Get Adobe Flash player

اعتبرت باكستان أن إرسال واشنطن لمجموعة سفن ضاربة وقاذفات استراتيجية إلى الخليج الفارسي زاد من حدة التوتر في المنطقة .

وذكر المتحدث باسم الخارجية الباكستانية، محمد فيصل، أثناء مؤتمر صحفي عقده أمس الخميس، أن الإجراءات التي اتخذتها الولايات المتحدة بزعم زيادة المخاطر على عسكرييها من قبل إيران وحلفائها "زادت من حدة التوترات وتعقيد الوضع الأمني غير المستقر أصلا في الشرق الأوسط".

ودعت إسلام آباد جميع الأطراف إلى ضبط النفس، محذرة من أن أي خطوة غير مدروسة تهدد باندلاع نزاع واسع النطاق.

وتعد باكستان الدولة التي تحتفظ بعلاقات جيدة مع جميع أطراف التصعيد الأخير، بما فيها الولايات المتحدة وإيران والمملكة السعودية.

واتخذت الولايات المتحدة منذ بداية مايو الجاري سلسلة إجراءات عسكرية في الشرق الاوسط، وشملت هذه الإجراءات تعزيز قواتها في منطقة الخليج الفارسي ورفع مستوى تأهب قوات التحالف الدولي في سوريا والعراق وسحب الدبلوماسيين الأمريكيين غير الأساسيين من سفارتها في بغداد وقنصليتها في أربيل (إقليم كردستان العراق).