Get Adobe Flash player

عهد وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، في مصر، بأن تواصل بلاده تعزيز القوة العسكرية لإسرائيل، بذريعة مواجهة التهديدات الإيرانية .

ودعا بومبيو دول الشرق الأوسط إلى "إنهاء الخصومات القديمة" والتحالف في مواجهة إيران، في ثالث محطة من جولته في الشرق الأوسط التي ستقوده أيضا إلى الخليج.

وقال بومبيو إن انسحاب بلاده من سورية سيتم، وزعم أن واشنطن ستعمل بـ"الدبلوماسية" على "طرد آخر جندي إيراني" من هذا البلد.

وفي خطاب ألقاه في الجامعة الأميركية في القاهرة، وحاول خلاله عرض استراتيجية متماسكة للرئيس دونالد ترامب في الشرق الأوسط، قال بومبيو متوجها إلى دول الشرق الأوسط: "حان الوقت لإنهاء الخصومات القديمة"، مؤكدا أن واشنطن "تعمل على إقامة تحالف إستراتيجي في الشرق الأوسط لمواجهة أهم الأخطار في المنطقة".

وأوضح أن هذا التحالف سيضم "دول مجلس التعاون الخليجي إضافة إلى الأردن ومصر".

من جهة ثانية، تعهد بومبيو بأن تواصل واشنطن العمل على أن "تحتفظ إسرائيل بالقدرات العسكرية".

وفي مؤتمر صحافي مع نظيره المصري سامح شكري أكد بومبيو أن "قرار الرئيس ترامب بسحب قواتنا من سوريا اتُخذ وسنقوم بذلك".

ونفى وجود تناقض بين إعلان ترامب الانسحاب من سورية وبين الشروط التي ذكرها في ما بعد مسؤولون أميركيون كبار، من بينهم مستشار البيت الأبيض للأمن القومي، جون بولتون.

وقال ردا على سؤال بهذا الصدد إنه لا يوجد تناقض، مشددا على أن "هذا من فعل الإعلام".