اتجاهــــات

اسبوعية إلكترونية متخصصة بمنطقة الشرق العربي

تصدر عن مركز الشرق الجديد 

 

التحليل الاخباري

روح المناعة الوطنية.....                    غالب قنديل...التفاصيل

بقلم ناصر قنديل        

صندوق النقد الدوليّ ونصرالله.... التفاصيل

 

                      الملف العربي

ابرزت الصحف العربية الصادرة هذا الاسبوع اعلان السلطات الأمنية السودانية انها أوقفت عدداً من المشتبه بهم بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك. بينهم أجنبيان دون أن تحدد جنسيتهما.

وتابعت الصحف الوضع في سوريا، مشيرة الى ما تقوم به الورش الفنية بمحافظة اللاذقية لاعادة تاهل الطريق الدولي اللاذقية حلب المعروف بطريق “ام فور” من جهة اللاذقية.

في غضون ذلك، اعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية عن وجود مشاورات بين وزارتي الدفاع الروسية والتركية من أجل ضمان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشأن وقف الأعمال القتالية في إدلب بشكل كامل وقالت “نأمل بأن يعطي هذا الفرصة لتحقيق الاستقرار المستدام في إدلب وتحسين الوضع الإنساني”.

وحول الوضع في ليبيا نقلت الصحف عن المتحدث باسم الجيش، اللواء أحمد المسماري، تأكيده أن قوات الجيش قادرة على الدخول إلى قلب طرابلس، وتحريرها.

وأعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن وحداته دمرت محطات صواريخ، ورادارات نصبها الجيش التركي شرقي مدينة مصراتة.

وتناولت الصحف ردود الفعل العراقية على القصف الاميركي الذي استهدف مواقع عديدة داخل العراق فقد اكدت الرئاسة العراقية أن ذلك يُعد “انتهاكاً للسيادة الوطنية”. وكانت وزارة الدفاع الأميركية قد اعلنت في وقت سابق، ان أن الولايات المتحدة نفذت ضربات دقيقة ضد مواقع تابعة لـ ” كتائب حزب الله ” العراق ، شملت خمس منشآت لتخزين الأسلحة، وذلك رداً على هجوم صاروخي استهدف معسكر التاجي.

وابرزت الصحف الاجراءات التي تتخذها معظم الدول العربية لمكافحة تفشي فيروس كورونا في وقت يتزايد عدد المصابين والوفيات في هذا الفيروس، الذي أعلنت منظمة الصحة العالمية، تصنيفه بـ «وباء عالميا».

السودان

إن السلطات الأمنية انها أوقفت عدداً من المشتبه بهم بمحاولة اغتيال رئيس الوزراء عبد الله حمدوك. بينهم أجنبيان دون أن تحدد جنسيتهما.

وقال مصدر أمني إن التحقيق يجري مع المعتقلين منذ ليلة الاثنين ويوجد بينهم أجنبيان مرجحاً أن يكون التفجير ناجماً عن عبوة يتم التحكم فيها عن بعد.

إلى ذلك، اتخذت السلطات الأمنية السودانية، إجراءات جديدة ومشددة، بحق الرئيس السوداني السابق عمر البشير، على خلفية تعرض رئيس الحكومة عبد الله حمدوك، لمحاولة اغتيال، وكثفت السلطات الأمنية من تواجدها حول منطقة سجن كوبر، مكان احتجاز البشير، وذلك عقب محاولة اغتيال حمدوك.

سوريا

اكد وزير الخارجية  السوري وليد المعلم ورئيس اللجنة الدولية للصليب الاحمر بيتر ماوريرعلى أهمية الحفاظ على التنسيق والتواصل الدائمين بين الجانبين لمواجهة ما قد يظهر من تحديات ومعوقات بالشكل الذي يتناسب مع مبادئ العمل الإنساني وبما يضمن تحقيق مصلحة الشعب السوري.

وأشاد وزير الخارجية والمغتربين بالثقة التي تم بناؤها في السنوات الماضية بين الجانبين مشيرا إلى التزام الجانب السوري بتقديم كل أشكال التسهيلات والدعم لعمل اللجنة الدولية للصليب الأحمر على الأراضي السورية ومؤكدا أهمية التزام الصليب الأحمر بمبادئ العمل الإنساني وعلى عدم السماح لأي جهة كانت بالتأثير على عمله وتسييس بعض مشاريعه والإضرار بالعلاقة الإيجابية التي جمعت بينه وبين سورية طوال السنوات الماضية وفي مختلف الظروف.

ودعا الوزير المعلم الصليب الأحمر لزيادة جهوده وتوسيع استجابته في هذه المناطق والتي يأتي في مقدمتها الجزء المحرر في محافظات حلب وإدلب وحماة مؤكدا على أهمية البدء فورا بتقديم ما يلزم من مساعدات ودعم جهود الجهات الوطنية التي بدات فعلا بالعمل هناك للإسراع في إعادة الحياة الطبيعية ومساعدة الأهالي الراغبين بالعودة لمنازلهم في الحصول على ما يلزم لتسهيل عودتهم.

بدوره عبر رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر عن اعتزاز منظمته بالعلاقة المتميزة التي تربطها بالجمهورية العربية السورية موجها الشكر للحكومة السورية على الدعم الكبير والتسهيلات المستمرة التي تقدمها لعمل فريق اللجنة في سورية ومجددا التأكيد على حرصه الدائم على الحفاظ على الثقة التي تمنحها الحكومة السورية لمنظمته وعلى سعيه وتوجيهاته للعاملين فيها لتعزيز هذه الثقة والبناء عليها لتحقيق ما هو خير للشعب السوري.

ميدانيا، قامت الورش الفنية بمحافظة اللاذقية بإزالة السواتر والعوائق على مدخل الطريق الدولي اللاذقية “حلب المعروف بطريق “ام فور” من جهة اللاذقية وتترافقت بأعمال تأهيل العقد المرورية وتعزيل قنوات المياه على جانبي الأوتستراد تمهيدا لوضعه بالخدمة. بحسب ما افادت الصحف السورية.

محافظ اللاذقية إبراهيم السالم أوضح في تصريح للصحفيين خلال متابعة الأعمال أن الأعمال وصلت إلى مسافة 40 كم تقريبا من مدخل اللاذقية وبقي نحو 7 كم ضمن الحدود الإدارية للمحافظة والتي سيتم الانتقال إليها خلال الأيام القادمة في حال سمحت الظروف بذلك.

في غضون ذلك، قالت وزارة الدفاع الروسية في بيان، ، إن شويجووآكار ناقشا «القضايا المتعلقة بتطبيق البروتوكول الملحق بمذكرة إعادة الاستقرار إلى منطقة إدلب؛ لخفض التصعيد».

و حذرت وزارة الخارجية الروسية من أن الاعتداءات الاسرائيلية على الأراضي السورية تزيد حدة التوتر في المنطقة.

وأشارت المتحدثة باسم الوزارة ماريا زاخاروفا "إلى أن مواصلة كيان الاحتلال الإسرائيلي الاعتداءات الجوية على الأراضي السورية وانتهاك سيادة الدول العربية المجاورة تثير القلق وقالت إن” موسكو تعتقد أن مثل هذه الأعمال التعسفية تقوض الأمن الإقليمي وتسهم في زيادة التوتر”.

وفي سياق متصل لفتت زاخاروفا إلى وجود مشاورات بين وزارتي الدفاع الروسية والتركية من أجل ضمان تنفيذ ما تم الاتفاق عليه بشأن وقف الأعمال القتالية في إدلب بشكل كامل وقالت “نأمل بأن يعطي هذا الفرصة لتحقيق الاستقرار المستدام في إدلب وتحسين الوضع الإنساني”.

كورونا

أعلنت منظمة الصحة العالمية، الأربعاء، تصنيف فيروس كورونا «وباء عالميا».

وقال تيدروسأدهانومغيبريسوس، الأمين العام للمنظمة (مقرها جنيف)، في مؤتمر صحافي، إنه بات بالإمكان «تصنيف كورونا وباء عالميا».

وأضاف غيبريسوس، أن المنظمة «قلقة من مستويات الانتشار والسرعة غير المسبوقة التي يتفشى بها الفيروس، إضافة إلى عدم اتخاذ التدابير اللازمة (في بعض الدول»).

وتابع: «هذه أول مرة يحدث وباء عالمي من فيروسات تاجية، كما أن العالم لم يشهد أبدا وباء يمكن السيطرة عليه بالتزامن مع انتشاره».

ليبيا

أعلن الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر، أن وحداته دمرت محطات صواريخ، ورادارات نصبها الجيش التركي شرقي مدينة مصراتة.

وأكد رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، أن حكومة «الوفاق» تقوم بتسخير إيرادات النفط لجلب المرتزقة، وشراء الأسلحة، وتمويل الميليشيات.

وذكرت إدارة الاستطلاع وإدارة الاستخبارات العسكرية في الجيش الوطني الليبي، أن ذلك جاء بعد رصد أن الجيش التركي «قام بتركيب تقنيات عسكرية، مثل رادارات ومحطات صواريخ للدفاع الجوي ومدفعية ميدان موجهة، ومدرعات مختلفة الأنواع».

