Get Adobe Flash player

نشبت توترات مرّة أخرى في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين، عقب مقتل عنصر في "عصبة الأنصار" الإسلامية، ما أدى إلى استنفار الحركات والجماعات المسلحة في المخيم.

وأضافت "الوكالة الوطنية للإعلام" أن الاستنفار تنفذه "عصبة الأنصار" ومجموعات إسلامية أخرى في المخيم بعد مقتل العنصر في "العصبة"، محمد توفيق لطفي الملقب بـ"أبو جندل".

وأوضحت الوكالة أن مسلحا (لم تحدد هويته) أطلق النار باتجاه "أبو جندل" في حي السكة في منطقة تعمير عين الحلوة، ما أدى إلى مقتله على الفور، ونقلت جثته إلى مستشفى النداء الإنساني داخل المخيم.