Get Adobe Flash player

غالب قنديل

تعرضت التجارب التحررية المناهضة للهيمنة الاستعمارية الغربية في الشرق لحملات شيطنة لا حدود لها وأثيرت ضدها حروب منظمة لتشويه السمعة وترويج الأكاذيب عن نماذجها المتنوعة في توفير الرعاية لشعوبها اقتصاديا واجتماعيا وصحيا وفي تطوير المبادرات الوطنية في مجالات العلوم والأبحاث الطبية والتكنولوجية المتقدمة التي احتكرها الغرب الاستعماري طويلا وحولها إلى سلة ادوات الهيمنة والتجبر لتركيع القوى التي ترفع راية الاستقلال والتحرر من الهيمنة في العالم الثالث.

Read more: الصين وروسيا وكوبا وأمل البشرية

غالب قنديل

حين تفيض كلمات قائد المقاومة بمرارة عميقة أمام ما سيق وأشيع من تسريبات وإيحاءات وما صدر من مواقف بعد ترك العميل عامر الفاخوري فهذا معناه أن بعض من يعلنون دعمهم للمقاومة وقعوا في فخ خطير فطعنوا أغلى الأحبة وجرحوا أسمى قوة سياسية تحررية في لبنان والبلاد العربية وتطاولوا على مصداقيتها وحصانتها التاريخية المكتوبة  بالدماء الزكية والمثبتة بصفحات مجيدة ومبادرات شجاعة وطنية وقومية دفاعا عن الوطن والشعب وعن خيار التحرر والاستقلال وهي الحاضرة بتضحيات شبابها وكهولها ونسائها ورجالها في ميادين التحدي الوجودي على امتداد سنوات وعقود.

Read more: عفوك يا سيد المقاومة والتحرر والعروبة

غالب قنديل

يصدق بعض الساسة والمتحدثين انفسهم عندما يتكلمون عن دولة ومؤسسات في لبنان الذي تبرهن التجارب على انه كيان مخلع  بلامناعة وطنية ومستباح للهيمنة الأميركية والغربية اقتصاديا وسياسيا وأمنيا وللحالة اللبنانية الهشة ذاكرة ممتدة منذ عقود تختصر مسافات الذهول أمام تبرئة عميل صهيوني مجرم.

Read more: معضلة نظامنا المستباح

غالب قنديل

منذ اليوم الأول قبل تسع سنوات بدا واضحا ان ما يجري في سورية كان حربا استعمارية صهيونية بالواسطة بعد هزائم الحلف الاستعماري الصهيوني الرجعي امام محور المقاومة مع بداية الألفية الجديد وتحرير الجنوب اللبناني.

Read more: تسع سنوات تفضح الدجالين

غالب قنديل

تم الرضوخ للمشيئة الأميركية وترك عامر الفاخوري جلاد معتقل الخيام وربما نقل جوا وبات في طريقه إلى الولايات المتحدة وهي الفضيحة الشاملة للسلطة السياسية بجميع مؤسساتها التشريعية والتنفيذية والقضائية.

Read more: الفضيحة شاملة فلا تبرروا ولا تستنكروا