و أكد المتحدث باسم الجيش، اللواء أحمد المسماري، أن قوات الجيش قادرة على الدخول إلى قلب طرابلس، وتحريرها. وتابع: «قادرون على إسقاط أي طائرة، على أي ارتفاع، فالطائرات التركية المسيرة بدائية للغاية مقارنة بطائرات أخرى، ولدينا القدرة الكاملة على إسقاط أي طائرة».

وأردف: «ما تريده تركيا في ليبيا هو جزء لما تريده من المنطقة بالكامل، ويسعى أردوغان لإحياء الإمبراطورية العثمانية، واستعادة السيطرة على البلدان التي كانت تحت حكم الدولة العثمانية، فهو يريد السيطرة على ليبيا التي تنتج مليوني برميل من النفط يومياً، وكميات ضخمة من الغاز، إضافة إلى أن تمكنه من السيطرة على ليبيا، يمكنه من مساومة الاتحاد الأوروبي، وتستخدم تركيا شركة سادات التركية لترسيخ وجودها في ليبيا».

العراق

 استنكرت الرئاسة العراقية الجمعة، “القصف الأجنبي الذي استهدف مواقع عديدة داخل أراضي العراق”، مؤكدة أن ذلك يُعد “انتهاكاً للسيادة الوطنية”. وجاء في بيان المكتب الإعلامي في رئاسة الجمهورية “تستنكر الرئاسة العراقية القصف الأجنبي الذي استهدف مواقع عديدة داخل أراضي العراق ومن ضمنها مطار في كربلاء تحت الإنشاء، وأدى إلى استشهاد وجرح منتسبين في القوات الأمنية العراقية ومدنيين”.

وأضاف “الانتهاكات المستمرة التي تتعرض لها الدولة هي إضعاف ممنهج وخطير لقدراتها وهيبتها، بالتزامن مع مرحلة يواجه فيها العراق تحديات جسيمة وغير مسبوقة، سياسياً، اقتصادياً ومالياً، أمنياً وصحياً”. وختم البيان “تهيب رئاسة الجمهورية بالمجتمع الدولي دعم العراق في هذا المسعى واحترام سيادته وقراره الوطني المستقل”.

وأعلنت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، في وقت سابق من الجمعة، أن الولايات المتحدة نفذت ضربات دقيقة ضد مواقع تابعة لـ ” كتائب حزب الله ” العراق ، شملت خمس منشآت لتخزين الأسلحة، وذلك رداً على هجوم صاروخي استهدف معسكر التاجي وأدى لمقتل جنديين أميركيين وجندي بريطاني وجرح اخرين ، بحسب الوزارة.

                    

                                     الملف الإسرائيلي                                    

تحدثت الصحف الاسرائيلية الصادرة هذا الاسبوع عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا، وأعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في إلى 126 إصابة.

هذا وصادقت الهيئة العامة للجنة الانتخابات المركزية على النتائج النهائية لانتخابات الكنيست الـ23، بتأييد 20 مندوبا مقابل ستة ممتنعين، جميعهم من حزب الليكود، فيما انسحب مندوبو حزب شاس من اجتماع اللجنة أثناء التصويت.

وأجمع معظم المحللين في الصحف على أن زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، استغل لمصلحته أزمة انتشار فيروس كورونا من أجل حل الأزمة السياسية المتمثلة بالفشل المتواصل بتشكيل حكومة حكومة جديدة، لكنهم رأوا أنه حتى لو تم تشكيل حكومة وحدة مؤلفة بالأساس من الليكود وكتلة "كاحول لافان" التي يرأسها بيني غانتس فإن حكومة كهذه لن تصمد لوقت طويل.

وبعثت كتلة "كاحول لافان" رسالة إلى رئيس الكنيست يولي إدلشتاين طلبت فيها إجراء تصويت في الهيئة العامة للكنيست، من أجل انتخاب رئيس جديد للكنيست، وصرح قياديون في "كاحول لافان"، في الأيام الأخيرة، بأن كتلتهم تواجه صعوبة بتشكيل حكومة برئاسة رئيس الكتلة، بيني غانتس، بدعم من القائمة المشتركة، وأنه تغيرت الإستراتيجية بحيث ستسعى الكتلة إلى تغيير رئيس الكنيست وسن قانون يمنع متهما بمخالفات فساد، مثل بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومة.

 وعبر 55% عن معارضتهم لحكومة أقلية يشكلها رئيس كتلة "كاحول لافان" بيني غانتس بدعم من القائمة المشتركة، بينما أيد حكومة كهذه 31%، و14% قالوا إنهم لا يعرفون، وجاء ذلك في استطلاع نشرته صحيفة "اسرائيل اليوم" ويتبين من الاستطلاع عدم وجود أغلبية تؤيد تشكيل حكومة يمينية برئاسة زعيم الليكود، بنيامين نتنياهو.

من ناحية اخرى لفتت الصحف الى ان تقرير صدر عن وزارة الخارجية الأميركية أسقط صفة "الفلسطيني" عن سكان القدس الشرقية، وذلك إمعانا في السياسات الأميركية الموجهة ضد المدينة المقدسة في ظل انحياز إدارة الرئيس الأميركية دونالد ترامب للاحتلال الإسرائيلي.

ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة الإسرائيلية عن ارتفاع عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في إلى 126 إصابة. ووفقا للمعطيات التي نشرتها الوزارة، فإنه إصابتين وصفتا بالخطيرة، و5 إصابات في حالة متوسطة و119 إصابة طفيفة.

انتخابات

صادقت الهيئة العامة للجنة الانتخابات المركزية على النتائج النهائية لانتخابات الكنيست الـ23، بتأييد 20 مندوبا مقابل ستة ممتنعين، جميعهم من حزب الليكود، فيما انسحب مندوبو حزب شاس من اجتماع اللجنة أثناء التصويت.

وجاءت النتائج النهائية لانتخابات الكنيست مطابقة للنتائج التي نُشرت سابقة، وقبل إنهاء فرز كافة الأصوات. وحصل حزب الليكود على 36 مقعدا في الكنيست، كتلة "كاحول لافان" 33 مقعدا، القائمة المشتركة 15 مقعدا، شاس 9 مقاعد، بينما حصل كل من "يهدوت هتوراة" و"يسرائيل بيتينو" و"العمل – غيشر – ميرتس" على 7 مقاعد، وتحالف أحزاب اليمين المتطرف "يمينا" على 6 مقاعد. وترسخ هذه النتائج حصول كتلة اليمين والحريديين بزعامة بنيامين نتنياهو على 58 مقعدا من أصل 120 مقعدا.

وأجمع معظم المحللين في الصحف الإسرائيلية على أن زعيم حزب الليكود ورئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، استغل لمصلحته أزمة انتشار فيروس كورونا من أجل حل الأزمة السياسية المتمثلة بالفشل المتواصل بتشكيل حكومة حكومة جديدة، لكنهم رأوا أنه حتى لو تم تشكيل حكومة وحدة مؤلفة بالأساس من الليكود وكتلة "كاحول لافان" التي يرأسها بيني غانتس فإن حكومة كهذه لن تصمد لوقت طويل.

فدعا نتنياهو إلى مواجهة أزمة الكورونا بتشكيل حكومة طوارئ، بمشاركة "كاحول لافان" وأحزابا أخرى، بأسرع وقت، لكنه لم يتنازل عن عنصريته وتحريضه ضد العرب عندما قال إن حكومة طوارئ كهذه لا تشمل القائمة المشتركة، التي وصف نوابها بأنهم "داعمو الإرهاب". وسعى نتنياهو خلال خطابه، مثلما فعل في خطابات أخرى بشأن كورونا، في الأسابيع الأخيرة، إلى الظهور بأنه المنقذ من الوباء، وكأنه من دونه لن تتخذ أي خطوات لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وأشار المحلل السياسي في صحيفة يديعوت أحرونوت ناحوم برنياع إلى أن لا أحد يمنع نتنياهو من إدارة أزمة الكورونا وفقا لمشيئته، وإلى أنه قبل يوم واحد فقط قال عكس رسالته أمس، وأنه "لا نريد وحدة، سنتجه إلى جولة انتخابات رابعة. فما الذي تغيّر؟ وبالتأكيد ليس الكورونا الذي تغير".

واعتبر برنياع أنه كان يجب تشكيل حكومة وحدة تضم الحزبين الأكبرين، الليكود و"كاحول لافان"، بعد جولة الانتخابات الأولى، في نيسان/أبريل الماضي، بسبب نتائج الانتخابات التي لم تتغير في الجولتين اللاحقتين. "لكن ما هي العلاقة بين الكورونا وبين الأزمة القانونية (محاكمة نتنياهو) والسياسية المستمرة منذ أكثر من سنة؟ ولو كنت مكان غانتس لقلت لنتنياهو إنني موافق. وسأكون رئيس الحكومة وأنت ستكون وزيرا أعلى لشؤون الكورونا. إذ يدور الحديث عن كارثة لم يشهد العالم مثلها. وأنت فقط، المجرب وصاحب العلاقات الواسعة والمقنع، ستعرف كيف تحاربها. فقط أنت".

