Get Adobe Flash player

sub jun07 111

واصلت ادارة حصر التبغ والتنباك تسلم محاصيل التبغ من المزارعين في القرى الحدودية التابعة لقضاء صور حيث شهد المركز المعتمد في بلدة الضهيرة بدء تسليم المحصول من قبل المزارعين الذين ابدوا ارتياحهم للاسعار المعتمدة من قبل ادارة الريجي.

بدوره رئيس بلدية طيرحرفا المهندس ياسر عطايا اعتبر خلال جولته على المركز ومواكبته لعملية التسليم "ان ما نشهده من ايجابية واعطاء المزارع حقه في محصوله يجعلنا نطمئن ان المزارع في ايدي امينة، وتوجه عطايا بالتحية لدولة الرئيس نبيه بري الذي جعل من هذا القطاع عامل مساعد للمزارع ليصمد في ارضه بعدما كان قطاع زراعة التبغ اداة ظلم بيد الاقطاع السياسي في يوم من الايام ".

ونوه عطايا بالدور الريادي للمدير العام للريجي المهندس ناصيف سقلاوي في ادارته لهذا القطاع وتعزيز دور المزارع واعلاء شأنه ودعمه المتواصل له وقال: "ان المزارع في القرى الحدودية يعتمد بشكل رئيسي على هذه الزراعة التي توفر له الدخل المادي الرئيسي الى جانب باقي الزراعات مشيدا بقرار الدعم للمزارع من خلال تأمين بدل النقل لايصال للمحصول للمراكز المعتمدة ومساهمة الادارة بهذا الخصوص مما يساعد المواطن التخفيف من الاعباء" .

وشكر عطايا الخبير هشام عز الدين على المناقبية التي يتمتع بها وارتياح المزارعين للنتائج التي يصدرها.

خخ

صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:

"تستمر وحدات الجيش في تنفيذ عملياتها العسكرية في مدينة طرابلس ومحيطها، حيث تمكنت من دخول آخر معقل للجماعات الإرهابية المسلحة في منطقة التبانة، حيث اعتقلت عددا منهم، فيما تمكن آخرون من الفرار مستفيدين من طبيعة المباني السكنية، بعد أن أقدموا على زرع عبوات وتفخيخات في الأحياء السكنية وخاصة في محيط مسجد عبدالله بن مسعود، حيث يعمل الجيش على تفكيكها. وقد تم العثور على مخازن أسلحة ومعمل لتصنيع المتفجرات.

إن قيادة الجيش تنفي حصول أي تسوية مع هذه المجموعات، وكل ما قيل يدخل في إطار الاستغلال السياسي لبعض السياسيين المتضررين من نجاح الجيش السريع والحاسم في استئصال هذه المجموعات التي طالما أسرت مدينة طرابلس وعاثت فيها تخريبا. وستواصل وحدات الجيش بعد أن تم تعزيزها باستقدام قوى جديدة، تنفيذ تدابيرها الأمنية، وتعقب بقايا المجموعات الإرهابية، ومداهمة المناطق المشبوهة كافة".

 

صدر عن قيادة الجيش- مديرية التوجيه البيان الآتي:

"تستمر وحدات الجيش في تنفيذ عملياتها العسكرية في مدينة طرابلس ومحيطها، حيث تمكنت من دخول آخر معقل للجماعات الإرهابية المسلحة في منطقة التبانة، حيث اعتقلت عددا منهم، فيما تمكن آخرون من الفرار مستفيدين من طبيعة المباني السكنية، بعد أن أقدموا على زرع عبوات وتفخيخات في الأحياء السكنية وخاصة في محيط مسجد عبدالله بن مسعود، حيث يعمل الجيش على تفكيكها. وقد تم العثور على مخازن أسلحة ومعمل لتصنيع المتفجرات.

