Get Adobe Flash player

غالب قنديل

اكدت كلمة جيفري فيلتمان أن لبنان يواجه انقلابا اميركيا سافرا على صيغة المساكنة الأميركية بالواسطة المحلية مع حزب الله وحلفائه داخل السلطة السياسية والتي فرضت استمرارها المعادلات والتوازنات الداخلية والإقليمية وسقوط وفشل المحاولات المتكررة للإطاحة بها منذ حرب تموز حتى اليوم.

Read more:  تجديد المساكنة ام تصحيحها ؟

غالب قنديل

تتهاوى تباعا أقنعة كثيرة لتتكشف في ثنايا اليوميات الملتبسة والحافلة بالاحتقان والتوتر حقيقة التناقض الرئيسي الذي يحيط بالوضع اللبناني بما يتخطى تقنيات المحاسبة العامة ومحاربة الفسادالذي يتردد شعارا في بيانات جميع القوى والأحزاب اللبنانية بل وفي بيانات حكومات غربية خبرناها معادية للبنان وشريكة رئيسية في جميع حروب العدوان الصهيوني وهي الحكومات التي حجبت عن لبنان وجيشه أي سلاح او قدرة دفاعية تعتبرها تل أبيب تهديدا لقدرتها على تهديد امن اللبنانيين ووجودهم ساعة تشاء.

Read more: فيلتمان كشف سر اللعبة 

غالب قنديل

بعد الشهر الأول من الانتفاضة الشعبية بدأت تتبلور صورة القوى المحركة والمشاركة التي يساعدها في إخفاء تبايناتها واختلافاتها تواجدها معا في جلباب "الثورة" او "الحراك " بعموميته وهو ما يسمح لها  بطمس تبايناتها  وتناقضاتها وإخفاء افتراقها واختلافها لتحتفظ بقدرتها على العمل المشترك في مساحة الاعتراض والتعطيل ضد السلطة السياسية القائمة وتوازناتها المستهدفة.

Read more: تلاوين الحراك والحكومة الجديدة

غالب قنديل

التصميم الصهيوني على مواصلة شن الاعتداءات على سورية لا يحمل فحسب تأكيدا مستمرا لحقيقة موقع سورية المقاوم ولهوية حلف العدوان الذي يستهدفها بقيادة الولايات المتحدة منذ سنوات عديدة وغارات العدو ليست مجرد رسائل تذكيرية بتلك الحقائق.

Read more: سورية في مجابهة العدوان الصهيوني

غالب قنديل

تطوي الانتفاضة الشعبية التي تفجرت يوم 17 تشرين الأول شهرا من عمرها كان حافلا بالأحداث والتحولات والظواهر السياسية والمستجدات التي تعكس عمق ازمة النظام الريعي الاستهلاكي التابع للغرب وغياب البديل الوطني الثوري القادر على إنجاز التغيير المنشود بمحتواه الاقتصادي الاجتماعي وبتعبيراته السياسية بدءا من إسقاط الهيمنة الأميركية ووصايتها المحكمة على القرار السيادي وعقوباتها التي خنقت الاقتصاد اللبناني وهذا التغيير كما بينت التجربة التاريخية ليس مجرد مصفوفة أفكار ومبادئ متناثرة لمجموع الآمال التي رددتها اجيال لبنانية متعاقبة منذ عام 1943 بدءا من وعد مغدور بإلغاء الصيغة الطائفية السياسية للسلطة لتنظيم تقاسم الريع والنفوذ السياسي داخل المؤسسات بوصفه مصدر الثروات الخاصة والأحجام الشعبية في منظومة البيئة الخدماتية الريعية المتشعبة للنظام القائم.

Read more: الانتفاضة ومحاولة الانقلاب الأميركية