قالت إدارة مستشفى الرسول الاعظم في بيان لها الخميس حول الإعتداء على الجسم الطبي والتمريضي لديها "بتاريخ 3/3/2021 ليلا تعرض الجسم الطبي والتمريضي في قسم العناية القلبية لمستشفى الرسول لاعتداء سافر بالهجوم والتكسير والضرب أثناء تقديمهم العناية الطبية المطلوبة للمريضة التي وافتها المنية جراء وضع صحي حرج".

وتابع البيان ان "إدارة مستشفى الرسول الاعظم، تأسف لوصول لغة التخاطب إلى هذا المستوى"، واضاف “سنقوم بمتابعة وإحالة أي اعتداء عليها إلى المراجع القضائية المختصة لإجراء التحقيقات اللازمة وملاحقة مرتكبيها ومحاسبتهم، ولنا ثقة بأن القضاء لن يتوانى عن حماية الحقوق".

وناشد البيان "الجهات الأمنية المختصة للتحرك سريعا والوقوف الى جانب المؤسسات الصحية ومعاقبة المعتدين حتى لا تتكرر مثل هذه الإعتداءات على من نذروا أنفسهم لخدمة الناس وتأمين الرعاية الصحية لهم".