إن قيادة الجيش تنفي حصول أي تسوية مع هذه المجموعات، وكل ما قيل يدخل في إطار الاستغلال السياسي لبعض السياسيين المتضررين من نجاح الجيش السريع والحاسم في استئصال هذه المجموعات التي طالما أسرت مدينة طرابلس وعاثت فيها تخريبا. وستواصل وحدات الجيش بعد أن تم تعزيزها باستقدام قوى جديدة، تنفيذ تدابيرها الأمنية، وتعقب بقايا المجموعات الإرهابية، ومداهمة المناطق المشبوهة كافة".

 

اصدر محافظ البقاع انطوان سليمان، قرارا حمل الرقم 303، منع بموجبه سير الدراجات النارية في المحافظة اعتبارا من الساعة 16,00 حتى الساعة 24,00. وجاء في القرار:

المادة الاولى: يمنع سير الدراجات النارية في محافظة البقاع اعتبارا من الساعة 16,00 حتى الساعة 24,00.

المادة الثانية: تكلف كل قيادة منطقة البقاع الاقليمية لقوى الامن الداخلي والقائمقاميات والبلديات واتحادات البلديات كل في ما خصه تنفيذ احكام هذا القرار.

 

افادت "الوكالة الوطنية للاعلام"، ان مسلحين يستقلون سيارة من نوع غراند شيروكي سوداء، اطلقوا النار على مستشفى "المرتضى" في دورس، ما ادى الى اصابة الطابق الثاني برصاصات عدة، واقتصرت الاضرار على الماديات. وفتحت عناصر قوى الامن الداخلي تحقيقا بالحادث ومعرفة اسباب اطلاق النار، في ما كشفت دورية لمخابرات الجيش على المستشفى.

LA7OOD

أكد المكتب الاعلامي للرئيس العماد إميل لحود في بيان أن "مؤسسة الشرف والتضحية والوفاء لا تزال تقدم الدم الطاهر فداء للبنان ووحدته واستقراره. ان الجيش الوطني هو من رحم هذا الشعب الأبي، وليس جيش مرتزقة، فنحن لم نستورده من خارج لدن الوطن. لذلك يحز في النفس أن نرى قلة لا حجم لها ولا حيثية من شعبنا وأبناء جلدتنا تقاتل الجيش وتكمن له وتوقع بين صفوفه شهداء وجرحى. هذه قلة ملفوظة من الوطن والشعب، وهي تعمل مع ارهاب تكفيري منظم ومرتزق، هدفه المعلن اعلان الامارة، أي تفتيت أمة العرب الى دول عرقية تحاكي نموذج الكيان الصهيوني".

أضاف:"حسنا فعل الجيش بالتحرك استباقيا بضرب أوكار الاجرام والارهاب، ما يشكل انجازا له ولجهازه الاستخباري. اليوم كلنا جيش، نتجاوز صراعاتنا وتجاذباتنا وحساباتنا ورهاناتنا وآفات ديموقراطيتنا الهجينة، لنشكل دعما غير مشروط لجيش وطننا الباسل الذي يخوض ايضا معركة من معارك الشرف في الفيحاء والضنية. إن الشمال هو خزان الجيش، ولن يستكين بال أبناء الشمال الابطال قبل انتصار جيشهم على الطغاة. حان لليل الشمال ان ينجلي على نور وسلام، وان ينعم اهله بالطمأنينة والهناء بعد طول عناء لسنوات خلت بفعل سياسات عوجاء وعمياء اسموها وسطية، وهي رمادية ومترددة ومنكفئة عن تأمين الحد الادنى من الغطاء السياسي لهذا الجيش المقدام الذي ترسخت عقيدته على معرفة عدوه المزدوج".

وختم: "المطلوب اليوم أكثر من أي يوم مضى أن يعطى الجيش كل غطاء من دون تورية وان يقدم على كل تدبير ميداني لاستئصال عوامل الفتنة وحماية لبنان من أثارها المدمرة. عزاؤنا لأهل الشهداء ودعاؤنا للجرحى بالشفاء وأملنا دائما وأبدا معقود على الجيش الوطني الباسل والشعب المقاوم".