ورأى برنياع أن نتنياهو قام "باستعراض جوي" خلال خطابه أمس، ووصف برنياع بـ"المسرحية" مطالبة نتنياهو الصحافيين والحاضرين في القاعة بالابتعاد عن بعضهم كي لا تنتقل عدوى محتملة وإخراجه منديل الورق المستخدم من جيبه ومسح أنفه به ثم إعادته إلى جيبه، مشيرا إلى أنه كان بإمكانه استخدام منديلا جديدا.

وكتب المحلل السياسي في صحيفة "معاريف" بن كسبيت أن "حلم نتنياهو يتحقق، كما يبدو. وهذه حكومة طوارئ الكورونا فعلا، ولكنها حكومة إنقاذ نتنياهو أيضا. والتفويض بتشكيل الحكومة لن ينتقل إلى غانتس، ولن تتم الإطاحة برئيس الكنيست، والقانون الذي يمنع رئيس حكومة يواجه لائحة اتهام من العمل لن يخرج إلى حيز التنفيذ. وبإمكان نتنياهو تنفس الصعداء عندما لا يتحول إلى أبو الأمة فقط، وإنما لطبيبها أيضا".

وأضاف كسبيت أن "قيادة كاحول لافان ستواجه معضلة صارمة. فالوباء أزال الحلم والتعهد بتغيير نتنياهو. وهم غير مقتنعين بالحاجة إلى شل الدولة، وهذه خطوة يسعى نتنياهو إليها. وسيتعين عليهم اتخاذ قرارات صعبة للغاية في الأيام القريبة".

ورأى كسبيت أن "نتنياهو نفسه يعلم أن مجده الآني سينقلب عليه. وحاول في خطابه أمس الدفاع عن نفسه. الوباء سينتشر في العالم كله، والوضع عندنا جيد نسبيا، وما إلى ذلك. لكن متوسط حياة مناورات من هذا النوع قصير. وعندما لن تتوفر أجهزة تنفس ستحسب الأرواح الجيدة كم جهاز تنفس كان بالإمكان شرائه بمليار شيكل، وهذا ثمن طائرة رئيس الحكومة، ونتنياهو يجهز الآن الذرائع. فقد جرى تجفيف جهاز الصحة خلال ولايته".

واعتبر محلل الشؤون الحزبية في صحيفة هآرتس يوسي فيرتر أن "الوضع السياسي الهش أصلا لقادة كاحول لافان، بعد أسبوع مليء بالمتمردين (ضد تشكيل حكومة أقلية برئاسة غانتس ودعم القائمة المشتركة)، سيجعل من الصعب جدا عليهم القيام برد الفعل الصحيح على القفاز الذي ألقاه رئيس الحكومة (تشكيل حكومة طوارئ) وبعد هذه الدعوة لن يتمكنوا من رفض الدخول في مفاوضات".

وأضاف فيرتر أن "أي رئيس حكومة أو رئيس، في أي دولة أخرى، لم يقف أمس أو أول من أمس مقابل الكاميرات ودعا إلى إلغاء السياسة لمصلحة حالة الطوارئ "التاريخية"، كمقولة نتنياهو، ويتعين على أي حكومة منتخبة في أي مكان، وهنا لا توجد كهذه عمليا، ومن دون علاقة لانتمائها السياسي، أن تدير الأمور بموجب أفضل قدراتها واعتباراتها. وإذا أراد نتنياهو حكومة طوارئ، فليعين وزير صحة مهني لهذه الفترة بدلا من يعقوب ليتسمان، الذي تفوه حاخامات في كتلته بخصوص الكورونا بصورة يبرز منها الجهل وانعدام المسؤولية".

"كاحول لافان" تبلغ رئيس الكنيست إدلشتاين عزمها استبداله: بعثت كتلة "كاحول لافان" رسالة إلى رئيس الكنيست يولي إدلشتاين طلبت فيها إجراء تصويت في الهيئة العامة للكنيست، من أجل انتخاب رئيس جديد للكنيست، وصرح قياديون في "كاحول لافان"، في الأيام الأخيرة، بأن كتلتهم تواجه صعوبة بتشكيل حكومة برئاسة رئيس الكتلة، بيني غانتس، بدعم من القائمة المشتركة، وأنه تغيرت الإستراتيجية بحيث ستسعى الكتلة إلى تغيير رئيس الكنيست وسن قانون يمنع متهما بمخالفات فساد، مثل بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومة، لكن غانتس هاتف نتنياهو، وبحث معه تشكيل "حكومة طوارئ" لمواجهة أزمة انتشار فيروس الكورونا.

وأجرى غانتس ونتنياهو محادثة بهدف عقد لقاء بينهما لاحقا من أجل بحث تشكيل حكومة وحدة، وصفها نتنياهو بأنها "حكومة طوارئ" بادعاء مواجهة انتشار وباء كورونا. ورغم أن القائمة المشتركة لا تطالب بالمشاركة في حكومة كهذه أو أي حكومة أخرى، إلا أن نتنياهو قال لغانتس إن "مؤيدي الإرهاب لا يمكن أن يكونوا جزءا من الحكومة، لا في الحالات الاعتيادية ولا في حالات الطوارئ"، ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن غانتس قوله إنه "من الصواب البحث في تشكيل حكومة طوارئ قومية واسعة تشمل جميع الأحزاب في الكنيست".

لا أغلبية تؤيد حكومة برئاسة نتنياهو أو غانتس: عبر 55% عن معارضتهم لحكومة أقلية يشكلها رئيس كتلة "كاحول لافان" بيني غانتس بدعم من القائمة المشتركة، بينما أيد حكومة كهذه 31%، و14% قالوا إنهم لا يعرفون، وجاء ذلك في استطلاع نشرته صحيفة "اسرائيل اليوم" ويتبين من الاستطلاع عدم وجود أغلبية تؤيد تشكيل حكومة يمينية برئاسة زعيم الليكود، بنيامين نتنياهو.

وبحسب الاستطلاع فإن 47% اعتبروا أن رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، الأنسب لتولي رئاسة الحكومة، بينما قال 36% إن غانتس الأنسب، وقال 17% إنهم لا يعرفون من الأنسب لتولي المنصب، وفضّل 31% تشكيل حكومة وحدة واسعة، و26% حكومة يمين ضيقة، 17% حكومة وحدة ضيقة تضم الليكود و"كاحول لافان"، 17% حكومة أقلية برئاسة غانتس.

لبيد يتعامل مع المشتركة كعدو... ليبرمان يدفع لحكومة وحدة

يبدو أن حزب "اسرائيل بيتنا" ورئيسه أفيغدور ليبرمان يئسوا من إمكانية نجاح رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس، بتشكيل حكومة أقلية تستند إلى دعم القائمة المشتركة، وإلى جانب اتصالاته مع حزب الليكود، بدأ اليوم في ما يشبه حملة لتشكيل "حكومة وحدة قومية"، مستغلا أزمة فيروس الكورونا وتزايد عدد المصابين به في البلاد.

واستعرض ليبرمان في مقابلة أجرتها معه القناة 9 الإسرائيلية خطته لتشكيل "حكومة طوارئ"، تتألف من حزبي الليكود، الذي يتزعمه رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، و"كاحول لافان" فقط، وتستند إلى 69 عضو كنيست، وأن تدعم جميع الأحزاب الأخرى حكومة كهذه من الخارج ولا تطلب حقائب وزارية في المرحلة الأولى، ونقل محلل الشؤون الحزبية في القناة 12 التلفزيونية، عميت سيغال، عن عضو الكنيست يفغيني سوبا، من "اسرائيل بيتنا"، قوله إنه "نوشك على الدخول إلى نوع من الركود، وأزمة اقتصادية، وهذه الأزمة تستوجب إعادة التفكير. التفكير بحكومة وحدة".

الإدارة الأميركية تنزع عن المقدسيين فلسطينيتهم

أسقط تقرير صدر عن وزارة الخارجية الأميركية صفة "الفلسطيني" عن سكان القدس الشرقية، وذلك إمعانا في السياسات الأميركية الموجهة ضد المدينة المقدسة في ظل انحياز إدارة الرئيس الأميركية دونالد ترامب، للاحتلال الإسرائيلي.

واعتبر التقرير الذي يصدر سنويًا عن الخارجية الأميركية حول حقوق الإنسان حول العالم، أن الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة هم "سكان غير إسرائيليين يعيشون في القدس"،

يأتي ذلك في تقرير تنشر الخارجية في وقت لاحق اليوم، ويعالج سنويًا حالة حقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم، بما يتناسب مع السياسات الخارجية للإدارة الأميركية، ويحتوي على فصل عن الوضع في الضفة الغربية المحتلة ومن ضمنها القدس، وتضمن التقرير السنوي الرامي إلى لفت الانتباه إلى حالة حقوق الإنسان في كل دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، على حد ادعاء الإدارة الأميركية، منذ وصول ترامب إلى البيت الأبيض، تغييرات تعبر عن انحياز الإدارة الأميركية لسياسة الاحتلال الإسرائيلية وممارسته في كل ما يتعلق بالصراع العربي/ فلسطيني - إسرائيلي.

