Get Adobe Flash player

اعلنت وزارة الخارجية والمغتربين  في بيان انها "تبلغت سفارة لبنان في كوناكري رسميا من السلطات الغينية نبأ العثور على جثمان المواطن اللبناني حسين فشيخ الذي قضى غرقا في احد الأنهار في غينيا بعدما تمكن من إنقاذ آخرين مضحيا بنفسه، وهي تعد الترتيبات اللازمة لنقله الى بيروت .

ان وزارة الخارجية التي واكبت الحادثة منذ وقوعها بتوجيهات من وزير الخارجية، تتقدم من عائلة الفقيد ومن الجالية اللبنانية في غينيا ومن الشعب اللبناني بأحر التعازي".

وتبلغت عائلة الشاب حسين فشيخ، في بلدة بطرماز ـ الضنية، رسميا، وفاة إبنها بعد التأكد من الجثة التي عثر عليها اليوم في نهر كوناكري في غينيا.

وأصيبت عائلته بصدمة كبيرة وهي كانت تتمسك حتى اللحظات الأخيرة بخيط أمل بسيط بأن يتم العثور عليه حيا، كما عم الحزن البلدة التي توافد أهلها والجوار إلى منزل عائلة فشيخ من أجل تقديم التعازي، كما بدأ أقرباؤه وأصدقاؤه بنعيه على وسائل التواصل الإجتماعي، وكان والد حسين، محمد فشيخ، عاد فجرا من أوستراليا حيث يعمل هناك.