Get Adobe Flash player

225c4904

القناة /20/ العبرية:

قالت القناة ان الصناعات الجوية الاسرائيلية كشفت عن صاروخ هجومي جديد متخصص بتحديد مواقع الرادار، وخاصة رادارات منظومة "اس 300" الصاروخية الروسية التي تم نشرها في سورية. واضافت القناة ان الصاروخ مزود بكاميرا يتم تشغيلها من القاعدة الأرضية، ويتميز بالقدرة على التحليق على شكل مجموعة والانقضاض على الهدف. واشارت القناة الى انه سيتم عرض الصاروخ خلال معرض للصناعات العسكرية يقام الاسبوع القادم في مدينة بنغالور الهندية.

وبحسب القناة، فإن الصاروخ الجديد الذي يجمع بين قدرات الكشف الإشعاعية والكهربائية والبصرية الموجهة، يمكن إطلاقه من مجموعة متنوعة من منصات الاطلاق الأرضية والبحرية وطائرات الهليكوبتر. ويعتبر التطور التكنولوجي الفريد من نوعه للصناعات الجوية الاسرائيلية. كما يعتبر تطورا تكنولوجيا مميزا.

وقالت القناة ان هذا النوع من الصواريخ الجوالة، صمم بحيث يسمح لمشغله بالسيطرة حتى اللحظة الأخيرة، ووقف الهجوم في أي مرحلة عند الضرورة. يضاف الى ذلك الى انه يتم تشغيل هذه الصواريخ كهربائيا، وبهدوء، وهي تحمل رأسا حربيا بوزن 8 كلغ، وتعمل في نطاق 100 كلم وبزمن ساعتين، ويبلغ وزن الصاروخ حوالي 54 كلغ.

ونقلت القناة عن بوعاز ليفي، نائب رئيس الصناعات الجوية الاسرائيلية ومدير قسم الأنظمة والقذائف والفضاء قوله انه في عصر أصبحت فيه الحرب غير متماثلة والأهداف متقدمة، فإن استخدام الصواريخ المتجولة يتيح قدرات واسعة في إغلاق دائرة النار، وانتظار ظهور الهدف للهجوم عليه وتدميره خلال ثوان معدودة.