Get Adobe Flash player

 jaza2ere

اكد مساعد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية العميد مسعود جزائري ان الهدف من تشكيل جماعة داعش الارهابية هو ان ينعم الكيان الاسرائيلي بالامن .

وافادت وكالة "فارس" ان العميد جزائري اشار الى ان اميركا ومن اجل تمرير اهدافها في منطقة غرب اسيا وشمال افريقيا تسعى وراء تنفيذ مخطط الشرق الاوسط الكبير، مؤكدا ان الثورة الاسلامية كانت العقبة الوحيدة في تنفيذ هذا المخطط، لذلك اميركا اليوم غاضبة من الجمهورية الاسلامية لانها تعتبر ان الثورة الاسلامية افشلت مخططها.

ووصف جزائري سوريا بانها احدى الحلقات الهامة لجبهة المقاومة، وقال "انهم يسعون في الخطوة الاولى الى ابعاد المقاومة من حدود الاراضي المحتلة وفي الخطوة التالية احياء مخطط الشرق الاوسط الكبير الفاشل".

واضاف: "ان كافة الدول الرجعية والاستكبار خلال السنوات الـ 4 الماضية قد سعوا الى اسقاط الحكومة السورية والمجيء بنظام جديد في هذا البلد والذي من شانه ان يؤدي في نهاية المطاف الى خروج سوريا من محور المقاومة ومحاصرة حزب الله لبنان و ممارسة الضغط على العراق و من ثم الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وتابع جزائري: "من خلال تدبير الجمهورية الاسلامية في ايران ليس فقط لن تسقط الحكومة السورية بل انها تحقق هذه الايام انتصارات جديدة".

واشار الى مشاركة روسيا في العمليات العسكرية ضد الجماعات الارهابية في سوريا وقال: "كان يجب عليهم ان يشاركوا قبل هذا الوقت بكثير، انهم ادركوا اذا لم يشاركوا في مسرح العمليات ولم يلعبوا دورا فان كافة انجازاتهم سيفقدونها في المنطقة".

وشدد جزائري على انه "لولا حنكة وتدبير ايران والتواجد الفاعل لمجاهدينا وجبهة المقاومة كافغانستان ولبنان والعراق فان اليوم سوريا كانت تحت هيمنة اميركا والكيان الاسرائيبل وان حدود الاراضي المحتلة كانت تقترب الينا اكثر".