يذكر أن التقرير الصادر قبل عامين، أسقط مصطلح "الأراضي المحتلة" عن قطاع غزة المحاصر والضفة الغربية، وفي العام الماضي، أسقط التقرير مصطلح "الأراضي المحتلة" عن هضبة الجولان السوري، كما تضمن التقرير إدانات شديدة اللهجة لانتهاكات حقوق الإنسان من قبل السلطة الفلسطينية وحماس.

واعتبر التقرير الأميركي أن هضبة الجولان السوري، والضفة الغربية المحتلتين، وقطاع غزة المحاصر، مناطق تقع تحت السيطرة الإسرائيلية، علما بأن التقريرات السابقة التي صدرت بهذا الشأن، وصفت هذه المناطق بـ"المحتلة".

الشاباك يتولى مسؤولية حراسة غانتس

نقلت مسؤولية الحراسة الشخصية عن رئيس كتلة "كاحول لافان"، بيني غانتس، من حرس الكنيست إلى وحدة حراسة الشخصيات التابعة لجهاز الأمن العام الإسرائيلي (الشاباك) بحسب ما ذكرت وسائل الإعلام الإسرائيلية، ودخل القرار إلى حيّز التنفيذ في أعقاب مصادقة رئيس الحكومة، بنيامين نتنياهو، الذي يترأس اللجنة الوزارية لشؤون الشاباك، بعد توصية لجنة تشيحنوبر، اللجنة الاستشارية المسؤولية عن المسائل الأمنية المتعلقة بالحراسات، وكان ضابط الكنيست، قد قرر مساء السبت الماضي، تعزيز الحراسة الشخصية على غانتس، في ظل تحريض ناشطي اليمين والتهديدات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتتعالى في إسرائيل إمكانية أن يؤدي استمرار الأزمة السياسية إلى أعمال عنف وربما ارتكاب اغتيال سياسي، في ظل الاستقطاب الحاصل بين معسكر غانتس السياسي، ومعسكر نتنياهو، الذي كثف حملته التعبوية ضد غانتس من باب التحريض العنصري على النواب العرب وإمكانية تشكيل حكومة أقلية تستند على دعمهم.

                                       الملف اللبناني    

ابرزت الصحف اللبنانية اعلان لبنان السبت 7 آذار "تعليق" سداد سندات مستحقة في 9 منه، مع تأكيد السعي إلى التفاوض في شأن إعادة هيكلة الدين ‏في ظل أزمة مالية تطاول الاحتياطات بالعملات الأجنبية.

كما تابعت جلسات الحكومة التي تناولت الموضوع المالي والاقتصادي اضافة الى الاجراءات التي تتخذها الحكومة في ما يتعلق بمكافحة تفشي كورونا.

وابرزت الصحف على الصعيد المالي القرار القضائي المزدوج للمدعي العام غسان عويدات والمدعي العام المالي علي إبراهيم بالتوافق مع المصارف على إجراءات مؤقتة تنظم عمليات السحب والتحويلات الى الخارج، ريثما تعدّ الحكومة مشروع قانون بهذا الخصوص.

وتابعت الصحف نسبة ارتفاع المصابين بفيروس كورونا في وقت أقفلت المحال التجارية والمطاعم والفنادق والنوادي والتجمعات العامة فيما سجل ارتفاع نسبة التزام المواطنين بالارشادات الصحية الوقائية لا سيما البقاء في المنازل وعدم الاختلاط والاحتكاك درءاً لانتقال المرض.

ونقلت عن رئيس الجمهورية العماد ميشال عون تشديده، على "وجوب المضي في اتخاذ التدابير الواقية للحدّ من انتشاره"، ورحّب بـ "المساعدات التي يمكن أن تقدم للبنان في هذا الإطار".

وابرزت صحف نهاية الاسبوع كلمةالأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله التي تطرق فيها الى الوضع الاقتصادي والكورونا.

فقد  رأى السيد نصرالله أننا في معركة ضد عدو اسمه “كورونا” ويجب أن نخوض هذه المعركة، موضحاً أن هناك عدواً وهناك مستهدفين ملزمين بمواجهته.

وشدّد السيد نصرالله على أن المسؤولية يجب أن تكون عامة وشاملة لدى الجميع.

ووجّه السيد نصر الله رسالة الى المصارف دعاهم فيها إلى تحمّل المسؤولية والمبادرة إلى المساعدة مثلما قدمت العديد من المصارف في العالم.

ماليا واقصاديا

أعلن لبنان السبت 7 آذار "تعليق" سداد سندات مستحقة في 9 منه، مع تأكيد السعي إلى التفاوض في شأن إعادة هيكلة الدين ‏في ظل أزمة مالية تطاول الاحتياطات بالعملات الأجنبية.

‎‎ الرئيس دياب قال في رسالة وجهها إلى اللبنانيين عقب جلسة لمجلس الوزراء، إنّ ‏الاحتياطات "بلغت مستوى حرجاً وخطيراً، يدفع الحكومة اللبنانية إلى تعليق سداد استحقاق ‏‏9 آذار من سندات الأوروبوند".

وحمل دياب مسؤولية التعثر إلى السياسات المالية والاقتصادية ‏السابقة، التي قامت على فلسفة الاستدانة التي تراكمت مع الفوائد، كاشفاً بأن مجموع ‏الدين تخطى 90 مليار دولار بما يُشكّل نحو 170 في المائة من إنتاج المحلي، وانه بحسب ‏تقديرات البنك الدولي، فإن أكثر من 40 في المائة من السكان قد يجدون أنفسهم قريباً ‏تحت خط الفقر.

ولفت إلى ان قيمة استحقاق "اليوروبوند" لهذا العام تبلغ 4،6 مليارات دولار، وان ‏احتياطات البنك المركزي من العملات الصعبة بلغ مستوى حرجاً وخطيراً، مما يدفع ‏الجمهورية اللبنانية إلى تعليق سداد استحقاق 9 آذار، من دون ان يُشير إلى استحقاقات ‏الأشهر المقبلة، وإذا كان مفهوماً ان تعليق الدفع يشمل كافة هذه المواعيد.

‎‎وأوضح ان الدولة اللبنانية ستسعى إلى إعادة هيكلة ديونها بما يتناسب مع المصلحة ‏الوطنية، عبر خوض مفاوضات منصفة وحسنة النية مع الدائنين كافة، تلتزم المعايير ‏العالمية المثلى.

‎‎وإذ أكّد تصميمه على تطبيق الإصلاحات اللازمة للتفاني من مسألة التخلف عن سداد ‏الديون أسوة بالدول الخمسين مثل لبنان، كشف ان الحكومة انصرفت منذ ولادتها قبل أقل ‏من شهر على صياغة برنامج إصلاحي يرتكز على معالجة الدين وإعادة التوازن إلى المالية ‏العامة، انطلاقاً من انه لا يجوز ان ننفق أكثر مما نجني، والإصلاح في قطاع الكهرباء عبر ‏خطة التغويز التي توفّر 350 مليون دولار في العام، إلى جانب وقف التهرب الضريبي، ‏ومكافحة الفساد وإصلاح النظام القضائي وتطوير القطاع المصرفي، مشدداً هنا على ‏ضرورة حماية الودائع، ولا سيما ودائع صغار المودعين، كاشفاً عن مشروع قانون خاص ‏سيقدم قريباً بتنظيم العلاقات بين المصارف وعملائها لتصبح أكثر عدلاً وانصافاً، معتبراً ان ‏لبنان لا يحتاج قطاعاً مصرفياً يفوق بأربعة اضعاف حجم اقتصاده، مشدداً على ان إعادة ‏هيكلة الدين والاصلاحات ستكون في صلب هذه الخطة، لكنها قد تستغرق وقتاً وجهداً، ‏وتحتاج حتماً إلى تدابير صعبة.

‎‎‎في أول تعليق، غرّد المنسق الخاص للأمم المتحدة في لبنان يان كوبيتش قائلاً: الكلام ‏الصريح لرئيس الوزراء حسان دياب حول فشل النموذج الإقتصادي السابق يفتح المجال ‏أمام الخروج من الأزمة. أشجع الدائنين على العمل مع الحكومة لتفادي التخلف عن السداد ‏غير المنظم بعد تعليق دفع سندات الاوروبوند التي تستحق في 9 آذار الذي تمليه حالة ‏البلاد الحرجة".

وكالة "فيتش" خفضت تصنيف لبنان من CC الى C، وهي ‏الدرجة الأخيرة قبل الـD التي تعني التعثّر (الافلاس).

‎‎ رئيس المجلس النيابي نبيه بري جدد الدعوة الى بدء الحكومة الخطوات ‏التنفيذية لمعالجة الازمة، والتي يأتي في مقدمها ضرورة المقاربة الحاسمة لملف الكهرباء ‏وإنهاء حالة العجز الرهيب الذي يُلقيه بنحو ملياري دولار سنوياً، وقال: لن يصدّقنا أحد ما لم ‏نعجّل بحل أزمة الكهرباء وطَي هذه الصفحة.

