الوطني بينما تحمي أبشع انماط الاستبداد والتخلف وكفى ان تكون راعية وحامية لأحط شكل للاستعمار الاستيطاني والتمييز العنصري في التاريخ البشري على أرض فلسطين.

Read more: نحن منحازون بالتأكيد 

halabbb

غالب قنديل

فلنبحث عما تدبره واشنطن خلف كل حدث او تطور في منطقتنا وإذا شئنا التعلم من التجربة يمكن لنا القول إن الكذب والخطاب الانفصامي هي ميزات اميركية تقليدية في مراحل التحول فهل صدقنا فعلا ان واشنطن تريد القضاء على داعش مثلا وبعد ما جرى وانقضى ماذا نقول ؟.

Read more: التلاعب الأميركي في حلب

wafed gonnnef

غالب قنديل

كشف الخارجون من ائتلاف الرياض يوم امس حقيقة معروفة وهي ان السعودية وتركيا معها تسعيان لتخريب فرص الحوار السوري ولتعطيل أي مسار سياسي يضع حدا للعدوان الذي يستخدم عصابات الإرهاب التكفيري لتدمير الدولة الوطنية وللنيل من استقلالها فعندما يقول مشاركون في هيئة التفاوض إن ارتباطات بالخارج كانت خلف نسف فرص الحوار والتفاوض وعندما تكون إحداثيات المشاركين

Read more: سورية : تخريب التفاوض وكسر الهدنة 

basharr

غالب قنديل

منذ انطلاق العدوان على سورية قبل خمس سنوات تميز الخطاب السياسي لقيادة الحملة الاستعمارية باستهداف الرئيس بشار الأسد وقدمت للشعب العربي السوري في الرواية الاستعمارية معادلة : إما رحيل الأسد او استمرار الحرب والتدمير بينما جرى حشد عصابات التكفير من كل انحاء العالم وشكلت غرف العمليات بقيادة اميركية وهذا ما ينطبق بدقة على جميع أطراف الحلف الدولي الإقليمي الذي لم يوفر قدرة او وسيلة في استنزاف الدولة السورية الوطنية العلمانية : الولايات المتحدة وحكومات الناتو وخصوصا فرنسا وبريطانيا ومعها بالطبع الأطراف الإقليمية المتورطة : السعودية وقطر وتركيا وإسرائيل.

Read more: الأسد والحرب على سورية 

975

غالب قنديل

بإمكاننا توقع صخب الاحتفال في مقرات الاستخبارات والمراكز القيادية الأميركية المختصة بأميركا اللاتينية بعد التطورات الأخيرة التي حاصرت رئيسة البرازيل داخل البرلمان الذي بات في قبضة اليمين الفائز بالانتخابات مستثمرا متاعب تراجع أسعارالنفط وانعكاسات عديدة اقتصادية واجتماعية مرهقة تفاقمت في السنوات الأخيرة.

Read more: أوباما أطلق الحروب الناعمة