Get Adobe Flash player

طلبت حكومة الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو امس فتح تحقيق لتحديد المسؤوليات في السرقة المشينة لذهب البلاد المودع في بنك انكتلرا الذي اعترف امس بخوان غوايدو رئيسا بالوكالة لفنزويلا.

 

وقالت نائبة الرئيس الفنزويلي ديلسي رودريغيز للصحافيين في كراكاس :"إن مادورو طلب من المحاكم الفنزويلية فتح تحقيق فورا، بهدف تحديد المسؤولية الجنائية للذين شاركوا في هذه العملية لقرصنة الذهب الفنزويلي".

وكان قاض بريطاني اعتبر زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو "رئيسا بالوكالة" للبلاد، في قرار يحول دون استعادة كراكاس 31 طنا من الذهب مودعين في بنك إنكلترا.