المصارف

على الصعيد المالي صدر قرار القضائي المزدوج للمدعي العام غسان عويدات والمدعي العام المالي علي إبراهيم بالتوافق مع المصارف على إجراءات مؤقتة تنظم عمليات السحب والتحويلات الى الخارج، ريثما تعدّ الحكومة مشروع قانون بهذا الخصوص.

وبحسب الصحف فان البنود التي تم التوافق عليها هي:

أولا: الدفع النقدي بالعملة الوطنية للمودعين بمبلغ شهري لا يقل عن 25 مليون ليرة لبنانية.

- ثانيا: تمكين الموظفين من سحب كامل رواتبهم بالعملة الوطنية نقدًا، ومن دون تقسيط.

- ثالثا: تأمين أقساط التعليم وتكاليف الطبابة والاستشفاء وتسديد الضرائب وكل ما هو ‏ضروري، عبر تحويلات بالعملة الأجنبية إلى الخارج.

-رابعا: تأمين متطلبات شراء المستلزمات الطبية وغيرها من الأمور، التي تم التوافق عليها ‏مع مصرف لبنان وبالنسب المتفق عليها.

- خامسا: تأمين مسلتزمات شراء المواد الغذائية الضرورية من الخارج التي لا تصنع في ‏لبنان.

- سادسا: عدم تحويل أموال المودعين من الدولار إلى العملة الوطنية من دون رضى ‏العميل.

- سابعا: مبادرة المصارف إلى دفع كامل المبالغ المحولة من الخارج وعدم حجزها أو حجز ‏جزء منها بأي حال من الأحوال.

‎‎الكورونا

بدت شوارع بيروت ، شبه خالية من السيارات والمارّة بعدما أقفلت المحال التجارية والمطاعم والفنادق والنوادي والتجمعات العامة فيما سجل ارتفاع نسبة التزام المواطنين بالارشادات الصحية الوقائية لا سيما البقاء في المنازل وعدم الاختلاط والاحتكاك درءاً لانتقال المرض.

كما توقفت حركة الملاحة الجوية والبحرية وقد بدا مدرج مطار بيروت خالياً من الطائرات والموظفين.

وزير الصحة العامة الدكتور حمد حسن اعلن بعد جلسة طارئة للجنة الصحة النيابية أن "تجهيز المستشفيات الحكومية بحاجات آنيّة بدأ بهبة من الهيئة العليا للإغاثة. وهناك دعم من كل من منظمة الصحة العالمية واليونيسف التي أبدت استعدادها لتأمين بدلات حماية الأطقم الطبية والتمريضية (PPE)". وأكد الاستمرار في العمل لحماية المجتمع على قدر عالٍ من المسؤولية مع التركيز على الالتزام بكل التدابير والتوصيات والتعليمات الصادرة عن وزارة الصحة العامة والمرجعيّات الطبيّة المعنيّة".

رئيس الجمهورية العماد ميشال عون شدد في مستهل جلسة لمجلس الوزراء، على "وجوب المضي في اتخاذ التدابير الواقية للحدّ من انتشاره"، ورحّب بـ "المساعدات التي يمكن أن تقدم للبنان في هذا الإطار".

السيد نصرالله

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله رأى أننا في معركة ضد عدو اسمه “كورونا” ويجب أن نخوض هذه المعركة، موضحاً أن هناك عدواً وهناك مستهدفين ملزمين بمواجهته.

وفي كلمة له حول آخر المستجدات والتطورات قال إن المشكلة اليوم تتمثل في أن العدو في هذه المعركة ما زال عنصراً مجهولاً في أغلب جوانبه.

وشدّد السيد نصرالله على أن المسؤولية يجب أن تكون عامة وشاملة لدى الجميع، إذ يتطلب من الكل مهام ووظائف محددة، ففي هذا النوع من المعركة كل ما يتصل بالعمل الصحي هو في الخط الأمامي، معتبراً أنه يجب أن ننظر إلى العاملين في المجال الصحي على أنهم ضباط وجنود الخط الأمامي.

ولفت الى أن الهدف الحالي هو الحفاظ على حياة الناس من خلال منع الانتشار أولاً، ثم معالجة المصابين، لافتاً إلى أن شفاء الحالات المصابة أمر ممكن علمياً وواقعياً ومنع الانتشار كذلك لكنه يحتاج إلى إرادة وصبر ومسؤولية.

وأوضح أن وزارة الصحة كانت شفافة منذ اليوم الأول، وكانت تعلن عن الحالات يومياً بمجرد اكتشافها، داعياً إياها إلى الاستمرار في العمل بهذه الروحية مهما كان حجم الوفيات أو الإصابات. وأعلن أن حزب الله يضع كل إمكانيّاته في تصرّف الحكومة ووزارة الصحة، مؤكداً أنه تجب الاستفادة من تجارب الدول الأخرى وإعطاء الأولوية المطلقة لهذه المعركة. ولفت السيد نصر الله إلى ضرورة التكافل الاجتماعي لمنع أي خلل في الأمن الاجتماعي، إذ على المصارف والميسورين المساهمة وتحمل المسؤولية في هذه المعركة.

على صعيد آخر، نفى السيد نصر الله مسألة أن الحكومة تنفذ خطة حزب الله، وقال “ليس صحيحاً أن نحمّل مسؤولية من نوع تقديم خطة الى الحكومة بل المطلوب خطة تشاركية والكل مسؤول عن هذا الأمر”. وأوضح «أي جهة تريد أن تقدم مساعدة غير مشروطة وضمن الضوابط السياسية التي تعتمدها الدولة نحن لا نمانع ذلك». ولفت الى أن «حزب الله يقبل بمساعدات مشروطة، لكن لا تتنافى مع الدستور اللبناني ولا تمسّ السيادة اللبنانية ولا تتنافى مع المصلحة الوطنية اللبنانية»، مشيراً إلى مثال على ذلك بالقول «الشروط المرفوضة هي رفع الضريبة على القيمة المضافة أو توطين اللاجئين الفلسطينيين وهما شرطان لا يصبّان في إطار المصلحة الوطنية».

وشدّد السيد نصر الله على أن الشروط المرتبطة بالإصلاح ومكافحة الفساد واستقلالية القضاء والشفافية هي شروط ممتازة، وقد طالب بها حزب الله مسبقاً.

ووجّه السيد نصر الله رسالة الى المصارف دعاهم فيها إلى تحمّل المسؤولية والمبادرة إلى المساعدة مثلما قدمت العديد من المصارف في العالم.                                 

                                      الملف الاميركي

تحدثت الصحف الاميركية الصادرة هذا الاسبوع عن خريطة كاملة حول حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في الولايات المتحدة والتي تجاوزت 1200 حالة، وقالت إن هناك إصابات وقعت إما نتيجة احتكاك داخل الولايات المتحدة أو لأشخاص كانوا في رحلات خارجية، موضحة أن عدد المصابين القادمين من مصر 40 حالة بينما عدد المصابين القادمين من إيطاليا 31 ومن الصين 15.

وقالت إن مساعدي ومستشاري ترامب في البيت الأبيض يعترفون بفشله في خطابه الأخير حول حظر السفر إلى أوروبا وحول فيروس كورونا، ووصفوا خطابه بـالمخيب للآمال، وقالت حتى ترامب الذي يعاني من حساسية تجاه الاعتراف بالخطأ علم أنه أخطأ بإعلانه الأربعاء الماضي أن حظر السفر من أوروبا يشمل البضائع والتجارة، وفق ما نقلت عن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية.

وقالت إن حرب أسعار النفط التي شنها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أدت إلى حدوث هزة قوية في الاقتصاد العالمي، وأحيت الحديث في أروقة العواصم الغربية عن تهور بن سلمان ومدى قدرته على أن يكون شخصا يمكن الاعتماد عليه.

ورأت أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدت القانون مرات عديدة بمقاومتها جهود الكونغرس لمحاسبة المسؤولين عن اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وأشارت إلى أن آخر حلقة في مقاومة الإدارة الأميركية الحالية جهود الكونغرس بهذا الشأن كانت الشهر الماضي عندما ردت إدارة ترامب بعد شهر على طلب تقدم به الكونغرس لرفع السرية عن تقرير استخباراتي يحدد كل المتورطين في القضية بما في ذلك "من أشرف ومن أمر ومن تلاعب بالأدلة" في اغتيال خاشقجي، الصحفي السعودي الذي قتل في سفارة بلاده بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وذكرت ان اليونان تحتجز طالبي اللجوء في موقع سري غير قانوني، وعرضت شهادات عدد منهم، موضحة أن الجانب اليوناني تصدى لهم وقام بمصادرة جميع متعلقاتهم الشخصية، وجرّدهم من ملابسهم، وضربهم ومن ثم أعادهم إلى تركيا ثانية دون قيامه بأي إجراء قانوني.

