قال مسؤولون في الإدارة الأميركية إن مدمرتين أميركيتين عبرتا، مضيق هرمز، ودخلتا الخليج العربي، وذلك على خلفية التوتر الحاصل بين واشنطن وطهران .

ونقلت "وول ستريت جورنال" عن مسؤول أميركي قوله إن عبور المدمرتين للمضيق قد تم بدون أي حادثة غير عادية، وخلافا لمرات كثيرة في السابق لم تحاول قوارب وسفن إيرانية استفزاز قوات البحرية الأميركية.

يشار إلى ان مسؤولين إيرانيين كانوا قد صرحوا، في الأيام الأخيرة، أن "أيام الأميركيين في الخليج قد انتهت".

ويأتي وصول المدمرتين بعد أيام معدودة من هجمات على ناقلات نفط في ميناء الفجيرة في الإمارات.

ونقل عن مصادر في وزارة الدفاع الأميركية قولها إن تعزيز القوات الأميركية في الخليج، بعد إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن" وقاذفات من طراز "بي 52"، قد ردع إيران.

ولم تستبعد الصحيفة، بناء على معلومات استخبارية جمعها الأميركيون، أن يكون النشاط الإيراني الذي رفع مستوى مخاوف الولايات المتحدة قد نبع من مخاوف موازية لدى طهران من هجوم أميركي، بيد أن الصحيفة أضافت أن الحديث عن تحليل واحد لمعلومات استخبارية.