أشارت صحيفة "غارديان" البريطانية إلى وثيقة مسربة كشفت تفاصيل مخطط تجاه دولة قطر، حيث طلب أحد خبراء حزب المحافظين البريطاني 5.5 ملايين جنيه إسترليني (نحو 7.1 ملايين دولار) مقابل شن حملة ضغط عالمية على الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) لسحب تنظيم كأس العالم 2022 من قطر .

وعرض السير لينتون كروسبي إطلاق حملة لإلغاء تنظيم كأس العالم عام 2022 في قطر، ومنحه لبلد آخر مقابل المبلغ الذي طلبه، وفقًا للوثيقة التفصيلية المسربة التي كُتبت في شهر نيسان/أبريل من العام الماضي، وتم توقيعها من قبل كروسبي شخصيا.

وقال كروسبي في الوثيقة إنه إذا شارك في الحملة، فإن شركته "سي تي أف بارتنرز" ستحتاج إلى 300 ألف جنيه إسترليني شهريا (388 ألف دولار) لمدة 18 شهرا، لتركيز الجهود على نزع الشرعية عن الحكومة القطرية، والضغط على الفيفا لإعادة عملية تقديم الترشيحات ومنح تنظيم مونديال 2022 إلى بلد آخر.

وقال كروسبي في الوثيقة المسربة التي تحمل اسم "مشروع الكرة"، إن شركاءه في "سي تي أف" يمكن أن ينشئوا غرف عمليات على مدار الساعة في جميع أنحاء العالم لنشر قصص سلبية عن قطر في وسائل الإعلام الرئيسية، وتنظيم حملات شعبية مزورة على وسائل التواصل الاجتماعي، والضغط من خلال مجموعات من الساسة والصحفيين والأكاديميين.

يشار إلى أن كروسبي أسترالي الجنسية، وقد عمل في إدارة حملات عدة لصالح حزب المحافظين البريطاني، وحصل على لقب سير تقديرا لجهوده.

وكانت شركة كروسبي قد قدمت دعما للعلاقات العامة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان خلال زيارته الرسمية إلى المملكة المتحدة العام الماضي.