كورونا

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز خريطة كاملة حول حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد -19) في الولايات المتحدة والتي تجاوزت 1200 حالة، تشير إلي أن الوباء ينتشر في المجتمعات المحلية على السواحل ووسط البلاد، وأوضحت الصحيفة أن معظم حالات الإصابة توجد في واشنطن وكاليفورنيا ونيويورك، حيث بدأت وتيرة الحياة اليومية فيها تتغير، فالمنشآت التجارية أغلقت والجامعات توقفت، وحثت الجهات المسؤولة في هذه الولايات السكان على تجنب التواجد في مناطق مزدحمة.

وقالت إن هناك إصابات وقعت إما نتيجة احتكاك داخل الولايات المتحدة أو لأشخاص كانوا في رحلات خارجية، موضحة أن عدد المصابين القادمين من مصر 40 حالة بينما عدد المصابين القادمين من إيطاليا 31 ومن الصين 15.

مستشارو ترامب يعترفون بفشله حول كورونا: قالت صحيفة واشنطن بوست إن مساعدي ومستشاري ترامب في البيت الأبيض يعترفون بفشله في خطابه الأخير حول حظر السفر إلى أوروبا وحول فيروس كورونا، ووصفوا خطابه بـ"المخيب للآمال"، وقالت صحيفة واشنطن بوست حتى ترامب الذي يعاني من حساسية تجاه الاعتراف بالخطأ علم أنه أخطأ بإعلانه الأربعاء الماضي أن حظر السفر من أوروبا يشمل البضائع والتجارة، وفق ما نقلت عن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية.

وقال أربعة مسؤولين في الإدارة الأميركية للصحيفة إن جاريد كوشنر طمأن ترامب بأن المساعدين سيصححون خطأه، وهم سارعوا للقيام بذلك، كما طلب ترامب من الموظفين التأكد من أن الدول الأخرى لا تعتقد بأن التجارة ستتأثر، وأشارت الصحيفة إلى أن مساعدي ومستشاري ترامب يقرّون بفشله في تحقيق الهدف من الخطاب، وهو تهدئة مخاوف الأميركيين حيث يصفون خطابه "بالمخيب للآمال".

كما نقلت الصحيفة عن مسؤول اميركي سابق، مطلع على كواليس البيت الأبيض، ومحادثات ترامب، أن الأخير كان في "مزاج سيء على نحو غير عادي"، غداة خطابه، وبدا في بعض الأحيان "سريع الغضب". بينما كان يشاهد الأسهم وهي تهبط.

حرب أسعار النفط تعكس تهور بن سلمان

قالت صحيفة نيويورك تايمز إن حرب أسعار النفط التي شنها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان أدت إلى حدوث هزة قوية في الاقتصاد العالمي، وأحيت الحديث في أروقة العواصم الغربية عن تهور بن سلمان ومدى قدرته على أن يكون شخصا يمكن الاعتماد عليه.

وأضافت أن بن سلمان اعتقل عددا من كبار الأمراء قبل أيام، قبل أن يشن حربا نفطية ضد روسيا في اليوم التالي من خلال تخفيضه أسعار الخام السعودي بشكل حاد، ونقلت عن أحد الخبراء قوله إن هذه الحرب مع روسيا ستؤدي الى إحداث دمار في الاقتصاد السعودي والروسي والأميركي بالدرجة الأولى.

وبحسب المقال ذاته، أكد غريق برو الخبير في المنطقة والباحث في جامعة ميثوديست الأميركية أن الخطوة التي اتخذها بن سلمان تشكل تدميرا مؤكدا لأي اقتصاد يعتمد على النفط، وأشار الكاتب إلى أن بن سلمان أعطى الضوء الأخضر لبلاده لضخ النفط بأقصى كمية بعد أن رفضت روسيا مقترح أوبك لزيادة التخفيضات من أجل التأقلم مع تفشي فيروس كورونا.

ويقول المحللون إن السعودية تحتاج إلى ما يسمى سعر التعادل البالغ نحو ثمانين دولارا للبرميل للوفاء بميزانيتها دون خفض جديد للاحتياطيات أو اعتماد تدابير تقشفية مؤلمة، لكن السعر هبط يوم الاثنين إلى نحو 35 دولارا للبرميل، أي أقل من نصف سعر التعادل، يشار إلى أن أسعار النفط هوت بنسبة 25% لتستقر عند 35 دولارا في أعقاب إعلان السعودية وروسيا أنهما ستزيدان الإنتاج بعدما انهار الماضي اتفاق بين كبار المنتجين استمر لثلاث سنوات لكبح المعروض في الأسواق.

إدارة ترامب تحدت القانون بمقاومتها جهود الكونغرس لمحاسبة قتلة خاشقجي

رأت صحيفة واشنطن بوست أن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تحدت القانون مرات عديدة بمقاومتها جهود الكونغرس لمحاسبة المسؤولين عن اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي، وأشارت الصحيفة إلى أن آخر حلقة في مقاومة الإدارة الأميركية الحالية جهود الكونغرس بهذا الشأن كانت الشهر الماضي عندما ردت إدارة ترامب بعد شهر على طلب تقدم به الكونغرس لرفع السرية عن تقرير استخباراتي يحدد كل المتورطين في القضية بما في ذلك "من أشرف ومن أمر ومن تلاعب بالأدلة" في اغتيال خاشقجي، الصحفي السعودي الذي قتل في سفارة بلاده بإسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول 2018.

ووفقا للصحيفة فإن تقريرا سلم إلى لجنتي مجلس الشيوخ ومجلس النواب في 20 فبراير/شباط الماضي من قبل مكتب مدير الاستخبارات الأميركية يحتوي على تأكيد أن التقرير المطلوب لن يكشف عن أي معلومات سرية، وأوضح بيان لمكتب مدير الاستخبارات الأميركية أنه ليس بالإمكان الكشف عن تلك المعلومات دون "تعريض مصادر وأساليب الاستخبارات للخطر".

وقالت الصحيفة إن السبب الحقيقي لعدم امتثال إدارة ترامب لطلب الكونغرس رفع السرية عن التقرير هو الأدلة الموجودة في المرفق السري المصاحب له، وإن مسؤولين أميركيين أكدوا لمراسلة الصحيفة، آلن ناكاشيما، أن المرفق يحتوي على معلومات تؤكد أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لعب دورًا مباشرًا في اغتيال خاشقجي.

حملة اعتقالات الأمراء

اعتبرت صحيفة وول ستريت جورنال تقريرا أعده سومر سعيد وجاستين وبنتون فوكون وجارد ماسلين قالوا فيه إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ضرب أسواق النفط ، ولكن القصة الحقيقية وراء هذا القرار أنه قام وخلال 24 ساعة بشن حرب أسعار مع روسيا وهمش منافسا له وقوى من موقعه في داخل المملكة. وأشاروا إلى أن التحرك على المسرح الدولي والمحلي خطوة في طور التنفيذ منذ عدة أشهر.

خطتا بن سلمان تكشفتا بشكل واضح عندما قام عناصر أمن باحتجاز عدد من الأمراء البارزين وفي يوم السبت عندما تخلى ولي العهد عن التحالف مع روسيا وقرر إغراق الأسواق بالنفط الخام الرخيص.

ففي الوقت الذي كانت تخطط فيه السعودية العام الماضي لطرح أسهم من شركة النفط السعودية تعاونت مع روسيا لتحديد إنتاج النفط والحفاظ على أسعار النفط في مستوى مرتفع. ولكن الشراكة كانت تترنح وقادت إلى الاكتتاب العام في الأسابيع الأولى كانون الأول (ديسمبر) وقام محمد بن سلمان بحملة قمع ضد منافسيه في الرياض.

ووصلت ذروة الخطتين وتكشفتا بشكل واضح يوم الجمعة عندما قام عناصر أمن باحتجاز عدد من الأمراء البارزين عندما تخلى ولي العهد عن التحالف مع روسيا وقرر إغراق أسواق النفط بالنفط الخام الرخيص. ورد المستثمرون بتخفيض أسعار الأسهم. وليس من الواضح إن كان تحركا الأمير مترابطين، خاصة أن الحكومة السعودية لم تقل شيئا عن الاعتقال. وما هو واضح هو اختيار ولي العهد الذي تقول إنه واحد من أقوى الرجال في الشرق الأوسط ،في نهاية الأسبوع والعالم منشغل بانتشار فيروس كورونا وتراجع الأسواق لكي يعزز من موقعه في الداخل والخارج.

موطدا مكانته داخل المملكة ومظهرا قدرته على استخدام نفوذها على أسواق النفط لتحقيق أهدافه السياسية. وبهذه الطريقة استعرض ولي العهد عضلاته في السوق العالمي بطريقة لم تقم بها السعودية منذ أربع عقود ومنذ استخدام الملك فيصل عام 1973 سلاح النفط ضد الغرب كما يقول عادل حميزة، الزميل في المعهد الملكي للشؤون الدولية في لندن. فيما قالت كريستين سميث ديوان من معهد دول الخليج العربية في واشنطن “من المعقول النظر إلى الاعتقالات الملكية في سياق انهيار المفاوضات حول النفط مع روسيا”، وأضافت أن “ولي العهد كان يفهم أن الأمور ستتعقد من الناحية الاقتصادية ويريد التأكد من أنه على معرفة متقدمة فهو يريد موارد إضافية”. وتقول الصحيفة إن العارفين بعملية اتخاذ القرار في المملكة إن ولي العهد تجاوز رأي وزير النفط الحالي، أخوه، عندما بدأ حرب أسعار نفط. ورفضت السفارة السعودية في واشنطن التعليق أو تسهيل عقد لقاء مع وزير النفط عبد العزيز بن سلمان أو مع ولي العهد.

