Get Adobe Flash player

 

 

غالب قنديل

 

لم يقفل بعد باب البحث عن المفقودين تحت الأنقاض ولم تكد تنطفئ ألسنة الحريق الذي أعقب الزلزال بينما تسود الثرثرة السياسية وتتحرك بعض الوجوه الكالحة لتروج ما يحقق أمنيتها باستدراج تدخل أجنبي تحت شعار زائف هو استعارة خبرات التحقيق بينما يرفع البعض عقائرهم بموال التدويل سعيا لإغراء الدول الأجنبية بالفكرة علها تجلب لهم بدورها معادلة سياسية ترمم حضورهم المتآكل بعدما أصابهم من فشل وضمور وتراجع في الشعبية والنفوذ الذي هو باب المغانم في عرفهم السياسي.

Read more: اصمتوا ودعوا الناس الطيبين لأحزانهم

 

 

غالب قنديل

 

بكل صراحة امام فظاعة الكارثة الكبرى تصغر كل الحسابات والاعتبارات التي قد تمنعنا عن تسمية الأشياء بأسمائها والظرف يفرض الصمت عن أي تأويل أو جدل في الفرضيات بانتظار نتائج التحقيق القضائي والأمني الذي تجريه السلطات العليا المسؤولة بناء على قرار مجلس الدفاع الأعلى لكن ماجرى إعلاميا لايقل خطورة عن حصاد البلد في اليوم الأسود الكئيب الذي أسفر عن أكثر من مئة شهيد وآلاف الجرحى وعشرات المفقودين حتى صباح اليوم وخلف أضرارا جسيمة وشاملة في مدينة بيروت المنكوبة.

Read more: تفاهة المحرضين وعجز المؤسسات 

غالب قنديل

تواصل الجمهورية العربية السورية خوض معركة الدفاع عن استقلالها وهي توظف قدرات هائلة في مقاومة الاحتلال والعدوان والحصار وبينما تستكمل القتال لاسترجاع أراضيها المحتلة من الغزاة الأميركيين والصهاينة والأتراك وعملائهم تخوض معركة ضارية ضد حصار اقتصادي ومالي خانق وتسعى بقدراتها الذاتية لتوفير مستلزمات الصمود لشعبها الصامد.

Read more: العدوان المستمر على سورية

غالب قنديل

في مناخ استقالة الوزير ناصيف حتي ظهرت عبر بعض الصحف والمنابر الإعلامية مجموعة من المقالات والمواقف التي كان اول المبادرين إليها السيد سمير جعجع عندما اتهم الرئيس حسان دياب بتخريب العلاقة اللبنانية الفرنسية والإساءة إليها لمجرد تمسكه بالدفاع عن وجهة نظر الحكومة في مجابهة اتهام الوزير لودريان لها بالتقصير رغم تعامل دياب مع الوزير الزائر بكل اللياقة المناسبة.

Read more: الحملة على دياب :ممنوع النقاش مع السيد الغربي

 

غالب قنديل

تخضع مواقع التواصل الاجتماعي بصورة متزايدة إلى قيود المنع والعقوبات المفروضة على حرية التعبير والرأي لاسيما في المنطقة العربية وقد جرى تثبيت ممنوعات صارمة تشمل العديد من التعبيرات المرتبطة بفكرة المقاومة بصورة  متزايدة تنفي بصراحة جميع مزاعم حرية الراي والتعبير .

Read more: القمع المنظم في مواقع التواصل