تعقد جلسة مجلس الوزراء في هذه الاثناء في حضور جميع الوزراء باستثناء وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل الذي غاب لارتباطه بمواعيد سابقة، تعذر عليه تاجيلها لاسيما وان الدعوة الى جلسة اليوم وجهت في ساعة متأخرة.

وكان سبق الجلسة لقاء بين رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ووزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، في حضور وزير الدفاع الوطني الياس بو صعب كما التقى الرئيس عون الوزير الغريب قبل جلسة مجلس الوزراء.

وكان  مجلس الوزراء قد التأم في جلسته العادية عند الحادية عشرة والنصف من ظهر اليوم، في القصر الجمهوري – بعبدا، برئاسة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، وحضور رئيس الحكومة سعد الحريري والوزراء.

ويبحث مجلس الوزراء في جدول اعمال جلسة الثاني من تموز التي لم تنعقد، اضافة الى امور طارئة لاتخاذ القرارات المناسبة بشأنها.

وسبق الجلسة خلوة بين الرئيسين عون والحريري بحثت في المستجدات، وتحدث عدد من الوزراء لدى دخولهم الجلسة، فقال وزير البيئة فادي جريصاتي “سأثير مسألة تربل داخل المجلس اذا سمح الوقت".

ودخل وزيرا التربية والتعليم العالي اكرم شهيب والصحة العامة وائل ابو فاعور سويا، وردا على سؤال عن امكانية حصول مصافحة مع الوزير الغريب رد شهيب مبتسما "صباح الخير".

واكتفى وزير الدولة لشؤون مجلس النواب محمد فنيش بالقول “مبروك للجميع الصلحة وهي جيدة للكل".

اما وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب لم يجب على اسئلة الصحافيين حول امكانية حصول المصافحة مع وزيري الاشتراكي.

وعلى الرغم من احتفاله اليوم بزفاف نجله وصل وزير الاشغال العامة والنقل يوسف فنيانوس للمشاركة في الجلسة، وقال " بين عرس ولدي وعرس الوطن فضلت المشاركة بعرس الوطن".