اليونان وإقامة موقع سري للمهاجرين

ذكرت نيويورك تايمز ان اليونان تحتجز طالبي اللجوء في موقع سري غير قانوني، وعرضت شهادات عدد منهم، موضحة أن الجانب اليوناني تصدى لهم وقام بمصادرة جميع متعلقاتهم الشخصية، وجرّدهم من ملابسهم، وضربهم ومن ثم أعادهم إلى تركيا ثانية دون قيامه بأي إجراء قانوني.

وذكرت الصحيفة أنها تأكدت من وجود الموقع شمال شرقي اليونان من خلال تحليل صور الأقمار الصناعية، ونفى المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتساس ما جاء في التقرير، مؤكداً أنه عار عن الصحة.

يُعتبر المركز غير الخاضع لرقابة القضاء أحد التكتيكات الكثيرة المطبّقة من قبل الحكومة اليونانية للحيلولة دون تكرار أزمة الهجرة في عام 2015.

وقالت الصحيفة إن الحكومة اليونانية تحتجز المهاجرين على أراضيها في موقع سري بمعزل عن العالم الخارجي وخارج الرقابة القضائية، قبل طردهم إلى تركيا من دون مراعاة الإجراءات القانونية الواجبة، في واحدة من التدابير الصرامة المتشددة والمتعددة التي اتخذتها الحكومة لإغلاق الحدود مع أوروبا في ممارسات يصفها الخبراء بأنها تُعدّ انتهاكاً صارخاً للقانون الدولي.

ترامب يواجه أكبر تحد لإعادة انتخابه بتراجع الاقتصاد وصعود بايدن

رأت نيويورك تايمز أن "الرئيس دونالد ترامب يواجه أكبر تحدي على الإطلاق لاحتمالات إعادة انتخابه بعد التبخر السريع لأكبر افتراضين تعتمد عليهما حملته وهب الاقتصاد المزدهر والمنافس المنتمب إلى اليسار المتشدد"، مشيرة الى أنه "بعد عام، قال فيه ترامب للناخبين أنهم يجب أن يدعم حملة إعادة انتخابه وإلا سيخاطرون بتراجع الإنتاج، فإن أسواق الأسهم تترنح وخبراء الاقتصاد يحذرون من أن الركود قد يكون في الأفق بسبب السرعة المتفاقمة لفيروس كورونا".

ولفتت الصحيفة الى أنه "بدلا من صعود سيناتور فيرمونت بيرني ساندرز، كما كان يأمل ترامب بشكل واضح، تحول الديمقراطيون بشكل حاسم ومفاجئ من مغازلة الاشتراكي إلى نائب الرئيس السابق جو بايدن الذي يدير حملة تتركز على العودة إلى الطبيعة السياسية"، مبينة أن "هذا يضع ترامب أمام مشهد سياسي جديد، والذي يعترف المستشارون المقربون منه بأنه لا يبدو راغبا أو قادرا على قبوله حتى اليوم عندما ألقى خطاب حول الوباء".

                                      الملف البريطاني

تابعت الصحف البريطانية الصادرة هذا الاسبوع انشغالها بفيروس كورونا المستجد الذي اجتاح معظم دول العالم، ومناقشة تداعيات تفشيه وسبل مكافحته

وقل اهتمام الصحف بالشأن العربي ولكن من بين القضايا العربية التي تناولتها الصحف احتجاز السلطات السعودية عددا من الأمراء البارزين في العائلة المالكة، والخسائر الكبيرة في أسواق أوروبا وآسيا، إثر خلاف بين روسيا والسعودية بشأن تخفيض إنتاج النفط لتعزيز الأسعار.

وناقشت الصحف تبعات قرار المملكة العربية السعودية رفع إنتاجها من النفط، واستعداد الاتحاد الأوروبي لتقديم المال لتركيا مقابل وقف تدفق المهاجرين.

وقالت ان اردوغان يريد المزيد من أموال الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق اللاجئين، وقالت إن من المتوقع أن يطالب الرئيس التركي رجب طيب بملايين اليورو من الاتحاد الأوروبي اليوم في مقابل وقف "طوفان المهاجرين" المحتشدين على حدود اليونان، أثناء محادثاته في أثينا.

وذكرت ان شركات النفط تتلقى الضربة الأقوى في يوم الخسائر الكبرى، وقالت إن القرار السعودي المفاجئ بزيادة انتاجها النفطي بداية من الشهر المقبل بعد فشلها في التوصل لاتفاق مع روسيا حول سبل ضبط أسعار النفط بعد أزمة تفشي فيروس كورونا أدى إلى تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية.

الفيروس كشف ضعف منظمة الصحة العالمية

قالت صحيفة التايمز إن فشل المؤسسات العالمية في إيجاد طريقة للتعامل مع انتشار الوباء يذكر بما حصل في الأزمة المالية العالمية عام 2008، "إذا نظرنا إلى الوراء إلى عام 2008 حين حصلت الأزمة التي هزت الاقتصاد العالمي، أدرك قادة العالم حينها أن المشكلة تكمن في كون البنية الاقتصادية العالمية ضعيفة من حيث الاستعداد للتعامل مع عاصفة مثل هذه، لذلك قدموا لها الدعم. أعادوا هيكلة مجموعة العشرين التي يفترض أن تتعامل مع الأزمات المالية، وضخوا مزيداً من الأموال في صندوق النقد الدولي".

واعتبرت الصحيفة انه مع تفشي فيروس كورونا "نكتشف أيضاً أن البنية التحتية الصحية العالمية، هي ببساطة غير مستعدة، على غرار ما حدث عام 2008" وخلصت إلى أن "الطريقة الوحيدة لمكافحة فيروس كورونا هي التنسيق المشترك، وتشارك الموارد والوسائل والمعلومات واستراتيجيات مكافحة انتشار الفيروس، ولكن للأسف ما يحصل هو عكس ذلك" مضيفاً أن "المنطلقات التي تقف وراء القرارات الحاسمة متباينة جداً ما بين دولة وأخرى، وإلا فلماذا تمنع فرنسا الفعاليات الرياضية مثلاً، في حين يجتمع الآلاف في مهرجان تشيلتمان (للخيل في بريطانيا)؟"، وحسب الصحيفة فإن من أسباب غياب التنسيق العالمي في التعامل مع وباء فيروس كورونا المستجد هو "كون البيت الأبيض يدار من قبل من لا يبدو متحمساً أو مؤمناً بالأدلة العلمية، ولا بالتنسيق متعدد الأطراف".

ورات أن هناك تكراراً في حالة العجز في تعامل المنظمات العالمية مع الكوارث، ويقول إن "منظمة الصحة العالمية مليئة بمسؤولين وأطباء غير مستعدين على الإطلاق، وهناك نقص في الموارد المالية، وهذا يشبه إلى حد كبير ما كان عليه حال صندوق النقد الدولي قبل أزمة عام 2008".

اما صحيفة الديلي تلغراف فقالت إن زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ لووهان تبعث رسالة واضحة أن السلطات الصينية تسيطر على فيروس كورنا، فإقليم هوبي هو مركز تفشي فيروس كورنا.

وقالت الصحيفة إن ما يحدث في إيطاليا لا يمنح نفس الدرجة من الثقة التي يمنحها تناقص عدد حالات الإصابة يوما عن يوم في الصين، وتضيف أن قرار إيطاليا إغلاق البلد باسره أصاب أوروبا بالصدمة، وجعلنا نتساءل هل هذا ما سيحدث عما قريب في سائر ارجاء أوروبا؟.

وتقول الصحيفة إنه على خلاف الصين لا يمكن للحكومات الغربية فرض كل هذا القدر من القيود التي تم فرضها في الصين للتصدي للفيروس دون الحصول على موافقة ودعم شعبيين، وقالت الصحيفة إنه ما زالت الحكومة في بريطانيا ملتزمة بسياسة احتواء الفيروس، ولكن إذا تفاقم الأمر سيواجه رئيس الوزراء بوريس جونسون السؤال الصعب عن أسباب عدم اتخاذه إجراء للحيلولة دون تفشي المرض في وقت أبكر من ذلك.

المستبد الشاب في السعودية يضرب مجددا

قالت صحيفة الفايننشال تايمز إن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عاود الكرة مجددا، فقد شن انقلابا جديدا في القصر وحربا لأسعار النفط ذات تبعات دولية، واضاف أنه في الأسبوع الماضي احتجز ولي العهد الأمير أحمد بن عبد العزيز الشقيق الأصغر لملك السعودية والأمير محمد بن نايف الذي كان وليا للعهد قبل إبعاده عن منصبه.

