Get Adobe Flash player

هنأ وزير الخارجية الايراني الدكتور محمد جواد ظريف لبنان قيادة وشعباً وحزب الله والمقاومة الاسلامية في الذكرى السنوية الـ 13 لانتصار المقاومة الاسلامية في حرب تموز 2006 والحاق الهزيمة بالكيان الصهيوني الغاصب.

وقال ظريف في تصريح صحفي أن: "الشعب اللبناني والمقاومة الاسلامية أثبتوا للعالم الحقيقة التي تقول أنه يمكن هزيمة الكيان الصهيوني، ولا يمكن لهذا الكيان مهما أراد أن يقوم بشن الحروب وإشعال النار وإراقة الدماء ضد شعوب هذه المنطقة".

وأكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية في تصريحه أن: "هذا الانتصار كان انتصاراً لكل المنطقة والحقوق الدولية وللعلاقات الدولية السليمة، وشعوب المنطقة والعالم مدينون لمقاومة الشعب اللبناني والمقاومة الاسلامية وحزب الله الذين وقفوا أمام غطرسة الكيان الصهيوني و كذلك وقفوا وواجهوا إرهاب داعش التكفيري وقاوموا ضد هذا الخطر الارهابي والتكفيري الذي كان بلاءاً على العالم.