وقالت إن مصادر سعودية ترى ذلك كمحاولة لولي العهد للقضاء على أي محاولة انقلاب ضده أو كتذكرة بأنه لا تأخذه هوادة بأي شخص يتشكك في قدرته على خلافة العرش.

وقالت إن الحماس الذي قوبل به ولي العهد الشاب 34 عاما في البداية كان واسعا حيث بدا أنه يمثل طموحات الشباب الذي يشعر بالاختناق في ظل مجمتع ديني، ويضيف أن حماس محمد بن سلمان لتحويل اقتصاد بلاده من الاعتماد على البترول إلى اقتصاد دولة حديثة يعتمد على الاستثمار لم يكن أبدا محل شك، و"لكن ما كان محل شك منذ أمد طويل فهو رجاحة رأيه".

ورات إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعرب عن تقديره للأمير الشاب كحليف لبلاده تعهد بشراء كميات ضخمة من السلاح من الولايات المتحدة، وأن يكون في صدارة صراع إقليمي مع إيران، و"لكنه لم يوقع من الشيكات بالقدر المتوقع منه"، وقالت إن الأمير الشاب لم يقم حيال إيران إلا بالكثير من الكلام العدائي، بينما فرض حصارا على قطر، جارته الصغيرة الثرية بالنفط مما دفعها إلى أحضان طهران.

واضافت أنه الآن بعد ثلاثة أعوام نسقت فيها روسيا مع السعودية وأوبك لرفع أسعار النفط، رفضت روسيا الأسبوع الماضي الاستمرار في رفع أسعار النفط، فكان رد بن سلمان الفوري هو خفض الأسعار بصورة كبيرة. ويرى الكاتب أن ذلك أدى إلى انهيار أسعار النفط وإلى أسوأ أداء لأسواق الأسهم منذ الأزمة الاقتصادية التي وقعت عام 2008.

السعودية ستعاني بعد قرارها النووي: وقالت صحيفة الفايننشال تايمز إنه بعد انتهاء المفاوضات بين منظمة الدول المصدر للنفط بقيادة المملكة العربية السعودية، من جانب وروسيا، من جانب آخر بالفشل في التوصل لاتفاق على سياسة موحدة لحجم الإنتاج اليومي خرج الأمير عبدالعزيز بن سلمان وزير الطاقة السعودي قائلا إن العالم سيقف مترقبا لخطوة بلاده التالية.

واضافت أن المملكة لم تنتظر طويلا، إذ اتخذت قرارا بعد يوم واحد بزيادة إنتاجها اليومي من النفط بداية من الشهر المقبل، لتتهاوى أسعار النفط في الأسواق العالمية، وهو ما يراه ممثلو منظمة أوبك الذين توسطوا بين الرياض وموسكو على أنه "لعبة استعراض قوى وعض الأصابع بين الطرفين".

واوضحت التقرير أن السعودية قررت رفع الإنتاج وخفض أسعار النفط بعدما رفضت موسكو التفاهم، مشيرا إلى أن الرياض نفسها ستعاني من هذا القرار بسبب الخسائر الاقتصادية الكبيرة التي ستقع على عاتق اقتصادها في الوقت الذي يواجه فيه الاقتصاد العالمي مخاطر الكساد بسبب تفشي فيروس كورونا.

واضافت أن المملكة لديها أكثر من 500 مليار دولار احتياطي نقدي ستلجأ إليه بالطبع لسد العجز المالي المتوقع، مشيرا إلى أن قراراها الأخير يأتي في محاولة للضغط على روسيا للعودة إلى طاولة المفاوضات، لكن الخبراء لا يتوقعون أن تنجح هذه المحاولة وأن يكون لها عواقب وخيمة على منتجي النفط على مستوى العالم.

واوضحت أن روسيا في المقابل لديها إمكانيات اقتصادية أكبر من السعودية لمواجهة الأزمة فلديها عملة تم تعويمها بالكامل واقتصاد متنوع وأن المسؤولين السعوديين كانوا على إدراك بأن موسكو لن تندفع نحو إبرام اتفاق معهم ومع ذلك اتخذوا قرارهم برفع سقف الإنتاج.

اردوغان يريد المزيد من أموال الاتحاد الأوروبي

قالت صحيفة التايمز ان اردوغان يريد المزيد من أموال الاتحاد الأوروبي لوقف تدفق اللاجئين، وقالت إن من المتوقع أن يطالب الرئيس التركي رجب طيب بملايين اليورو من الاتحاد الأوروبي اليوم في مقابل وقف "طوفان المهاجرين" المحتشدين على حدود اليونان، أثناء محادثاته في أثينا.

وقال التقرير إن القادة الأوروبيين يواجهون ضغوطا لإنقاذ اتفاق يبقي نحو أربعة ملايين نازح ولاجئ داخل تركيا، ولكنهم لا يودون الإذعان لما يراه الكثير من الدبلوماسيين الأوروبيين ابتزازا من قبل تركيا.

ولفتت الى ان اردوغان قد يطلب أيضا بتخفيف القيود على التاشيرة وتخفيض القيود على التجارة أثناء اجتماعه مع أرسولا فون دير لايون، رئيسة المفوضية الأوروبية، وقالت الصحيفة إنه في الأسبوعين الماضيين حال ضباط الحدود اليونانيين دون دخول أكثر من 38 ألف مهاجر، الكثير منهم من إيران وباكستان وافغانستان، جاء الكثيرون منهم مستقلين حافلات وفرتها السلطات التركية.

واشارت الصحيفة إن اردوغان هدد بـ "فتح الأبواب" لمئات الآلاف من المهاجرين إذا لم توافق أوروبا على مطالبه، ويقول إن الاتحاد الأوروبي لم يلتزم باتفاقه بتقديم ستة مليارات يورو من المعونات لتركيا مقابل تشديد تركيا لقبضتها على الحدود ومنع تدفق اللاجئين.

وقالت الديلي تلغراف ان الاتحاد الأوروبي قد يقدم المزيد من الأموال لتركيا لوقف تدفق المهاجرين، ورات إن الاتحاد الاوروبي أعلن استعداده تقديم مبلغ 6 مليارات يورو لتركيا حسب الاتفاق الذي عقده الطرفان عام 2016 مقابل وقف تدفق المهاجرين عبر حدودها، وأن رئيسة المفوضية الأوروبية أعلنت ذلك، مشيرة إلى أن ألمانيا و4 دول أخرى في الاتحاد الأوروبي قرروا قبول طلبات اللجوء لعدد كبير من الأطفال والنساء القابعين في معسكرات المهاجرين في اليونان.

واشارت إلى أن أنقرة اتهمت الاتحاد الأوروبي بالتملص من التزاماته حسب الاتفاق، مضيفا أن تركيا تستضيف نحو 4 ملايين مهاجر.

وذكرت الصحفية أن الاتفاق ينص على حصول تركيا على 6 مليار يورو مقابل وقف تدفق المهاجرين على دول الاتحاد الأوروبي على أن تنفق هذه الأموال في دعم ومساعدة المهاجرين الموجودين في الأراضي التركية، واوضحت ان المستشار الألمانية أنغيلا ميركل قالت إن الاتحاد الاوروبي سيقبل طلبات لجوء ما بين ألف إلى 1500 من الأطفال الذين لا يصبحهم بالغون في معسكرات المهاجرين في اليونان.

شركات النفط تتلقى الضربة الأقوى في يوم الخسائر الكبرى

ذكرت الغارديان ان شركات النفط تتلقى الضربة الأقوى في يوم الخسائر الكبرى، وقالت الصحفية إن "القرار السعودي المفاجئ بزيادة انتاجها النفطي بداية من الشهر المقبل بعد فشلها في التوصل لاتفاق مع روسيا حول سبل ضبط أسعار النفط بعد أزمة تفشي فيروس كورونا أدى إلى تهاوي أسعار النفط في الأسواق العالمية".

واضافت أن تهاوي أسعار النفط تأثر أيضا بحالة الشلل الاقتصادي في إيطاليا وإغلاق البلاد حدودها، إضافة إلى ما يسميه الخبراء بالتعامل غير المناسب للإدارة الأمريكية مع أزمة فيروس كورونا وهو ما أدى في النهاية إلى وضع أسواق الأسهم العالمية على طريق خسائر لم تحدث منذ الأزمة المالية في العام 2008.

واوضحت أن شركات النفط كانت بالطبع هي الأكثر تأثرا، لكن شركات الطيران أيضا تعرضت لخسائر ضخمة بعدما كانت تعاني بالفعل من تأثر حركة السفر بسبب تفشي فيروس كورونا، وهو ما يعني أن الخسائر الأخيرة مثلت جروحا إضافية بالنسبة لشركات الطيران الكبرى.

مقالات                

ساحة المعركة الأحدث في الحرب العالمية الثالثة: مايكل ت. كلاري.... التفاصيل

 

كيفية الخروج من أفغانستان: ريتشارد ن. هاس.... التفاصيل